الرئيسيةتطبيقات ذكية

تطبيق “واتساب” سيختفي من ملايين الهواتف الذكية بعد شهر!

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

كشفت إحدى التقارير مؤخرًا أخبارًا غير سارّة لملايين المستخدمين على تطبيق “واتساب”، حيث أنه سيتوقف التطبيق قريبًا عن دعم الكثير من الهواتف الذكية، وهذا يعني أن التطبيق لن يعمل بعد الآن على هذه الأجهزة.

ويرتقب أن يبدأ تطبيق المراسلة الشهير في إزالة الدعم عن هواتف “آيفون” وأندرويد” القديمة إلى الأبد، مع بداية شهر نوفمبر، حيث سيحتاج المستخدمون المتأثرون إما إلى تحديث برامجهم أو شراء هاتف جديد.

وإذا كان الجهاز قديما جدا بحيث لا يمكن تحديثه، سيحتاج المستخدم إلى الحصول على هاتف جديد على أي حال.

ويتوقع أن يتأثر أكثر من 40 طرازا مختلفا للهواتف الذكية. وحدد الموعد النهائي للتحديث بـ1 نوفمبر، وبعد ذلك سيتوقف “واتس آب” عن العمل نهائيا.

أما مستخدمو “أندرويد”، فسيحتاجون إلى تشغيل إصدار “أندرويد 4.1” أو إصدار أحدث. وهذا يعني أن مجموعة كبيرة من الهواتف الشهيرة ستفقد إمكانية الوصول إلى “واتس آب”، بما في ذلك “سامسونغ غالاكسي إس 3″ و”هواوي أسيند ميت”.

بينما يجب على مستخدمي “آيفون”، أن يحصلوا على نظام تشغيل iOS 10 أو إصدار أحدث، وبالتالي فإن مستخدمي “آيفون 4” أو أقدم، هم من سيفقدون إمكانية الوصول إلى التطبيق.

وفي حال لم تقم مطلقا بتحديث جهاز “آيفون 6 إس” و”آيفون 6 إس بلس” و”آيفون إس إي”، فستفقد إمكانية الوصول حتى تقوم بتحديث الجهاز، وذلك لأنها أطلقت بنظام التشغيل iOS 9.
وبالإمكان تحديث الأجهزة الثلاثة إلى iOS 15، أحدث إصدار لنظام تشغيل “آبل”، والاستمرار في الوصول إلى “واتس آب”.

وتتوقف شركات التكنولوجيا بانتظام عن دعم الأجهزة القديمة، حيث فعلت “غوغل” ذلك تماما مع هواتف “أندرويد” القديمة وأوقفت تشغيل Gmail و”يوتيوب” و”خرائط غوغل”.

وأحيانا يرجع السبب في ذلك إلى عدم فعالية التكلفة في استمرار عمل التطبيقات على الإصدارات القديمة جدا من iOS أو “أندرويد”.

وهو الحال بشكل خاص إذا كانت نسبة صغيرة فقط من المستخدمين يقومون بتشغيل هذه الإصدارات القديمة من البرامج.

ويمكن أن يمثل استخدام البرامج القديمة أيضا مخاطر أمنية كبيرة، لذلك عليك أن تقوم بالتحديثات إذا لم تستطع الحصول على هاتف جديد.

العربية

قناة فضائية إخبارية سعودية وجزء من شبكة إعلامية سعودية تبث من مدينة دبي للإعلام بالإمارات وتهتم هذه القناة بالأخبار السياسية والرياضية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى