اقتصادالرئيسية

12 مليار دينار مديونية الأفراد في الأردن بنهاية 2020

شارك هذا الموضوع:

ارتفاع عدد المقترضين 0.9% العام الماضي ليسجل 1.17 مليون مقترض
45% نسبة العبء الشهري لمديونية الأفراد إلى دخلهم
4.277 مليار دينار قيمة القروض السكنية الممنوحة للأفراد من قبل البنوك
41.1% من قروض الأفراد تذهب لأغراض السكن و34.4% سلف شخصية و12.5% قروض استهلاكية و12% لتمويل السيارات

هاشتاق عربي – خاص
كشفت بيانات البنك المركزي أن مديونية الأفراد في الأردن ارتفعت بنسبة 6.9% العام الماضي لتسجل مستوى 12 مليار دينار مقارنة مع نحو 11.2 مليار دينار في العام الذي سبقه 2019.
وبلغ عدد المقترضين الأفراد من البنوك بنهاية العام الماضي 1.17 مليون مقترض مقابل 1.16 مليون مقترض في نهاية 2019، أي بزيادة 10 آلاف مقترض جديد أو ما نسبته 0.9%.
وتتوزع مديونية الأفراد على 10.9 مليار دينار لصالح البنوك والجهاز المصرفي، بالإضافة إلى 1.12 مليار دينار ديون لصالح المؤسسات المالية غير المصرفية مثل شركات التمويل الميكروي والتأجير التمويلي والشركات المالية المدرجة في بورصة عمان.
وقال البنك المركزي في تقرير “الاستقرار المالي 2020” والذي صدر أمس الأحد أن جزءاً كبيراً من مديونية الأفراد خلال العام 2020 لا يمثل نمواً فعلياً كونه ناتج عن قيام البنوك بتأجيل سداد مديونيات العملاء المتضررين من الجائحة.
أما بخصوص نسبة العبء الشهري لمديونية الأفراد إلى مجموع دخلهم، (تقاس بقيمة الأقساط والفوائد الشهرية إلى الدخل الشهري المنتظم) فقد ارتفعت هذه النسبة في نهاية العام الماضي إلى 45.2% مقارنة مع 43% في نهاية العام 2019.
ويأتي هذا الارتفاع نتيجة انخفاض دخل الأفراد في عام 2020 بسبب الجائحة، ولكن على الرغم من ارتفاع هذه النسبة إلا انها لا تزال تعتبر مقبولة وفقاً للمعايير الدولية حيث تتراوح متوسط النسبة لدى معظم الدول بين 40% و 50%.
وأظهرت بيانات البنك المركزي أن التسهيلات الإئتمانية الممنوحة للقطاع العقاري لأغراض سكنية وتجارية بلغت 5.59 مليار دينار مشكلة ما نسبته 19.8% من اجمالي التسهيلات الممنوحة من البنوك وبنسبة نمو 2.8% خلال العام 2020.
وشكلت القروض السكنية الممنوحة للأفراد ما نسبته 80% من اجمالي التسهيلات العقارية في نهاية العام الماضي، في حين شكلت القروض العقارية التجارية ما نسبته 20%.
وبلغ إجمالي القروض السكنية الممنوحة للأفراد من قبل البنوك 4.277 مليار دينار وبنسبة نمو 4.7%.
يشار إلى ان القروض السكنية الممنوحة للأفراد تشكل 41.1% من قروض الأفراد الممنوحة من قبل البنوك بنهاية العام الماضي فيما جاءت “السلف الشخصية” في المرتبة الثانية وبنسبة 34.4% من قروض الأفراد، وقروض الاستهلاك بنسبة 12.5% وانخفضت حصة قروض السيارات إلى 12% بنهاية العام الماضي.
وعن انخفاض ربحية البنوك خلال العام الماضي بنسبة 44% لتسجل 258 مليون دينار برر البنك المركزي ذلك إلى قيام البنوك ببناء مخصصات ديون بمبالغ كبيرة للتحوط لمخاطر الجائحة بالإضافة إلى تأجيلها سداد مديونيات العملاء المتضررين.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى