الرئيسيةسيارات

فريق “جازو للسباقات” يفوز في بطولة العالم للتحمل للعام 2021

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – حاز فريق “جازو للسباقات” على لقب “بطولة العالم للتحمل” للعام 2021، التي ينظمها “الاتحاد الدولي للسيارات”، بعد فوزه بالمركزين الأول والثاني خلال سباق “البحرين 8 ساعات” الذي أقيم مؤخراً. وقد شهد ختام الموسم إنهاء كازوكي ناكاجيما مسيرته المتألقة في هذه البطولة بطريقةٍ استثنائية، وذلك بعد الفوز المبهر الذي حققه على متن سيارة
تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 عالية الأداء التي تحمل الرقم 8، والذي يشاركها مع زملائه في الفريق سيباستيان بويمي وبريندون هارتلي.
وفي الوقت ذاته، احتفظ الفائزون بسباق لومان، بمن فيهم مايك كونواي وكاموي كوباياشي وخوسيه ماريا لوبيز، بلقب بطولة السائقين باحتلالهم المركز الثاني خلال الجولة السادسة والأخيرة من الموسم على متن سيارة تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 عالية الأداء التي تحمل الرقم 7. أما كوباياشي، فيُعَدّ حالياً أول سائق من اليابان يفوز ببطولة العالم مرتين على متن السيارات المزودة بأربع عجلات، بينما أصبح لوبيز ثاني أرجنتيني يفوز بخمس بطولاتٍ عالميةٍ من تنظيم الاتحاد الدولي للسيارات.
وبعد يومٍ حافلٍ بالإنجازات المميزة، أصبح “جازو للسباقات” أول فريقٍ يفوز بجميع السباقات في موسمٍ واحدٍ من بطولة العالم للتحمل. نجح الفريق في تعزيز سلسلة انتصاراته المتتالية غير المسبوقة ورفعها إلى تسعة من خلال مشاركته في السباق السبعين الذي يخوضه منذ دخوله بطولة العالم للتحمل للمرة الأولى في العام 2012. وتجدر الإشارة إلى أن آخر سباقين من الموسم نُظِّما على مدار عطلتَيْ نهاية أسبوع متتاليتين في البحرين بعد إلغاء الجولة الخامسة في مدينة فوجي اليابانية بسبب استمرار القيود على السفر التي فرضتها جائحة “كوفيد-19″، فيما يعني الفوز خلال عطلة نهاية الأسبوع الأولى من بطولة البحرين المزدوجة أن تويوتا قد حصلت بالفعل على لقبها الرابع لبطولة المُصنّعين وقبل انطلاق السباق النهائي.
وعلى الرغم من الفوز النظيف في جميع الجولات الخمس، إلا أن سيارات تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 لم تكن في المقدمة خلال الدورات الافتتاحية الخاصة بنهاية الموسم. ومع ذلك، فإن مثابرة الفريق والأداء المميز لسيارات تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية أعادت الفريق إلى المقدمة. ومع استمرار السباق حتى ساعات الليل، واصلت سيارة تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 عالية الأداء التي تحمل الرقم 8 هيمنتها على المقدمة، إذ تولى ناكاجيما القيادة حتى نهاية السباق، ليختم آخر دوراته في بطولة العالم للتحمل. وبذلك، تنتهي مسيرة ناكاجيما التي بدأها مع إطلاق سيارة تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية TS030 في شهر يناير من العام 2012، حيث فاز متقدماً على لوبيز بـ 7 ثوانٍ و351 جزءاً من الثانية، والذي أدى تحقيقه للمركز الثاني إلى فوز فريق سيارة تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 عالية الأداء التي تحمل الرقم 7 بلقبٍ عالميٍ آخر.
وبهذه المناسبة، صرح آكيو تويودا رئيس شركة تويوتا موتور كوربوريشن، قائلاً: “أود أولاً أن أبارك للفريق فوزه بالبطولة. لقد ربحنا جميع السباقات الستة في العام الأول من مشاركة سيارة تويوتا الـ “هايبرِد” الكهربائية GR010 عالية الأداء، وذلك بفضل الجهود العظيمة التي قدمها السائقون والفريق بشكلٍ عام. وأنا ممتنٌ جداً لفوز هاتين السيارتين المتميزتين بالبطولة، كما أهنئ السائقين الثلاثة كاموي ومايك وخوسيه على فوزهم بسباق “لو مان 24 ساعة” وكذلك ببطولة السائقين. وأود أيضاً أن أتقدم بالشكر والتقدير للشركاء الذين ساندونا خلال هذا التحدي ضمن هذه الفئة الجديدة للسيارات الخارقة عالية الأداء، والشكر موصول لجمهورنا العزيز الذي يستمر في دعمنا بشكلٍ دائمٍ، وتشجيعنا طوال هذا الموسم”.
وكانت تويوتا قد شاركت على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضات سباق السيارات، بما في ذلك سباق “الفورمولا 1″، و”بطولة العالم للتحمل”، و”سباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة”. وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تتم عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى شهر نيسان من العام 2015 حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم “جازو للسباقات”، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضة سباق السيارات تحت اسم واحد. وانطلاقاً من قناعة تويوتا وشعارها “نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل السيارات”، يسلط “جازو للسباقات” الضوء على دور رياضات سباق السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل سيارات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضات سباق السيارات المختلفة، يهدف “جازو للسباقات” إلى تطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع تجربة الانطلاق بِحُرِّية وروح المغامرة ومتعة القيادة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى