منوعات

“سبيس إكس” في مهمة جديدة لنقل رواد فضاء من وكالة ناسا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

من المقرر أن تنطلق مهمة الطاقم – 3 (Crew-3) الأربعاء، لوكالة ناسا الفضائية الامريكية، حيث ستكون هذه خامس مهمة فضاء مأهولة تقوم بها شركة سبيس إكس خلال الأشهر الـ18 الماضية.

وبحسب شبكة CNBC News الأميركية فسيقلع الطاقم المكون من أربعة رواد فضاء، ثلاثة أميركيين وألماني واحد، من مركز كينيدي الفضائي التابع لوكالة ناسا في فلوريدا، في الساعة 9:03 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وسيصل الرواد إلى محطة الفضاء الدولية في نفس اليوم.

وقال نائب رئيس شركة سبيس إكس، وليام جيرستنماير، للصحفيين خلال مؤتمر قبل الإطلاق “يبدو ان كل شيء في وضع جيد للذهاب للطيران”.

وهذا هو الإطلاق الثالث لشركة سبيس إكس لطواقم من وكالة ناسا، والأول بأحدث الإضافات الى أسطولها من كبسولات “التنين” والتي أطلق عليها رواد فضاء الرحلة اسم “التحمل” (Endurance).

وسيعود إلى الأرض على متن نفس الكبسولة طواقم الفضاء الذين أخذتهم سبيس إكس أيضا في وقت سابق.

وكان من المفترض أن تنطلق الرحلة في الثلاثين من أكتوبر الماضي، لكن سوء الأحوال الجوية في المحيط الأطلنطي و”مشكلة طبية بسيطة” مع أحد أفراد الطاقم الأربعة حالت دون الإطلاق.

سيقود الرحلة عقيد سلاح الجو الأميركي، راجا شاري، وهي مهمته الأولى في الفضاء، على الرغم من امتلاكه أكثر من 2500 ساعة طيران.

وطورت سبيس إكس مركبتها الفضائية Crew Dragon وصاروخها فالكون 9 في إطار برنامج الطاقم التجاري التابع لوكالة ناسا، والذي قدم للشركة 3.1 مليار دولار لتطوير النظام وإطلاق ست مهمات تشغيلية.

ويعد برنامج “الطاقم التجاري” برنامجا تنافسيا، حيث منحت وكالة ناسا أيضا شركة بوينغ عقودا بقيمة 4.8 مليار دولار لتطوير مركبتها الفضائية ستارلاينر – ولكن تلك الكبسولة المتنافسة لا تزال قيد التطوير بسبب اختبار طيران في ديسمبر 2019 شهد تحديات كبيرة

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى