الرئيسيةتطبيقات ذكية

3 ملايين يستخدمون نظام “إي فواتيركم”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – خاص
قفز عدد العملاء المستخدمين لنظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونيًا “إي فواتيركم” إلى 3 ملايين عميل بحلول نهاية آب الماضي بحسب بيانات الشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص المساهمة الخاصة (جوباك).
وأظهرت بيانات جوباك إن عدد مقدمي الخدمات عبر “إي فواتيركم” أو المفوترين سجل 352 مؤسسة وشركة أما عدد الخدمات المقدمة عبر النظام فقد سجل 1030 خدمة وذلك بحلول نهاية آب الماضي.
وقفز عدد عمليات الدفع عبر النظام إلى 3.34 مليون عملية دفع تبلغ قيمتها إلى نحو 875.1 مليون دينار وذلك بنهاية الشهر الثامن من العام الحالي، وعليه فقد بلغ معدل القيمة الإجمالية لكل عملية دفع نحو 262 دينار.
وعن توزيع عمليات الدفع عبر نظام “إي فواتيركم” فقالت بيانات جوباك إنها توزعت إلى ما نسبته 25% دفع نقدي بالإضافة إلى 75% دفع إلكتروني.
وعن تصنيف أعلى قيم الدفع الإلكتروني فقد حل في المقدمة الخدمات الحكومية وبواقع 660 مليون دينار يضاف إليها العمليات المرتبطة بالمحافظ الالكترونية وبقيمة اجمالية 90 مليون دينار وخدمات الكهرباء والمياه وبواقع 40 مليون دينار والتعليم 30 مليون دينار والاتصالات 20 مليون دينار والخدمات المالية 10 ملايين دينار وكذلك التجارة والخدمات 10 ملايين دينار والخدمات البنكية 10 ملايين دينار وتوزعت القيمة الباقية على مختلف اصناف الخدمات ومن بينها النقل والسفر ومدفوعات النقابات والمنظمات.
يشار إلى أن نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونيًا “إي فواتيركم” مملوك للشركة الأردنية لأنظمة الدفع والتقاص – جوباك، وتديره شركة مدفوعاتكم للمدفوعات الإلكترونية.
وباستخدام هذا النظام، يكون العملاء قادرون على اختيار الوقت والمكان للاستفسار عن ودفع الفواتير مع توفر للخدمة (24 * 7 * 365 توفر). ويمكن الدفع من خلال مجموعة متنوعة من قنوات الدفع التي تشمل أجهزه الصراف الآلي، والخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول والإنترنت، وتطبيق “إي فواتيركم” مع عدد من المراكز الموثوقة في المملكة مثل فروع البريد الأردني.
وتم إطلاق نظام “إي فواتيركم” في عام 2014 ويعتبر أحد أكثر الأنظمة تقدمًا والتي تدفع عجلة التوسع في المدفوعات الرقمية في الأردن.
ومن خلال تمكين الدفع الفوري للفواتير والخدمات، يلعب إي فواتيركم دوراً حيوياً في تحسين تجربة المستخدم في المدفوعات ويوفر الوقت والجهد والتكلفة بشكل كبير على المستخدمين في دفع فواتيرهم وتلقي الخدمات.
ويهدف النظام إلى تحويل المجتمع من مجتمع قائم على الورق والنقد إلى مجتمع رقمي، وتقليل النفقات وتحقيق الفوائد المجتمعية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى