أخبار الشركاتالرئيسية

“إريكسون” تقاضي “آبل” بشأن براءة اختراع

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قررت شركة “إريكسون” السويدية رفع دعوى قضائية ضد شركة “آبل” للإعلان بأنها امتثلت في مفاوضاتها لترخيص براءات اختراعها اللاسلكية للجيل الخامس مع شركة “آبل” لالتزام التراخيص بشروط عادلة ومعقولة وغير تمييزية وجميع القوانين والسياسات الأخرى المعمول بها.

واتهمت شركة تصنيع معدات الاتصالات السويدية المصنعة لهواتف آيفون باستخدام أساليب غير لائقة لخفض معدلات العمولة التي يتعين عليها دفعها ورفض ترخيص براءات الاختراع بموجب أي شيء بخلاف الشروط المقترحة في الدعوى المرفوعة في مارشال بولاية تكساس.

وتأتي الدعوى القضائية في الوقت الذي وصلت فيه الشركات، التي حسمت نزاعًا سابقًا بشأن الترخيص في عام 2015 وسط معركة قضائية في كاليفورنيا، إلى طريق مسدود في المفاوضات بشأن ترخيص جديد.
وقالت الشركة السويدية: إمكانية الحصول على تعويض عادل من خلال ترخيص براءات الاختراع أمر مهم. وذلك لضمان استثمارات جديدة في الابتكار والنجاح المستمر للتوحيد القياسي المفتوح والتعاون.

وبموجب اتفاقية دولية، يجب على مالكي براءات الاختراع التي تغطي التكنولوجيا الضرورية للامتثال لمعيار لاسلكي مثل 5G تقديم تراخيص بشروط عادلة ومعقولة وغير تمييزية. وأدت الخلافات حول ترخيص FRAND إلى العديد من المعارك البارزة في صناعة الاتصالات.

وقالت الشركة السويدية إنها بدأت بترخيص براءات اختراعها اللاسلكية لشركة آبل عندما أطلقت آيفون لأول مرة في عام 2008. ورفعت شركة آبل دعوى قضائية ضد الشركة السويدية في كاليفورنيا في عام 2015 خلال مفاوضات للحصول على ترخيص جديد. وذلك في قضية تمت تسويتها في وقت لاحق من ذلك العام باتفاقية ثانية.
وحاججت شركة آبل في قضية 2015 بأن براءات إريكسون المعنية لم تكن ضرورية، وأنها لم تنتهكها. كما قالت إن مطالب الشركة السويدية كانت مفرطة.
تريد إريكسون شروطًا عادلة لاستخدام ابتكاراتها
قالت إريكسون في الدعوى القضائية إنها بدأت التفاوض على ترخيص جديد مع آبل في أواخر عام 2020. وتمسكت آبل بموقفها بأن أسعار إريكسون ليست أسعارًا قياسية. وأن الطريقة الوحيدة لجعلها FRAND هي الالتزام بما أعلنته شركة آبل المعلنة ذاتيًا.

وتطالب آبل أصحاب براءات الاختراع الأساسيين بالسماح لها بفحص كل براءة اختراع فردية في محفظتها وتقييمها وترخيصها وفقًا لتقديرها.

وقالت إريكسون إن آبل تطلب منها أن تثبت لها أن كل براءة اختراع ضرورية وصالحة. وإن حاملي براءات الاختراع الخلوية يوافقون عادة على تراخيص المحفظة العالمية الشاملة.

وجاء في الشكوى أن آبل تعلم أن الأمر يستغرق مئات الملايين من الدولارات لتحليل آلاف براءات اختراع إريكسون في عشرات المحاكم في جميع أنحاء العالم.

ووصفت شركة الاتصالات العملاقة مطالب شركة آبل بأنها تكتيك لجعل أصحاب براءات الاختراع يخضعون لمعدلات آبل المنخفضة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى