الرئيسيةدولي

تحذير جديد من منظمة الصحة العالمية: لم نتخط مرحلة الخطر!

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم أن العالم لم يتخط بعد مرحلة الخطر فيما يخص جائحة كورونا، على الرغم من أن العديد من الناس يعتقدون أن المرض انتهى وأن الجائحة على وشك الانتهاء.

وقالت ماريا فان كيركوف، المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية عن مكافحة كوفيد-19، إنّ 3,1 ملايين إصابة جديدة مثبتة تم إبلاغ منظمة الصحة بها الأسبوع الماضي و54 ألف وفاة إضافية، علماً بأن الأرقام يمكن أن تكون أعلى بكثير.

وأضافت، فان كيركوف، خلال مؤتمر مباشر عبر قنوات منظمة الصحة العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي “الوضع لا يزال ديناميكيا للغاية. إنه ديناميكي لأننا لسنا مسيطرين على الفيروس”.

وتابعت “لم نتخطّ مرحلة الخطر. لا نزال إلى حدّ بعيد في وسط هذه الجائحة. لكن أين تحديداً… نحن لسنا متأكّدين بعد، لأنّنا بصراحة لا نستخدم ما لدينا حالياً من وسائل لكي تجعلنا قريبين من النهاية”.

وقالت فان كيركوف: “ما يصعب عليّ فهمه هو أنّ وحدات العناية المشدّدة والمستشفيات في بعض المدن مليئة والناس يموتون، وعلى الرّغم من ذلك الناس في الشوارع يتصرّفون وكان الأمر انتهى تماماً”.

وشدّدت على أنّ كوفيد-19 لن يُقضى عليه والسبب في ذلك الطريقة التي تعامل فيها العالم مع الأزمة.

وتسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقلّ عن 4,805,049 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الثلاثاء.

وقالت فان كيركوف إن المتوفين مؤخّراً من جراء فيروس كورونا هم بغالبيتهم غير ملقّحين.

وانتقدت المسؤولة في منظمة الصحة المعلومات المغلوطة والمضلّلة حول كوفيد-19 التي يتم تداولها على الإنترنت.

وقالت إنّ هذه المعلومات “تؤدّي إلى وفيات. لا مجال لتنميق الأمر”.

ولفتت المسؤولة التقنية عن مكافحة كوفيد-19 إلى أنّ منظمة الصحة العالمية تجري مناقشات حول ما سيكون عليه وضع الجائحة في فترة الثلاثة أشهر إلى الـ 18 شهراً المقبلة.

وتوقّعت فان كيركوف السيطرة على كوفيد-19 في نهاية المطاف.

وقالت: “لكن ستبقى هناك جيوب من الأفراد غير الملقّحين، إمّا لعدم توفر اللّقاح لهم أو لرفضهم التلقيح أو لتعذّر تلقيهم اللقاح”، محذّرة من تجدّد التفشي.

وشدّدت على أنّ الفيروس لن يقضى عليه، وسيبقى موجوداً.

وأضافت “خسرنا منذ المراحل الأولى إمكان القضاء على هذا الفيروس على الصعيد العالمي”.

كما وأوضحت أنّ السبب في خسارة هذه الإمكانية هو “أنّنا لم نتصدّ لهذا الفيروس على الصعيد العالمي بأقوى ما أمكننا”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى