ألعاب إلكترونيةالرئيسية

برمجية خبيثة تسرق حسابات اللاعبين على منصات الألعاب الشهيرة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

مع نمو سوق الألعاب الإلكترونية، تزايدت سرقات حسابات اللاعبين من قبل مجرمي الإنترنت والذين يقومون ببيعها على شبكات الإنترنت المظلم بأسعار بسيطة.
وفي هذا الصدد، تم الكشف عن برمجية خبيثة “تروجن” عرفت باسم “BloodyStealer” تستخدم لسرقة حسابات اللاعبين على منصات الالعاب الشهيرة على الإنترنت، ومن ثم بيعها بسعر رخيص قدره 14.2 دولار لكل ألف حساب عند البيع بكميات كبيرة.
وتأتي البرمجية الخبيثة التي يتم توزيعها في شبكات الإنترنت المظلم، بمزايا تكفل للمجرمين تجنب التحليل والكشف، وبسعر اشتراك منخفض، ليمكن المجرمين من سرقة حسابات المستخدمين في شبكات ألعاب مثل Steam وEpic Games Store وEA Origin وUbisoft وبيعها حيث تشمل البيانات أسماء الدخول وكلمات المرور لحسابات الألعاب المسروقة.
وتم تصميم البرمجية للسرقة مع قدرتها على جمع أنواع مختلفة من البيانات، كملفات تعريف الارتباط وكلمات المرور والنماذج والبطاقات المصرفية، وذلك من المتصفحات ولقطات الشاشة وذاكرة تسجيل الدخول وجلسات تشغيل مختلف التطبيقات.
واكتشف باحثو كاسبرسكي هذه البرمجية الخبيثة لأول مرة في آذار (مارس)، ووجدوا أنها قادرة على التهرب من الاكتشاف واتقاء الهندسة العكسية والتحليل الذي يستهدف البرمجيات الخبيثة بشكل عام. وتباع البرمجية في المنتديات السرية بسعر مغر يقل عن عشرة دولارات للاشتراك لمدة شهر أو 40 دولارا لاشتراك مدى الحياة، وتتميز هذه البرمجية الخبيثة للباحثين عن غيرها بسبب عديد من أساليب مكافحة التحليل المستخدمة لتعقيد إجراءات الهندسة العكسية والتحليل، التي تشمل استخدام أدوات التعبئة وأساليب مكافحة تصحيح الأخطاء، ويمكن للعملاء المشترين لعينات هذه البرمجية حماية عينتهم باستخدام أداة التعبئة المفضلة لديهم أو استخدامها ضمن سلسلة أخرى متعددة المراحل للإصابات.
ومع أن البرمجية ليست مصممة حصريا لسرقة المعلومات المتعلقة بالألعاب، فإن المنصات التي يمكن أن تستهدفها تشير بوضوح إلى وجود طلب على هذا النوع من البيانات في أوساط مجرمي الإنترنت، كالسجلات والحسابات والأغراض التي تباع ضمن الألعاب. هذا وتباع كل هذه الأشياء والمنتجات ذات الصلة بالألعاب على الشبكة المظلمة بالجملة أو بالمفرد وبأسعار مغرية.
ويوصي الخبراء اللاعبين باتباع تدابير للبقاء في أمان أثناء اللعب على الإنترنت التي تشمل حماية الحسابات بإجراء المصادقة الثنائية، وعدم الضغط على أي روابط في دردشة اللعبة تؤدي إلى مواقع خارجية، والتحقق بعناية من عنوان أي موقع يطلب من المستخدم إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة به، وتجنب تنزيل البرمجيات المقرصنة وغيرها من المحتوى غير القانوني، حتى إذا جرى توجيهه إلى صفحة الويب من موقع ويب رسمي.
واستخدام حل أمني قوي وموثوق به، خاصة إذا كان من الحلول التي لن تؤدي إلى إبطاء جهاز الحاسوب أثناء اللعب، حيث تمتلك تطبيقات مكافحة الفيروسات أهمية خاصة في عالم تطبيقات الحاسب الشخصي، وذلك لأنها تحمي من جميع الملفات الضارة عبر الإنترنت إلا أن بعضها قد يستهلك موارد الجهاز، ما يؤدي إلى إبطاء أداء الجهاز والألعاب.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى