اقتصادالرئيسية

البنك الدولي: مشروع “الشباب والتكنولوجيا والوظائف” استحدث 2672 فرصة عمل جديدة في الاردن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – خاص
كشفت مجموعة البنك الدولي في أحدث البيانات الصادرة عنه أن أحد مشاريعه التكنولوجية الريادية الحديثة في الأردن ساهم في توفير آلاف الوظائف للمنخرطين فيه.
وحتى مطلع شهر نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري، قام مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف (Youth, Technology and Jobs project) الذي وافق عليه البنك الدولي في 20 مارس/ آذار 2020 بتوفير 2672 فرصة عمل جديدة وتحقيق الدخل.
وأعلن البنك الدولي أن المشروع العملاق الذي يهدف إلى تحسين فرص توليد الدخل القائم على الرقمنة، دخل أيضاً في شراكة مع 20 شركة في برنامج “تنمية المهارات” “talents” لإتاحة 1324 وظيفة جديدة.
كما ودخل مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف بالشراكة مع 21 شركة في برنامج ” التوسع والوصول إلى الأسواق” “market expansion” لإتاحة 661 وظيفة جديدة.
وفي بيانه للتقدم المحرز في المشروع ذكرت مجموعة البنك الدولي أن المشروع دخل أيضاً في تعاون مع ست من منظمات المجتمع المدني في برنامج “Gig” لإتاحة 687 فرصة جديدة لتحقيق الدخل.
وكان مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي وافق في 20 مارس/ آذار من العام الماضي على مشروع بقيمة 200 مليون دولار لتحسين فرص حصول الشباب الأردني على الوظائف وتوسيع الخدمات الرقمية الحكومية.
ويعتمد مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف نهجا متكاملا يهدف إلى الاستفادة من إمكانات الأردن في تنمية اقتصاده الرقمي واستيعاب اليد العاملة الماهرة للتصدي لتحدّيين رئيسيين يواجهان البلاد، وهما النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.
ويوفّر المشروع برامج مهنية رقمية لتنمية مهارات 30 ألف شاب وشابة، وسيقدّم منهجاً للتكنولوجيا في المدارس الحكومية من الصف السابع إلى الثاني عشر، ويجهّز أماكن مخصّصة للعمل ضمن المجتمعات المهمشة.
ويعمل المشروع على تسهيل وصول رواد الأعمال إلى الأسواق، وتحفيز الشركات على توسيع عملياتها في المجتمعات المهمشة، وتحسين وصول الشباب إلى منصات العمل الحر الرقمية. كما يعمل المشروع على تحسين الخدمات الرقمية الحكومية والدفع الرقمي. ويهدف المشروع إلى خلق 10 آلاف فرصة عمل جديدة للشباب في السنوات الخمس القادمة، بما في ذلك النساء بنسبة 30٪، واللاجئين السوريين الناشطين في مجالات العمل الرقمي الحر بنسبة 15٪.
كما ويهدف المشروع إلى رقمنة أكثر من 80٪ من معاملات الدفع الحكومية واستقطاب حوالي 20 مليون دولار على شكل تدفقات استثمارية جديدة من القطاع الخاص للخدمات الرقمية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى