اتصالاتتكنولوجيا

وزيرة الإتصالات تعلن عبر “تويتر” التوجّه لانشاء أول حاضنة اعمال عامة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين
قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة مساء الخميس الماضي ان الوزارة ماضية في اكمال مشاريعها الرئيسية التي تقوم عليها وخصوصا ” الحكومة الالكترونية، ومشروع شبكة الالياف الضوئية الوطني، والمبادرات التي تعنى بتأهيل الشباب ودعم رياديي الأعمال.
وأكدت شويكة – خلال ساعة حوارية نظمتها الوزارة للتواصل بين الوزيرة و المواطنين عبر شبكة التدوينات المصغرة ” تويتر” – ، على ان ثلاثية الشراكة مع القطاع الخاص والحاكمية والمتابعة التي اسست لها الوزارة العام الحالي ستضمن نجاح عملية التحوّل الإلكتروني مركزة على اطلاق خدمات الكترونية مكتملة تمس الحياة اليومية للمستخدم، والخدمات المعاملاتية، واستغلال تطبيقات الهواتف الذكية التي تجاوزت نسبتها في المملكة الـ 70% من مستخدمي الهواتف المتنقلة.
واضافت الوزيرة – في اللقاء الالكتروني الذي أداره المستشار في مجال الاعلام الاجتماعي خالد الأحمد وجرى بثه بشكل حي ومباشر عبر تطبيق ” بيرسكوب” التابع لتويتر- بان الوزارة تعمل اليوم على قدم وساق لصوغ مبادرة ” ريتش 2025″ التي وجّه لها جلالة الملك عبدالله الثاني بهدف اعادة القطاع الى سكة النمو، لافتة الى ان الوزارة تعمل بشراكة مع ممثلي المبادرة الملكية السامية وجمعية ” انتاج” على هذه الاستراتيجية التي من المتوقع ان تخرج الى حيز الوجود خلال شهر ايار ( مايو ) المقبل.
وأجابت شويكة خلال الحوارية الافتراضية على اسئلة المواطنين التي جرى جمعها طيلة الاسبوع الماضي عبر الهاشتاق
#AskMoICT
وتركزت في ثلاثة نواح : الحكومة الالكترونية، خدمات الاتصالات وجودتها، دعم الرياديين والحوافز التي اقرتها الحكومة مؤخرا لقطاع تكنولوجيا المعلومات.
وقالت الوزيرة بانّ مثل هذه الحوارية مع المواطنين عبر ” تويتر” هي تجربة ستخضع للتقييم، لتكرارها في الوزارة مستقبلا ، وطرح فكرة تعميمها على المؤسسات الاخرى .
وحول تأهيل الشباب ودعم الريادة قالت الوزيرة ان الوزراة تنفذ منذ سنوات برنامج تدريب وتشغيل الخريجين بالتعاون مع وزارة العمل، كما تعمل على برنامج اخر لجسر الفجوة بين متطلبات سوق العمل ومخرجات التعليم مع جمعية انتاج، لافتة الى اهمية القرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا لدعم وتحفيز بيئة ريادة الاعمال في تكنولوجيا المعلومات ومنها قرار تخفيض الحد الادنى للاستثمار الاجنبي من 50 الف دينار الى الصفر، وتخفيض ضريبة الدخل على تكنولوجيا المعلومات الى 30% وفي جميع انحاء المملكة، و اعفاء ارباح صادرات القطاع لعشر سنوات.
وأعلنت شويكة ضمن اجاباتها عن التوجه مع جمعية ” انتاج” وغرفة تجارة عمان لانشاء اول حاضنة اعمال عامة تدعم رياديي الاعمال وتساعدهم على تحويل افكارهم الى مشاريع انتاجية، ستركز على دعم رياديي الاعمال في الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث سيجري قريبا توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية تجمع (جمعية إنتاج، وزارة الاتصالات، وغرفة تجارة عمان) للبدء بخطوات تأسيس هذه الحاضنة.
واكدت اهمية محطات المعرفة في تمكين الشباب في المناطق النائية وحصول المجتمعات في تلك المناطق على الخدمات الالكترونية.
وتطرقت شويكة في اللقاء الى مشروع شبكة الالياف الضوئية الوطني الذي توقعت الانتهاء منه بكل مراحله في جميع انحاء المملكة في عام ٢٠١٨ لربط المؤسسات الصحية والتعليمية والحكومية.
وفي ردّها على سؤال حول امكانية دمج هيئة الاتصالات بالوزارة قالت: ” ان الهيئة وفقا لقانون الاتصالات مستقلة مالياً واداريا، ولا يمكن دمجهما ، فالوزارة راسمة السياسة والهيئة هي الذراع التنفيذي للحكومة في القطاع”.
وحول ما جرى تداوله مؤخرا عن امكانية فرض رسوم على تطبيق ” الواتساب” اوضحت الوزيرة قائلة : ” لا علاقة لهيئة الاتصالات بالاشاعات التي دارت حول نيتها فرض رسوم على الواتساب”.
وبينت ان الهيئة تدرس اليوم ومن كافة النواحي الفنية والتنظيمية والقانونية تنظيم خدمات المكالمات عبر بروتوكول الانترنت والتي يمرر بعضها عبر تطبيقات التراسل مثل الواتساب و غيره من التطبيقات، واثرها على ايرادات سوق الاتصالات، مؤكدة اهمية تنظيم هذا النوع من الخدمات اذا ما تبين ان لها اثر سلبي على سوق الاتصالات واتخاذ القرارات المناسبة التي تحد من هذه التاثيرات السلبية ولا تؤثر على المستخدم النهائي.
وحول الرقابة على تغطية شبكات الاتصالات قالت : ” ان الرقابة يحدهها القانون ورخص الشركات”.
و اكدت في اجابة اخرى بان الهيئة تدرس مع الشركات امكانية تطبيق برنامج قابلية نقل الارقام الخلوية، مشيرة الى ان هناك اولويات تسبق هذا الموضوع مثل تحفيز القطاع وتصويب اوضاعه.
واوضحت شويكة في ردّها على سؤال حول الحكومة الالكترونية : ” لقد قمنا بمجموعة من الإجراءات لدعم البرنامج ، عندما تبنت الحكومة نموذج لحوكمة الحكومة الإلكترونية، بتشكيل لجنة توجيهية للبرنامج، تضم الوزراء المعنيين ولجنة تشغيلية، اضافة الى لجنة من المدراء التنفيذيين لتكنولوجيا لمعلومات في المؤسسات الحكومية، ما يعزز من مبادى المتابعة والاستمرارية والمساءلة للبرنامج”.
وتابعت الوزيرة قائلة : ” وضعنا خطة من ثلاثة مراحل بدانا بتنفيذها: المرحلة الاولى تهدف الى زيادة عدد الخدمات الالكترونية المكتملة الى 100 خدمة مع نهاية العام الحالي وقد اطلقنا قبل اسابيع 8 خدمات مكتملة، والمرحلة الثانية 2017/2016 سيتم اطلاق 100 خدمة الكترونية مكتملة، والمرحلة الثالثة 2019/2018 اطلاق 150 خدمة الكترونية مكتملة”.
واشارت شويكة الى ان اهمية خدمة ” اي فواتيركم” التي يشرف عليها البنك المركزي لتوفير وسيلة لدفع فواتير المياة والكهرباء وغيرها من الخدمات.
واكدت على اهمية التشريعات التي جرى اقرارها سابقا واخرى يجري العمل عليها لحماية مستخدمي الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي من القرصنة، مثل قانون الجرائم الإلكترونية الذي نفذ منتصف العام الحالي، وقانون حماية البيانات الشخصية الذي يتوقع الانتهاء من صوغه بداية العام المقبل.
واشارت الوزيرة الى اهمية قانون المعاملات الالكترونية والعمل على نظام جهات التوثيق الالكتروني الذي سيضبط اجراءات التوثيق الالكتروني للقطاع الخاص من خلال هيئة الاتصالات.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى