الرئيسيةسيارات

تويوتا ميراي تدخل موسوعة غينيس لأطول رحلة خالية من الانبعاثات الكربونية بلغت 1,360 كيلومتراً

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تأكيداً على التزام شركة تويوتا الراسخ بالتنقل المستدام، دخلت سيارة تويوتا ميراي 2021 مؤخراً موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية ضمن فئة السيارات الكهربائية، التي تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين الصديقة للبيئة والتي لا تصدر أي انبعاثات كربونية، وذلك بعد أن حققت مؤخراً رقماً قياسياً جديداً لأطول رحلة تقطعها سيارة كهربائية تعتمد على خلايا وقود الهيدروجين‏ (FCEV) بتعبئة واحدة، إذ قطعت السيارة الرائدة في فئتها مسافة غير مسبوقة بلغت 1,360 كيلومتراً في أرجاء جنوب كاليفورنيا بتعبئة واحدة من الهيدروجين استغرقت خمس دقائق فقط.
وقد خضعت رحلة سيارة تويوتا ميراي للمراقبة من قبل فريق موسوعة غينيس للأرقام القياسية حسب ما تمليه قواعدها الصارمة المتعلقة بالتوثيق. وقد جرت الرحلة يومي 23 و24 آب، وحققت سيارة تويوتا ميراي خلالهما معدل استهلاك بلغ 64.6 كم/لتر دون أي انبعاثات كربونية، في حين كان الماء المادة الوحيدة التي كانت تخرج من العادم. ولضمان الشفافية الكاملة، وضع الحكم المراقب من موسوعة غينيس مايكل أمبريك ختماً على خزان وقود الهيدروجين قبل بداية الرحلة وحتى نهايتها.
وبهذه المناسبة، قال كي فوجيتا الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: “يسرنا جداً تحقيق هذا الإنجاز مع سيارة تويوتا ميراي الرائدة، والتي تبشر ببداية عصرٍ جديدٍ من التنقل المستدام والاقتصادي القائم على تسخير الكهرباء والهيدروجين. ويأتي هذا الإنجاز في خضم سعينا الدؤوب إلى تطوير حلول تنقل مستدامة تقدم للناس خيارات متنوعة للتنقل بشكل آمن ومسؤول، ويتناغم مع البيئة في الوقت ذاته. وفي ظل تنامي الوعي حول العالم بأهمية الحفاظ على البيئة، فإننا على يقينٍ من أن سيارة تويوتا ميراي ستشكل الأساس الذي تُبنى عليه مفاهيم السيارات المستقبلية التي ستسهم في خلق مجتمعٍ محايد للكربون يتيح للجميع حرية التنقل والاستمتاع بحياةٍ سعيدةٍ وصحيةٍ ومستدامة. وأود أن أتوجه بالشكر لعملائنا على دعمهم اللامتناهي الذي يلهمنا باستمرار في رحلتنا نحو تطوير أفضل مركبات على الإطلاق من أجل مستقبلٍ أكثر استدامة”.
ومع نهاية الرحلة، كانت سيارة تويوتا ميراي قد استهلكت حوالي 5.65 كيلوغرام من الهيدروجين ومرت باثنتي عشرة محطة هيدروجين طوال طريق الرحلة دون أن تتوقف عند أيٍ منها للتزود بالهيدروجين. وقد تمت قيادة السيارة معظم الوقت على طرقات مزدحمة في درجات حرارة تراوحت ما بين 18 و28 درجة مئوية دون أن تصدر أي قدرٍ من ثاني أكسيد الكربون، في حين لو قطعت سيارة عادية تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي المسافة ذاتها لأطلقت حوالي 301 كيلوغراماً من ثاني أكسيد الكربون.
تويوتا ميراي 2021 هي سيارة رياضية كهربائية فارهة ذات دفع خلفي وتعتمد على خلايا وقود الهيدروجين، كما تقدم مزيجاً من التصميم المبهر والتقنية المتقدمة والأداء العالي. وتُمكِّن تقنية تويوتا المتقدمة السيارة من توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيلها باستخدام خلية الوقود المتموضعة على متنها. وتعتمد تقنية خلية الوقود التي ظهرت لأول مرة عام 1992، على استمداد الطاقة الكهربائية من عنصري الهيدروجين والأكسجين لتشغيل موتور كهربائي، ليكون الماء هو المادة الوحيدة التي تخرج من العادم. ويتمتع الجيل الجديد من سيارة تويوتا ميراي بنطاق قيادة لا نظير له في فئتها، في حين تستغرق عملية تزويدها بالهيدروجين من ثلاث إلى خمس دقائق فقط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى