الرئيسيةشبكات اجتماعية

بعد تعطل منصات “فيسبوك”..زوكربيرغ يخسر 7 مليارات

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تكبّد مارك زوكربيرغ خسارة بقيمة 7 مليارات دولار من ثروته الشخصية في ساعات قليلة، وذلك بعد العطل المفاجئ الذي ضرب المنتجات الرئيسية لشركة “فيسبوك” والذي أدى إلى توقف خدمات كل من إنستغرام وواتساب.

أدت عمليات البيع المكثفة لانخفاض سهم عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بنحو 5% يوم الإثنين ليتراجع بنحو 15% منذ منتصف سبتمبر.
تراجعت ثروة زوكربيرغ على أثر انخفاض الأسهم يوم الإثنين إلى 120.9 مليار دولار ليهبط ترتيبه بقائمة الأثرياء لما بعد بيل غيتس، ليحتل المركز الخامس على “مؤشر بلومبرغ للمليارديرات”.

ومنذ 13 سبتمبر، خسر زوكربيرغ حوالي 19 مليار دولار من ثروته التي كانت تقارب 140 مليار دولار وفقاً للمؤشر.

بدأت صحيفة “وول ستريت جورنال” في 13 سبتمبر نشر سلسلة من الأخبار وفقاً لوثائق داخلية تم إخفاؤها كشفت عن معرفة “فيسبوك” بمجموعة واسعة من المشاكل في منتجاتها مثل أضرار “إنستغرام” على الصحة العقلية للفتيات المراهقات، وكذلك المعلومات الخاطئة التي تم تداولها بشأن أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير بمبنى الكابيتول، مع التقليل من شأن بعض القضايا العامة.

ولفتت تلك التقارير انتباه بعض المسؤولين الحكوميين، بينما أفصح يوم الإثنين المُبلِّغ عن تلك المخالفات عن هويته.

أكدت “فيسبوك” رداً على ذلك، أن المشكلات التي تواجه منتجاتها بما في ذلك الاستقطاب السياسي معقدة وليست ناجمة عن التكنولوجيا وحدها.

قال نيك كليغ، نائب رئيس الشؤون العالمية في “فيسبوك” لشبكة “سي إن إن”: “أعتقد أن الناس تميل إلى افتراض ضرورة وجود تفسير تقني لقضايا الاستقطاب السياسي في الولايات المتحدة”.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى