أخبار الشركات

أبوغزاله والاتحاد الاوروبي يراجعان انجازات وخطط تطوير شبكات البحث العلمي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
تم اليوم افتتاح أعمال الملتقى الدولي الخامس لربط البنى التحتية العربية في إطار البنى العالمية الذي تنظمه المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم برئاسة سعادة الدكتور طلال أبوغزاله ، برعاية العاهل المغربي محمد السادس
ويأتي انعقاد الملتقى بالتزامن مع المؤتمر السنوي السابع الذي تعقده المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم بعنوان “أثر الجودة والاعتماد في التعليم”.
وعقد الملتقى والمؤتمر بحضور وزير التعليم والتعليم العالي في فلسطين وسفير مفوضية الاتحاد الاوروبي الى المملكة المغربية ومساعد أمين عام جامعة الدول العربية وممثلين عن المنظمات الدولية والمؤسسات التعليمية وبمشاركة أكثر من مئتي مشارك من ثلاثين دولة.
ووجه الدكتور أبوغزاله الشكر الجزيل للملك محمد السادس على رعايته الكريمة للملتقى والمؤتمر، المنعقدان حول “ربط البنية التحتية الإلكترونية العربية في إطار البنى العالمية وجودة التعليم”، مبينا أن هذه الرعاية الكريمة من صاحب الجلالة دعم كبير لاستضافة نشاطات البحث والتعليم وشبكات البنية التحتية الالكترونية لكامل المنطقة العربية، وبصفته رئيسا للمنظمتين. كما وجه الشكر الجزيل الى الاتحاد الاوروبي ولجامعة الدول العربية ولممثلي الحكومات العربية والمؤسسات التعليمية والبحثية لدعمهم للنهوض بمستوى البحث العلمي في البلاد العربية لأعلى المراتب.
وقدم الشكر الجزيل لرئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى المغرب روبرت جوي، لمشاركته في أعمال المؤتمر لهذا اليوم، معتبرا أن هذه المشاركة مؤشر على الدعم الكبير لجهودنا في تطوير شبكات البحث لكامل المنطقة العربية، كما قدم الشكر لوزير التعليم العالي والبحث العلمي في فلسطين الدكتور صبري صيدم ، وجميع الوفود من مصر، تونس، لبنان، الجزائر، الصومال، السودان، العراق، الامارات، و موريتانيا،مدير إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي في جامعة الدول العربية ياسر عبد المنعم، – شركاؤنا في تطوير جودة التعليم والمنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم.
وبين أن الاجتماع على مدار يومين يأتي بانعقاد عدة فعاليات والتي تشمل الملتقى الدولي الخامس للمنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم (ASREN)، والمؤتمر السنوي السابع للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم (AROQA)، والمؤتمر الأورومتوسطي السابع (EUMED Event 7)، واجتماع الشبكة الأورومتوسطية للبحث والتطوير EUMEDCONNECT3 والشبكة الافريقية Africa Connect2، وورشة عمل حول نظم إدارة الجودة، وورشة عمل حول دور القيادة المتميزة في تطوير وتحسين المؤسسات التعليمية.
ونظرا للاهتمام المتنامي من الشبكات الوطنية للبحث والتعليم في الدول العربية للانضمام إلى المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم أعلن الدكتور أبوغزاله عن انضمام شبكتي البحث والتعليم في لبنان وفلسطين كشريكين جديدين في المنظمة.
وأكد أن المنظمة ستواصل خدمة المنطقة العربية في مجال تطوير أفضل الممارسات للشبكة الوطنية للبحث والتعليم. وأشار إلى أن مشروع Africa Connect 2 سوف يوفر اول شبكة بحث علمي دوليه تربط بين شبكات البحث العلمي للدول الافريقية حيث ان المنظمة العربية والشبكة الافريقية الوسطى الغربية للحث والتعليم بالإضافة UbuntuNet هم شركاء مع GÉANT فيه، لافتا إلى أنه سيتم بالعاون مع الاتحاد الأوروبي مراجعة إنجازات السنوات الخمس السابقة، وإعداد الخطط للسنوات الخمس المقبلة لتطوير شبكات البحث العلمي في الوطن العربي.
ويعد الملتقى الدولي منصة علمية يقوم على تنظيمه المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم سنويا ويهدف الى تعزيز الحوار بين المشاركين من خبراء وباحثين وصانعي القرار للتعاون في إعداد وتنفيذ مشاريع البنية التحتية الإلكترونية الوطنية والإقليمية بالإضافة الى بلورة مسائل البحث والتعليم التي تستند في أساسها على القضايا المهمة كالطاقة والمياه والبيئة وغيرها في المنطقة العربية.
ويهدف الملتقى والمؤتمر الى نشر الوعي حول آليات تطبيق معايير الجودة والاعتماد في المؤسسات التعليمية والمستجدات حول المعايير الجديدة العالمية لتشمل أنواع التعليم المختلفة، بالإضافة إلى إيجاد السبل الكفيلة للتغلب على التحديات التي تواجه تطبيق نظم الجودة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى