الرئيسيةدولي

كل ما تريد معرفته عن لقاح فايزر للأطفال دون سن 12 عامًا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

لا شك أن الجميع في كافة أنحاء العالم أصابهم الإرهاق بسبب الجائحة، والأهم من ذلك هو أن الجميع على استعداد لفعل أي شيء لإنهاء هذه الجائحة التي تسببت بالأضرار على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وفي الواقع أن اللقاحات ضد فيروس كورونا هي الأمل حاليًا لتحقيق ذلك، ولقد تم توزيعها منذ ما يقرب من عام، وهي من الطرق الآمنة والفعالة التي تعمل على تقليل العدوى الشديدة التي يسببها فيروس كورونا.

ولكن على الرغم من كل ما نعرفه حتى الآن حول اللقاحات، إلّا أن آباء الأطفال الصغار لا زالوا ينتظرون بفارغ الصبر ما إذا كان سيتم الموافقة على أي لقاح مضاد لكورونا خاص للأطفال دون سن 12 عامًا.

ومن بين الشركات التي قدمت بيانات أولية إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حول تجارب اللقاح الخاصة للأطفال بين 5 و11 عامًا هي شركة “فايزر”، ومن المتوقع أن يتم الموافقة على ترخيص استخدام هذا اللقاح خلال الأسابيع المقبلة.

وعلى الرغم من ذلك، معظم الآباء لديهم أسئلة ومخاوف بشأن سلامة وضرورة لقاح كورونا للأطفال في سن 5-11 عامًا، ومن خلال هذه المقالة سنستعرض كل ما يجب معرفته حول هذا الأمر.

هل يمكن أن يصيب كورونا الأطفال؟

في الأيام الأولى من الوباء لم يكن أحد متأكدًا مما إذا كان الأطفال يمكن أن يصابوا حقًا بفيروس كورونا أو كيف يمكن أن يبدو ذلك، ولكن بحلول أبريل 2020، كان من الواضح أن الأطفال يمكنهم أيضًا التعرض للإصابة بكوفيد-19، على الرغم من أن معدلات إصابتهم أقل من البالغين.

وحتى الآن، تقدر الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن أكثر من 5.8 مليون طفل ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، وفي الأسبوع الأخيرة من سبتمبر 2021 كانت إصابات الأطفال بالفيروس بمعدل 1 من كل 4 من جميع الحالات.

هل يمكن أن يكون كورونا حادًا على الأطفال لدرجة التسبب بالوفاة؟

في الواقع الإجابة هي نعم، ولكنه أمر نادر الحدوث، فوفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فإن الغالبية العظمى من الأطفال الذين يصابون بفيروس كورونا يعانون من أعراض خفيفة ومشابهة لنزلات البرد أو الإنفلونزا.
ولكن يبقى الأطفال الذين يعانون من حالات صحية أساسية هم الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات كوفيد-19 وبالتالي هم الأكثر حاجة لدخول المستشفى.
وبحسب الإحصاءات، توفي أقل من 600 طفل تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا وما دون بسبب فيروس كورونا منذ بدء الجائحة، مما يعني أن معدل الوفيات بسبب كوفيد-19 للأطفال منخفض للغاية.

ماذا تقول الأبحاث عن لقاح فايزر المضاد لكورونا للأطفال؟

بدأت التجارب في مارس 2021 لدراسة تأثيرات وسلامة اللقاح على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا، وتضمن اللقاح جرعتين 10 ميكروغرامات في كل جرعة، بفارق 21 يومًا، وإجمالًا تم تلقيح 4500 طفل في أربع دول وهم الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

ولقياس استجابة الجسم المضاد، أجرت فايزر الدراسات بعد شهر من تلقي المشاركين الجرعة الثانية، ووجدت الشركة إحصائيًا أن الآثار الجانبية للأطفال بين 5 و11 عامًا كانت مشابهة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عامًا.

سلامة لقاح فايزر للأطفال

بشكل غير رسمي، أظهرت التجارب السريرية أن لقاح فايزر آمن وفعال عند استخدامه للحماية من كوفيد-19 لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا.
ولم تصدر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أي بيانات حول سلامة اللقاح وفعاليته حتى الآن لأنها لم تجتمع لمراجعة ومناقشة بيانات التجربة، ولكن في 20 سبتمبر 2021، أصدرت شركة “فايزر” بيانًا صحفيًا أعربت فيه عن ثقتها في قدرة لقاحها على خلق استجابة قوية للأجسام المضادة لدى الأطفال وخاصة بعد مرور 21 يومًا على إعطاء الجرعتين من اللقاح.
وفي الواقع، يوصي مركز السيطرة عل الأمراض حاليًا بأن يتم تطعيم الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر بلقاح فايزر، وذلك لأن الفوائد تفوق بكثير المخاطر الصغيرة للآثار الجانبية، وبشكل أساسي يعتبر اللقاح آمنًا للاستخدام لدى الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، ويتوقع معظم الخبراء إجراء تقييم أمان مماثل للأطفال دون سن 12 عامًا.

هاشتاق عربي - خاص

أطلق “موقع هاشتاق عربي” خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2014 ، ليكون أول موقع متخصص في الاخبار التقنية والاقتصادية وفي مجالات المسؤولية الاجتماعية وريادة الأعمال بمحتوى عربي خالص في الأردن ، بهدف المساهمة في معالجة النقص الذي يعانيه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من قلة المواقع الإلكترونية والمنصات المتخصصة التي تغطي أخباره بمهنية ومتابعة مستمرة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى