أجهزة ذكيةالرئيسية

كيف تختار “الباور بانك” المناسب لهاتفك؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في وضع الاستخدام للهواتف الذكية، لم تعد بطاريات الأجهزة قادرة على مواصلة تشغيل الهواتف ليوم كامل دون إعادة شحنها، وهنا يأتي الدور الأساس للبطاريات المحمولة أو ما يطلق عليها بنك الطاقة الذي بات جهازا أساسيا لكثير من المستخدمين لإعادة شحن هواتفهم حينما يكونون خارج المنزل، وتختلف بنوك الطاقة بحسب أحجامها وسعاتها وتقنيات الشحن السريع التي تمتلكها، الأمر الذي يضع المستخدمين في حيرة عند اختيار بنك الطاقة المناسب لهم، وهناك عديد من المعايير التي يجب على المستخدمين أخذها في الحسبان عند اختيار بنك الطاقة المناسب لهم، التي تتركز في سعة الطاقة والشكل الخارجي وسرعة الشحن إلى جانب السعر والوزن.
يمثل حجم بنك الطاقة ووزنه معيارا أساسيا لدى كثيرين حتى إن كان ذلك سيؤثر في قرار الشراء، وبدلا من قياس الطول والعرض والعمق لبنك الطاقة، يجب قياس الحجم من حيث أفضل جهاز يناسب المحفظة أو الجيب، إلى جانب استخدام مقياس رقمي لتأكيد ما إذا كان الوزن المعلن لكل بنك طاقة دقيقا أم مقدرا، كون أن الوزن يؤثر في المستخدم عندما يحمل بنك الطاقة.
ويمثل الشكل الخارجي أيضا عامل قياس مهما لاختيار أفضل بنك طاقة، فيجب أن يكون الملمس ناعما وأنيقا لأنه ملحق سهل الاستخدام، ولا بد من فحص عديد من الميزات البديهية مثل أزرار الطاقة، والكابلات المدمجة، وأضواء حالة الشحن، والمصباح، وقابس التيار المتردد القابل للطي، وما إلى ذلك في كل جهاز.
يعد السعر معيارا رئيسا في شراء أي جهاز وهو أمر مقلق ومهم، فهو المعيار الأساس الذي يحكم إذا كان بنك الطاقة هذا مناسب للمستخدم أم لا. ولا يوجد أي مقياس لهذا الأمر إلا الميزات المضافة والسعة، إلى جانب الجودة والدقة التي يقدمها.
أما سرعة الشحن، فهو المعيار الذي بات مهما أخيرا خاصة في ظل توافق الأجهزة الحديثة مع تقنيات الشحن فائق السرعة، حيث إن هناك كثيرا من أجهزة الشحن الاحتياطية التي توفر للمستخدم سعة كبيرة لكن في المقابل يكون الشحن بطيئا جدا، فلهذا يجب القيام بتجربة الشحن والتعرف على سرعة الشحن من حيث مقياس سرعة الشحن في فترة زمنية محددة.
وتأتي سعة الشاحن كمعيار أساس يجب أن يبني عليه المستخدم رغبته في اختيار بنك طاقة، فكلما كانت سعة الشاحن عالية، وجد المستخدم أن الشحن أفضل، ويمكن أن يعطيه عدة دورت أكبر في كثير من الأوقات، وتراوح سعات الشحن المتوافرة في السوق بين خمسة آلاف و30 ألف ملي أمبير.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى