الرئيسيةدولي

أميركا.. فايزر تطلب ترخيصا لتطعيم الأطفال

شارك هذا الموضوع:

طلبت شركة فايزر من الحكومة الأميركية، الخميس، السماح باستخدام لقاحها المضاد لكورونا، على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عاما.

وفي حال أعطت السلطات الصحية، الضوء الأخضر لفايزر، يمكن أن تبدأ حملة تطعيم الأطفال في غضون أسابيع، وقد تشمل ما يقرب من 28 مليون طفل في الولايات المتحدة.

ويطالب العديد من الآباء وأطباء الأطفال، بحماية الأطفال دون سن 12 عامًا، وهو الحد الأقصى للعمر الحالي للتطعيمات ضد كورونا في الولايات المتحدة.

ولا يقتصر قلق الأولياء على إصابة الأطفال بالمرض، لكن إبقاءهم في المدرسة، قد يكون أمرًا صعبًا، مع استمرار انتشار فيروس كورونا، وفق وكالة أسوشيتد برس.

وسيتعين على إدارة الغذاء والدواء أن تقرر ما إذا كان هناك أدلة كافية على أن الحقن آمنة وستعمل مع الأطفال الأصغر سنًا، كما تفعل مع المراهقين والبالغين.

وستناقش لجنة خبراء مستقلة الأمر في 26 أكتوبر، بحسب أسوشييتد برس.

وقالت شركة فايزر وشريكتها الألمانية بايونتيك، إن أبحاثهم تظهر أن الأطفال الأصغر سنًا يجب أن يحصلوا على ثلث الجرعة الممنوحة لشخص بالغ.

وبعد الجرعة الثانية، طوّر الأطفال، خلال التجارب، والذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 عامًا، مستويات من الأجسام المضادة لمكافحة الفيروسات بنفس قوة تلك التي يحصل عليها المراهقون والشباب.

وفي حين أن الأطفال أقل عرضة للإصابة الخطيرة بكورونا أو الوفاة من كبار السن، فإن كوفيد- 19 يقتل الأطفال كذلك أحيانًا.

وتوفي نحو 520 طفل حتى الآن، في الولايات المتحدة، وفقًا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال.

وارتفعت حالات الإصابة بين الأطفال، بشكل كبير، حيث اجتاح متغير دلتا شديد العدوى البلاد.

وينتظر العديد من أولياء طلاب المرحلة الابتدائية، الإذن لبدء حملة التطعيم.

قالت سارة ستافير، من ووترفيل، بولاية مين، إنها لا تستطيع الانتظار حتى يتم تطعيم أطفالها، وخاصة طفلها البالغ من العمر 7 سنوات، والذي يعاني من مرض مناعي نادر أجبر الأسرة على توخي مزيد من الحذر طوال الوباء.

من جابنبه، قال جيب بروغان من وايلاند، ماساتشوستس، إنه قلق باستمرار بشأن ابنه البالغ من العمر 10 سنوات، ويأمل أن يتم تطعيم طفله في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى