الرئيسيةتطبيقات ذكية

تطبيق لمكافحة الاحتيال في الصين يحقق انتشارًا مليونيًا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

يقضي تشن جوبينغ ساعات في بث مباشر للحديث عن الجرائم الإلكترونية، وهو ضابط شرطة عادي في مدينة تشينهوانغداو بمقاطعة خبي شمالي الصين.

وعلى عكس الأجواء الهادئة في هذه المدينة الساحلية، فإن حياة تشن صاخبة على مواقع التواصل الاجتماعي، فهو مصمم لإنقاذ الجمهور الصيني من عمليات الاحتيال على الإنترنت كما يقول.

يسرد ضابط الشرطة الصيني، الذي عادة ما يظهر بلباسه الرسمي، عشرات قصص الاحتيال التي تعرض لها أشخاص، وكبَّدتهم  خسائر بالآلاف، معللاً ذلك بعدم تحميلهم لتطبيق “المركز الوطني لمكافحة الاحتيال” على هواتفهم المحمولة، الذي يمكنه التحذير من عمليات احتيال قد تنفذها حسابات شخصية أو مواقع إلكترونية.

آلية عمل التطبيق
تقول إدارة التحقيقات الجنائية في وزارة الأمن العام الصينية -التي طورت التطبيق- إنه يدمج وظائف مختلفة مثل تحميل التقارير، والإبلاغ عن الأدلة، والتحذير من الاحتيال، والتحقق من الهوية، والدعاية لمكافحة الاحتيال؛ فهو مصمم لتذكير المستخدمين بالأنشطة الاحتيالية المشتبه بها بأشكال مختلفة، بما في ذلك المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية أو التطبيقات والمواقع المشبوهة.

كما يقدم التطبيق خدمة إبلاغ ملائمة في حال وقع المستخدمون ضحية أنشطة مشبوهة في أثناء حياتهم اليومية. كما تم تضمين العشرات من محاضرات مكافحة الاحتيال في التطبيق.

ويمكن للتطبيق فحص محتويات الهواتف الذكية، ومن ثم تحديد التطبيقات الاحتيالية المشبوهة المثبتة في الهاتف.

وتقول هيئة الإذاعة والتلفزيون الصيني المركزي إن البلاد تمكنت من معالجة نحو 185 ألف قضية احتيال في مجال الاتصالات خلال الفترة من يناير/كانون الأول إلى يوليو/تموز من هذا العام، بزيادة 40% عن العام الماضي. وتم القبض على ما يقرب من 247 ألف مشتبه به جنائي، وشهدت القضايا في يونيو/حزيران ويوليو/ تموز انخفاضًا كبيرًا يصل إلى 12%.

المرتبة الأولى
وذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” (Financial Times) البريطانية أن التطبيق مثبت على 200 مليون هاتف محمول في الصين، في حين قالت صحيفة “غلوبل تايمز” الصينية إن التطبيق احتل المرتبة الأولى في قائمة التنزيل في متجر تطبيقات “آي أو إس” (iOS) داخل الصين.

وتنفذ الشرطة الصينية حملات شملت أماكن العمل والمدارس والجامعات في كل المقاطعات الصينية لشرح آلية عمل التطبيق، وحثت المواطنين على تثبيته في هواتفهم المحمولة “لضمان سلامة ممتلكات الأشخاص وتقليل عدد حالات الاحتيال الإلكتروني”، وفق ما تنشره الإدارات المختصة عبر حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي الصينية.

وتورد الشرطة الصينية -عبر تلك المنصات- تجارب أشخاص تعرضوا للاحتيال في ظل غياب التطبيق. وتداول مستخدمو الإنترنت قصة نشرتها الشرطة لرجل من مقاطعة شاندونغ (شرقي الصين) قام بحذف التطبيق بعد أن وجده “مزعجًا”، إذ كان التطبيق “يذكره بأن هذا الشخص قد يكون محتالا في كل مرة يتحدث فيها مع أحد معارفه”. لكنه -بعد حذف التطبيق- تعرض للاحتيال وأخذ منه 200 ألف يوان (31 ألف دولار)، حسب ما ذكرت صحيفة “تشاينا نيوز”.

سر الانتشار السريع
نجح الضابط تشن جوبينغ -الذي أصبح وجه الحملة الحكومية على وسائل التواصل الاجتماعي لتشجيع تنزيل التطبيق- في حشد مشاهير الإنترنت، خاصة عبر منصة “دويين” (Douyin)، النسخة الصينية من تطبيق “تيك توك”.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن إحدى عمليات البث المباشر التي قام بها الضابط في سبتمبر/أيلول الماضي اجتذبت نحو 38 مليون مشاهد و100 مليون إعجاب في إحدى الأمسيات.

وحسب جيان لين -المؤلف المشارك لكتاب “الترفيه على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين”- فإن الجهات الرسمية نجحت في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتكوين صورة عامة أكثر إيجابية عن هذا التطبيق.

وأضاف أن المشاركة في نشر التطبيق “طريقة مفيدة للمؤثرين لإقناع أتباعهم بأنهم يمثلون -أو على الأقل يتوافقون مع توقعات- السلطات”، واصفًا ذلك بأنه نوع من “الولاء الأدائي”.

ورغم الانتشار الواسع للتطبيق، برزت بعض المخاوف بشأن خصوصية المستخدمين. لكن صفحة التنزيل في متجر التطبيقات حددت سياسة خصوصية المستخدم، التي تنص على أن “جمع واستخدام المعلومات الشخصية سوف يتوافق تمامًا مع مبادئ حماية الحقوق والمصالح الشخصية”، وفق ما ذكرته غلوبل تايمز الصينية.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى