أخبار الشركاتالرئيسية

“فيستاس” لأنظمة الرياح تعلن تعرضها لحادثة اختراق سيبراني

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت “فيستاس لأنظمة الرياح” (Vestas Wind Systems A / S)، إحدى أكبر شركات تصنيع توربينات الرياح في العالم عن إغلاق أنظمة تكنولوجيا المعلومات بالعديد من وحداتها ومواقعها، في إطار استجابتها لحادثة اختراق الأمن السيبراني.

تعرضت الشركة للحادث في 19 نوفمبر، بينما تعمل على استعادة أنظمتها وفقاً لبيان صادر عنها اليوم السبت. وقالت الشركة التي تتخذ من آرهوس في الدنمارك مقراً لها، إن الإغلاق قد يؤثر على “العملاء والموظفين وأصحاب المصلحة الآخرين”.

صرح أندرس ريس، نائب رئيس الاتصالات بالشركة عبر الهاتف قائلاً: “من السابق لأوانه تحديد مدى تأثر الجانب التصنيعي، لكننا مستمرون في استخدام بعض أنظمة تكنولوجيا المعلومات في مصانعنا”.

يأتي الحادث في الوقت الذي تعاني فيه “فيستاس” ومصنعو توربينات الرياح الأخرون من ارتفاع أسعار السلع الأساسية واضطرابات سلسلة التوريد، حيث خفضت الشركة الرائدة عالمياً في الصناعة في وقت سابق من هذا الشهر من توقعات أرباحها لهذا العام، نتيجة ارتفاع أسعار الصلب، ما أدى لزيادة تكاليف الإنتاج.

ورغم إمكانية تأثير مشكلة الأمن السيبراني على الإنتاج، إلا أنها لم تؤثر حتى الآن على عمل التوربينات التي يتم تشغيلها بالفعل من قبل عملاء “فيستاس”، كما لم تؤثر أيضاً على قدرة الشركة على خدمة تلك الأجهزة.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى