الرئيسيةدولي

دراسة: التلقيح لا يمنع انتقال العدوى

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

كشفت دراسة جديدة أن التلقيح ضد كورونا لا يمنع انتقال عدوى الفيروس من الملقحين إلى غيرهم، وخاصة ممن يعيشون في محيطهم.

والدراسة التي نشرت في مجلة “لانست”، وأعدها باحثون من عدد من المؤسسات بما في ذلك إمبريال كوليدج لندن ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، أظهرت أنه حتى الأشخاص الملقحين تلقيحا كاملا قد ينقلون الفيروس إلى الآخرين من غير الملقحين.

ومع الاتصال اليومي يسهل انتقال الفيروس بين أفراد العائلة الواحدة، وفق الدراسة.

وأشارت الدراسة إلى أنه رغم أن التلقيح مهم للوقاية من المضاعفات الحادة لكورونا ويحمي من الموت، إلا أن ذلك لا يمنع انتقال العدوى.

وحلل الباحثون بيانات 204 فردا من أسر تعيش مع بعضها من بينها 138 شخصا مصابا بالمتحور دلتا.

ومن بين هؤلاء المخالطين، الذين خضعوا للمراقبة في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض على أفراد أسرهم وخضعوا للاختبار يوميا لمدة 14 يوما، أصيب 53 منهم بالعدوى، وكان 31 منهم ملقحا بشكل كامل، فيما 15 منهم كانوا غير ملقحين.

وأظهرت النتائج أنه حتى الملقحين يمكنهم أن يصابوا بالفيروس من قبل مخالطيهم.

وتصل نسبة احتمال إصابة الملقح إلى 25 في المئة، فيما النسبة لدى غير الملقح 38 في المئة.

وتوصلت الدراسة إلى أنه لا يوجد فرق بين الملقح وغير الملقح في نقل العدوى للآخرين، لكن مع ذلك دعا الباحثون إلى التلقيح لأنه يحمي من المضاعفات الخطيرة للفيروس.

يذكر أنه رغم تصاعد وتيرة التلقيح في العالم، لا يزال فيروس كورونا يحصد الضحايا، إذ تسبب حتى الآن في وفاة ما لا يقل عن 4,969,926 شخصاً في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.”

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى