الرئيسيةمقالات

انخفاض عدد الشيكات المرتجعة في أيلول 35% وتراجع قيمتها 14%

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – خاص
انخفضت الشيكات المعادة خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي من حيث العدد والقيمة في مؤشر يظهر تعافياً في الأداء التجاري والاقتصادي الكلي.
وكشفت بيانات البنك المركزي الأردني أن عدد الشيكات المعادة انخفض بنسبة 35% لتسجل 18.1 ألف شيك شهر أيلول الماضي مقارنة مع 27.6 ألف شيك خلال ذات الشهر من العام الماضي 2020.
أما من حيث القيمة فقد انخفضت بنسبة 14% لتسجل حوالي 102 مليون دينار شهر أيلول الماضي مقارنة مع 118 مليون دينار لذات الشهر من العام 2020.
الشيكات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد أو (لأسباب مالية) انخفضت هي الأخرى بنسبة 37.4% لتسجل مستوى 11 ألف شيك في الوقت الذي تراجعت فيه قيمة هذه الشيكات بنسبة 16% لتسجل ما مقداره 68 مليون دينار.
يشار إلى أن عدد الشيكات المقدمة للتقاص خلال أيلول الماضي بلغ 609 ألف شيك بقيمة إجمالي 3.361 مليار دينار.
وبذلك تكون نسبة عدد الشيكات المعادة من إجمالي الشيكات المتداولة والمقدمة للتقاص قد انخفضت دون 3% كما واستقرت نسبتها لقيمة الشيكات المعادة من إجمالي المتداولة عند 3%.
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه دائرة الاحصاءات العامة أن الناتج المحلي الإجمالي للأردن بأسعار السوق الثابتة نما في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 3.2%، مقارنة بالربع الثاني من عام 2020.
وأظهرت تقديرات أولية للدائرة، أن القطاعات الاقتصادية قد حققت نمواً خلال الربع الثاني من عام 2021 مقارنة بالربع الثاني من عام 2020، حيث حقق قطاع الإنشاءات أعلى معدل نمو خلال هذه الفترة بلغت نسبته 5.7%، ثم قطاع الصناعات الاستخراجية بنسبه بلغت 5.4%، تلاه قطاع النقل والتخزين والاتصالات بنسبة 4.3%، ثم قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 3.9%، ثم قطاع تجارة الجملة والتجزئة والفنادق والمطاعم بنسبة 3.8%.
وكان صندوق النقد الدولي أبقى على توقعاته بنمو الاقتصاد الأردني للعام الحالي عند 2%، مقارنة مع توقعات المراجعة الثانية للاقتصاد في آب الماضي.
وتوقع الصندوق، في تقريره الاقتصادي لشهر تشرين الأول بعنوان “التعافي خلال الجائحة”، ارتفاع نمو اقتصاد الأردن في العام المقبل إلى 2.7%، فيما توقع أن يبلغ في العام 2026 ما نسبته 3.3%.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى