خاصريادةمسؤولية اجتماعية

“HelloWorldKids” تنظّم اليوم ملتقى توعوي لتعليم البرمجة في المدارس

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ابراهيم المبيضين

في مسيرتها ولمواصلة العمل على التوعية باهمية البرمجة للصغار، وللتشجيع على ادخال منهاج متخصص بهذه الصناعة في مدارسنا، تنظم أكاديمية ” HelloWorldKids ” مساء اليوم السبت ملتقى توعوي حول البرمجة للاطفال تجمع فيه المدارس الخاصة، وذلك تحت رعاية نائب رئيس الوزراء ورزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات.

وتنظم الاكاديمية هذا الملتقى بدعم من شركة ” اورانج الاردن ” تحت عنوان عريض هو : ” نحو تعليم البرمجة في المدارس: أفق جديد لجيل المستقبل”، ودعت له عددا كبيرا من مدراء واصحاب المدارس الخاصة في الاردن.

ومن المخطط ان يتضمن برنامج الملتقى : كلمات للمديرة التنفيذية والمؤسسة لاكاديمية HelloWorldKids حنان خضر، وكلمة لوزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات ، وعرضا تعريفيا بمنهاج الاكاديمية المتخصص في البرمجة والريادة، وعرضا لتجارب الاطفال المبرمجين.

وقالت خضر لـ ” هاشتاق عربي” ان تعليم الاطفال البرمجة غاية في الاهمية في هذا العالم الرقمي متسارع التطور والتغير، فبعد خمس سنوات ستزداد الفجوة بيننا و بين الدول المتقدمة تكنولوجيا لتتخطى حاجز الثلاثين سنة في حال لم نعر هذا الموضوع بالغ الاهمية العناية الكاملة و نفق من سباتنا”.

واشارت الى انه من المهم اليوم ان ننتقل باطفالنا من الحالة الاستهلاكية للتكنولوجيا الى حالة الانتاج، وقالت : من الممكن ان يخرج من هؤلاء الاطفال مبرمجين عباقرة يمكن ان يؤسسوا شركات ناجحة في المستقبل”.

واكدت سعي الاكاديمية نشر منهاج وثقافة البرمجة في المدارس الحكومية والخاصة خلال المرحلة المقبلة والبناء على ما تم انجازه سابقا، حيث كانت الاكاديمية بدات تطبيق منهاج الاكاديمية المتخصص في تعليم الاطفال البرمجة في مجموعة من المدارس الحكومية من خلال اتفاقية ثلاثية مع مبادرة التعليم الاردنية وشركة “بروجرس سوفت “.

وقالت : ” ان تعميم فكرة تدريس وتعليم الاطفال أُسُس البرمجة يسهم في بناء جيل واعد يفهم ويطبّق وينتج برمجيات وتكنولوجيا”.

وبحسب ارقام رسمية يبلغ عدد المدارس الحكومية في الاردن 3762، فيما يبلغ عدد المدارس الخاصة 3119 منهم1275 مدارس و1844 رياض اطفال.

الى ذلك اوضحت خضر بان برنامج الاكاديمية ( الدورات والمناهج ) على تبسيط المفاهيم الكبيرة و المعقدة و ايصالها للاطفال بطريقة مشوقة و سلسة، كما يتميز بانه برنامج منافس عالمـيا، وهوالأول من نوعه في التركيـز على مبـدأ الريادة ضمن منهاج دراسي و تدريبي، كما انه الأول من نوعه في الاهتمام بموضوع تشجيع الفتيات على دراسة علوم البرمجة و الحاسوب.

واضافت بان البرنامج يتميز ايضا باستخدام اللغة الحديثة و غير التقليدية في التخاطب مع الاطفال، وبسهولة المنهاج الذي يشرح البرمجة خطوة بخطوة، وتبسيطه للمصطلحات المعقدة و ايصالها بسلاسة للاطفال، فضلا عن اعتماده على نظام المكافآت، فضلا عن تميزه بانه برنامج ملهم

والمنهاج المعتمد في الاكاديمية هو مخصّص ومصمّم ليطرح المادة التعليمية بطريقة حماسية و ايجابية، حيث يحتوي المنهاج على دروس و تمارين و نقاشات صفية و انشطة بيتية، بالاضافة الى التمارين الجماعية و التحديات، كما يضم العديد من القصص الحقيقية حول العالم و حوارات مسلية، و أخيرا مكافآت، كل ذلك في كتبٍ مؤلفة و مصممة بطريقة جذابة للاطفال.

ومؤسسة الاكاديمية هي الريادية السيدة حنان خضر ، وهي خبيرة معروفة ذات رؤية في عالم الريادة التقنية، و شغوفة جدا فيما يتعلق بالتكنولوجيا و الشركات الناشئة، كما ان خضر تمتلك خبرة واسعة في مجال تطوير البرمجيات حيث اسست و أدارت عدد من الفرق التقنية و الشركات.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى