الرئيسيةريادة

البورصة السعودية تسعى لتكون مركزا لشركات التكنولوجيا الناشئة

شارك هذا الموضوع:

ذكرت “بلومبيرغ” للأنباء عن مصادر مطلعة القول إن البورصة السعودية تجري محادثات مع مستثمري رأس المال الجريء وشركات التكنولوجيا، في مسعى لتحويل سوقها للشركات الصغيرة إلى مركز لصناعة الشركات الناشئة المزدهرة في الشرق الأوسط.

ونقلت الوكالة عن المصادر القول إن المملكة تسعى إلى تشجيع شركات التكنولوجيا على جمع الأموال عبر سوق “نمو” الأصغر في البورصة بدلا من القيام بجولات تمويل خاصة.

وقالت المصادر إن سوق الأسهم السعودية “تداول” لا يقدم حاليا حوافز للإدراج في نمو، لكنها تبلغ بعض الشركات الناشئة بأنها قد تحصل على إعفاءات تنظيمية لتسهيل عملية الإدراج.

ومن المتوقع أن تستمر البورصة في تشجيع الشركات في صناعات أخرى على الإدراج في سوق “نمو”.

ولفتت بلومبيرغ إلى أنه عندما جرى إطلاق “نمو” عام 2017، كان الغرض هو أن توفر للشركات الصغيرة طريقة أسهل للاكتتاب العام، مع قواعد إدراج أقل تقييدا ومتطلبات إفصاح أكثر مرونة بالمقارنة بالسوق الرئيسية.

ومن المقرر أن تكون “جاهز الدولية لتكنولوجيا المعلومات” وهي شركة توصيل أغذية، أول شركة تكنولوجيا تمر بهذه العملية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى