منوعات

العلماء يطورون شاشات ذاتية الشفاء للهواتف

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

لا شك أن الكثير من الناس يعانون من الانكسار المتكرر لشاشات الهواتف المحمولة، وهو ما يتسبب بخسائر مادية كبيرة في بعض الأحيان، خاصة إذا كان الهاتف من النوع الفاخر والثمن المرتفع.

يستخدم أغلب حاملي الهواتف حاليا، شاشات الحماية لتأمين طبقة سميكة تقي الشاشة الأصلية، لكن الارتطام المترافق مع “الحظ السيء”، قد يجعل من الفعالية معدومة، والحظ السيء في أيامنا هذه “حدث ولا حرج”.
لكن علماء يؤكدون أنه في القريب العاجل عند سقوط هاتفك النقال “لن يسقط قبلك معه”، لأنهم طوروا شاشات “ذاتية الشفاء” تستطيع من خلالها رمي جهازك كما تشاء.
تقنية نانوية لشاشات قابلة للشفاء
وقام باحثون من جامعة كونكورديا بالعمل على تطوير آلية فريدة للشفاء الذاتي بهدف حماية الشاشات من الانكسار، حيث من الممكن أن يحدث بحثهم ثورة في عالم تصنيع أجهزة المحمول.

ويقول الملف الرئيسي للدراسة، الدكتور توينكال باتيل، في الورقة البحثية حملت عنوان “المولدات النانوية الكهربائية القابلة للشفاء والقابلة لإعادة المعالجة والمُصنَّعة بشبكات البولي الزجاجية (اليوريا المعوقة)” المنشورة في مجلة “ACS Nano” الخاصة بعلوم النانو، إن “إحدى الصعوبات الرئيسية في هذه الأنواع من المشاريع هي الحفاظ على التوازن بين الخصائص الميكانيكية وخصائص الإصلاح الذاتي”.

ويتايع الباحث: “هدفنا هو عدم المساومة على متانة الشبكة مع تعزيز القدرة الديناميكية للشفاء الذاتي للضرر والخدوش. نحن نركز على تحقيق الشفاء الكامل للخدوش في درجة حرارة الغرفة فقط. هذه الميزة تميز بحثنا عن الآخرين”.
شبكات بوليمر ذاتية
وأنشأ الفريق شبكات بوليمر ذاتية الشفاء من خلال طرق تركيبية بسيطة للغاية. أظهرت المواد المطورة نتائج ممتازة في درجة حرارة الغرفة، بحسب المقال المنشور في مجلة “phys “.

ويقول بوثانا غاندي نيليبالي، المؤلف المشارك في الورقة: “يمكن لهذه المواد إصلاح الأضرار والشقوق بسرعة بسبب آلية الشفاء الذاتي”.

ويتابع الباحث: “ونتيجة لذلك، توفر هذه المواد الوقت والمال للمستهلكين مع إطالة عمر المواد المستخدمة وتقليل العبء البيئي”.

المصدر: سبوتنيك

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى