مسؤولية اجتماعية

مجموعة طلال أبوغزاله تدعو للاستفادة من أجهزة الحاسوب المعاد تأهيلها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أكدت مجموعة طلال أبوغزاله أنها على استعداد تام لتزويد مختلف الجمعيات والهيئات الخيرية بأجهزة حاسوب ضمن المشروع الذي ينفذه مركز طلال أبوغزاله لإعادة تهيئة الحواسيب.
ويسعى المركز من خلال هذا المشروع إلى استقطاب الجهات المتبرعة بالأجهزة التالفة وتجديدها وإعادة تهيئتها ومن ثم توزيعها إلى مختلف الجهات والجمعيات الخيرية التي بحاجة الى الأجهزة بهدف دعم الشباب ودعم معارفهم وثقافتهم، والمساهمة في توفير مستلزمات تطوير مههاراتهم، لاعتبار أن المستقبل هو فقط لتكنولوجيا المعلومات، ولا يمكن المنافسة دون توفر أبسط أدوات المعرفة.
ويأتي المشروع ضمن المسؤولية الاجتماعية لمجموعة طلال أبوغزاله ودورها في نشر تقنية المعلومات والتدريب المجاني في العديد من مناطق المملكة.
وأطلقت المجموعة المشروع في العام 2010، حيث عملت على الاستفادة من قدرات التجديد في المنطقة العربية بالاستناد إلى مبادرة “500/12” التي أُطلقت أثناء فترة رئاسة الدكتور طلال أبوغزاله لفريق تقنية المعلومات والاتصالات في الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وتم تأسيس أول مركز لتجديد أجهزة الحاسوب في العام 2010 في مخيم غزة في جرش في شمال الأردن، وذلك بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (UNRWA)، وقد تم توزيع أكثر من 1500 جهاز حاسوب مجدد، كما تم تدريب أكثر من مائة عاطل عن العمل من الشباب في مناطق مختلفة من المملكة.
ومن أجل تغطية أكبر لجميع مناطق الأردن (الزرقاء، والأزرق، والمفرق والبادية الشرقية)، أطلقت مجموعة طلال أبوغزاله المرحل الثانية من المشروع في عام 2015 بالتعاون مع جامعة الزرقاء الخاصة ليستفيد منه الأشخاص الأقل حظاً والمؤسسات الخيرية، حيث جاء التعاون ضمن اتفاقية تم توقيعها مع الجامعة برعاية رئيس الوزراء د. عبدالله النسور.
وتؤكد مجموعة طلال أبوغزاله أن نجاح المشروع طوال السنوات جاء بفضل المساهمة الفعالة لرئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور في هذا المشروع ودعمه لمراحله المتعددة، كما جاء بفضل الأجهزة التي قدمتها مختلف الجهات والتي تشمل البنك العربي، المحاكم الشرعية (بمختلف فروعها)، جامعة العلوم والتكنولوجيا، مديرية الامن العام، الاردن الدولية للتأمين، دائرة العطاءات الحكومية، مؤسسة ضمان الودائع، مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني، صندوق المعونة الوطني، ضريبة الدخل و المبيعات، وزارة الزراعة، وزارة الصناعة و التجارة، دائرة الموازنه العامه، المؤسسة الاردنية لتطوير الشاريع الصغيرة، وزارة تطوير القطاع العام، وزارة الطاقة و الثروة المعدنية، معهد التدريب المهني (بمختلف فروعه ومواقعه).
وتضمن الجهات التي تبرعت بأجهزتها التالفة لخدمة المشروع رئاسة الوزراء، بورصة عمان، دائرة مراقبة الشركات، وزارة التخطيط و التعاون الدولي، دائرة الاثار العامه، المؤسسة العامه للغذاء و الدواء، بنك الاسكان للتجارة والتمويل، وزارة التربية والتعليم ومديريات التربية و التعليم في جميع المحافظات، سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة، دائرة الاراضي والمساحه، وزارة الثقافة، الهيئة البحرية محافظة العقبة، شركة تطوير العقبة، وزارة الاشغال العامه، مدارس المنهل العالمية ، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ديوان الخدمة المدنية، وزارة الخارجية و شؤون المغتربين، هيئة تنظيم النقل البري، دائرة قاضي القضاة، ادارة التعليم الخاص، بنك المؤسسة المصرفية، البنك التجاري الأردني، كابيتال بنك.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى