اتصالاتالرئيسية

” الاقتصاد الرقمي ” تعقد لقاءً حوارياً افتراضياً لتسليط الضوء على المزايا الجاذبة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردني

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تحت رعاية وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، ستعقد وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة بالتعاون مع البنك الدولي في السابع عشر من تشرين الثاني الجاري، لقاءً حوارياً افتراضياً (ويبينار)، بعنوان: “المواهب المؤهلة في مجال تكنولوجيا المعلومات في الأردن”.
وتستهدف الوزارة من اللقاء المرتقب تسليط الضوء على الإمكانات الهائلة التي يزخر بها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلي، بما في ذلك المواهب والكفاءات البشرية المتخصصة في هذا المجال، بالإضافة للبنية التحتية الآمنة والموثوق بها، فضلاً عن الميزات الجاذبة للقطاع والمملكة كوجهة استثمارية واعدة.
وسيشارك في اللقاء الذي سيتفضل سمو ولي العهد بافتتاحه، وزير الاقتصاد الرقمي والريادة، أحمد الهناندة، ونائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فريد بلحاج، إلى جانب غرفة التجارة الأميركية في الأردن (AmCham-Jordan)، وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “إنتاج”، بالإضافة لمشاركة ممثلي قائمة من الشركات المحلية والدولية البارزة، وعدد من مستثمري رأس المال المغامر. وسيشهد اللقاء عرضاً تقديمياً لشركة أمازون، كما سيتضمن حلقة نقاشية ستجمع عدداً من الشركات الرائدة في المملكة في مجال تعهيد العمليات التجارية (BPO) وتعهيد تكنولوجيا المعلومات (ITO) مثل شركات Aspire، وويب هيلب، وإيستارتا، وكريستل.
هذا وسيتخلل اللقاء الكشف للمشاركين عن برنامج “Jordan Source” الذي يعتبر مبادرة نوعية جديدة تقودها وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، وتقديم لمحة حوله. ويهدف برنامج “Jordan Source” إلى جذب وتعزيز الاستثمارات الإقليمية والدولية في مجالي تعهيد العمليات التجارية (BPO) وتعهيد تكنولوجيا المعلومات (ITO) في المملكة وتسليط الضوء على القائمة منها، وذلك عبر عمله على تسهيل وتبسيط رحلة المستثمرين.
وكان قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قد برهن على مدى السنوات القليلة الماضية، قوته ومتانته ومرونته؛ إذ شهد نمواً ملحوظاً ومميزاً لا سيما منذ بداية جائحة كوفيد-19، الأمر الذي ترافق خلال فترة الإغلاقات الكاملة في العام الماضي 2020 وحدها مع خلق ما يزيد على مئات من الوظائف وفرص العمل في مجالي تعهيد العمليات التجارية (BPO) وتعهيد تكنولوجيا المعلومات (ITO).
ويتمتع الأردن بصيت واسع النطاق كوجهة مفضلة لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات متعددة الجنسيات مثل أمازون، وإكسبيديا، وسيسكو سيستمز. وسيسهم برنامج “Jordan Source” في تعظيم الاستفادة من مواطن القوة التي تتمتع بها المملكة وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الأمر الذي سيتيح الفرصة أمام الشركات المستثمرة للاستفادة بدورها من المزايا والدعم الكبير أثناء تأسيس وتوسيع عملياتها في المملكة.
ويشار إلى أن برنامج “Jordan Source” يعمل تحت مظلة مشروع الشباب والتكنولوجيا والوظائف (YTJ) التابع لوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، والذي تم إطلاقه في العام 2019 بدعم من مجموعة البنك الدولي بهدف توسيع الخدمات الإلكترونية الحكومية وزيادة فرص العمل في مجال الاقتصاد الرقمي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى