ألعاب إلكترونيةالرئيسية

“نتفليكس” تصدر الألعاب على متجر “آب ستور” بدلًا من تطبيق البث

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قررت شركة “نتفليكس” إصدار الألعاب على “iOS” من خلال متجر آب ستور، وذلك بدلًا من إتاحتها عبر تطبيق البث كما يتم عبر أندرويد.

وأطلقت الشركة رسميًا اشتراكات الألعاب الخاصة بها في 3 نوفمبر. ويوفر ذلك للمشتركين في خدمة البث إمكانية الوصول إلى مجموعة مختارة من الألعاب عبر أندرويد.

وبالرغم من أن الأمر قد يستغرق شهورًا قبل إحضار نفس الألعاب إلى نظام التشغيل iOS، فمن شبه المؤكد أن الشركة لن تتمكن من توفير الميزة بنفس الطريقة، نظرًا لقواعد متجر تطبيقات آبل.

وفي رسالته الإخبارية Power On الأحدث، قال الصحفي مارك جورمان من وكالة بلومبرج أن خدمة البث قد تطلق جميع ألعابها في إطار المبادرة عبر متجر آب ستور.

وبينما تتوفر الألعاب بعد ذلك للتشغيل من داخل تطبيق المنصة الرئيسي. ولكن لن توفر القدرة على التنزيل واللعب داخل التطبيق.

وتمنع قواعد متجر تطبيقات آبل التطبيقات من أن تصبح مراكز ألعاب شاملة، التي يمكن أن يصبح عليها تطبيق نتفليكس إذا أضاف تنزيلات الألعاب إلى التطبيق نفسه.

وأصبحت هذه نقطة خلاف مع خدمات الألعاب السحابية مثل xCloud من مايكروسوفت و GeForce Now من إنفيديا وستاديا من جوجل.

ولا يمكن لخدمات الألعاب السحابية التغلب على هذا الأمر إلا من خلال تقديم ألعابها من خلال تطبيق ويب، كما فعلت فيسبوك.

وبالرغم من أن إصدار أندرويد الحالي للخدمة يعمل بهذه الطريقة. ولكن يعتقد أن تطبيق الخدمة الرئيسي يسمح بتنزيل الألعاب عبر هذا النظام في المستقبل القريب.

آبل تمنع التطبيقات من العمل كمراكز ألعاب شاملة
يعتقد جورمان أن هذه الطريقة هي الحل بالنسبة لنظام iOS. ولكن هذا الحل لن يضع خدمة ألعاب نتفليكس في أفضل وضع للنجاح. إذ يميل المستهلكون إلى تفضيل خدمات الكل في واحد.

ويتطلب الالتفاف على القيد من الخدمة الانتقال إلى السحابة، بالإضافة إلى مطالبة آبل إما بتغيير قواعدها أو منح الخدمة إعفاء.

ويخلص جورمان إلى أن هذا يجعل نجاح تجربة نتفليكس في مجال الألعاب رهنًا بيد آبل، الشريك القديم والمنافس المتنامي.

ولا تزال جهود نتفليكس في مجال الألعاب صغيرة نسبيًا وتقدم عددًا قليلاً من الألعاب. وقد تستغرق طموحات الشركة في الألعاب بعض الوقت قبل أن تنمو إلى حجم ينافس آبل آركيد، وهي خدمة ألعاب من آبل تقدم مئات الألعاب لمشتركيها.

المصدر: Aitnews

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى