أجهزة ذكيةالرئيسية

“آبل” تؤكد” أنه لا حاجة لإصلاح مشكلة التمرير في “ميني آيباد”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

طرحت شركة “آبل” أحدث جهاز “آيباد ميني” والذي أعيد تصميمه في الإصدار الجديد، ولكن بعد فترة قليلة بدأ المستخدمين يشتكون من مشكلة في التمرير عند استخدام الجهاز اللوحي في الوضع الرأسي.

ويبدو أن الجهاز اللوحي يقوم بتحديث النصفين الأيمن والأيسر من شاشته بمعدلات مختلفة قليلاً، مما يؤدي إلى إنشاء تأثير تمرير هلامي دقيق. ولكن ملحوظ.

ويمكن ملاحظة المشكلة عند التمرير ببطء نسبيًا لأعلى ولأسفل صفحة ويب أو مستند. ويبدو أن الجانب الأيسر من الشاشة يتتبع الجانب الأيمن بحيث تبدو فقرات النص مطاطية ومتذبذبة للعين اليقظة.

ويجعل التأثير الأمر يبدو كما لو أن أحد جانبي الشاشة يستجيب بشكل أسرع من الآخر عندما سحب الإصبع لتمرير الصفحة.

علاوة على ذلك يدعي بعض المستخدمين أنه من المزعج مشاهدتها ويمكن حتى إحداث إجهاد في العين.

كما يبدو أن المشكلة تؤثر في الشاشة في الوضع الأفقي، حيث يصبح النصفان الأيمن والأيسر من الشاشة النصفين العلوي والسفلي من الشاشة.

ولكن التمرير الأفقي أقل شيوعًا في معظم التطبيقات من التمرير العمودي، مما يجعل التأثير أقل وضوحًا. وأبلغ بعض المستخدمين عن عدم قدرتهم على ملاحظة المشكلة في الوضع الأفقي.

وليس من الواضح ما إذا كانت هذه المشكلة ناتجة عن عتاد آيباد ميني، أو ما إذا كان يمكن لشركة آبل إصلاحها من خلال تحديث البرنامج.

وردًا على ذلك، قالت الشركة إن مشكلة التمرير الهلامي في الجيل السادس من جهاز آيباد ميني هي سلوك طبيعي لشاشات الكريستال السائل LCD.

آبل تقول إنه السلوك الطبيعي لشاشات LCD
نظرًا لأن هذه الشاشات تقوم بالتحديث سطرًا بسطر، فهناك تأخير بسيط بين وقت تحديث الخطوط الموجودة في الجزء العلوي من الشاشة والخطوط الموجودة في الجزء السفلي. ويمكن أن يتسبب هذا في مشكلات التمرير غير المتكافئة مثل تلك التي لوحظت عبر آيباد.

وهذا التأثير ملحوظ عبر آيباد ميني بطريقة لا يمكن ملاحظتها عبر أجهزة آيباد الأخرى ذات معدل تحديث 60 هرتز LCD. مثل iPad Air 4.

ويوجد أيضًا خط فاصل واضح أسفل منتصف الشاشة في الوضع الرأسي. وكما لوحظ في الاختبار فإن هذه ليست مشكلة معزولة عن الحواف القصوى للشاشة. ولكن الشركة لا تعتقد أن هناك مشكلة في العتاد أو البرامج يجب إصلاحها.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى