اقتصادخاص

الحكومة تتحمل تبعات تخفيض سعر اسطوانة الغاز

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – محمد الفناطسة
قال مصدر مسؤول في لجنة تسعير المشتقات النفطية لموقع “هاشتاق عربي” ان اسعار المشتقات النفطية لن تتغير خلال الشهر الجاري بعد قرار الحكومة بالتراجع عن رفع سعر اشطوانة الغاز نصف دينار ، نافيا بذلك اعادة تسعير المشتقات النفطية للشهر الجاري.
واضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ان الحكومة ستتحمل التبعات المالية للقرار التي تقدر بنحو مليوني دينار مبينا ان الحكومة لن ترحل الفروقات للشهر القادم.
وبين المصدر ان تسعيرة المشتقات النفطية والغاز للشهر القادم ستكون مبنية على التطور في الاسعار العالمية للغاز والنفط غلى حد سواء.
واشار المصدر الى وجود احتمالية لرفع سعر اسطوانة الغاز الشهر المقبل نظرا لارتفاع اسعار الغاز العالمية بعكس ما يحصل لنفط الذي بلغت اسعاره مستويات متدنية لم تصل اليها من ٦ سنوات.
كما اشار المصدر الى ان الحكومة سعرت المشتقات النفطية للشهر الحالي بناء على معدل سعر برميل نفط برنت الذي بلغ نحو ٤٤.٣ دولار.
يشار الى ان الحكومة خفضت بداية الشهر الجاري اسعار المشتقات النفطية بنسبة تتراوح بين 2.4 % و 3.6 % ليسجل سعر صفيحة البنزين الخالي من الرصاص “اوكتان90″ ما مقداره 10.7 دينار بانخفاض بلغ 400 فلسا وبذلك سجل سعر اللتر الواحد 535 فلسا.
كما خفضت الحكومة سعر البنزين الخالي من الرصاص “اوكتان 95″ ليسجل سعر الصفيحة 14 دينارا بدلا من 14.4 دينار بانخفاض بلغ 400 فلسا وبذلك يكون سعر اللتر الواحد 700 فلسا.
وقررت الحكومة خفض أسعار الكاز والديزل ليبلغ سعر الصفيحة الواحدة 8 دنانير بانخفاض بلغ 200 فلسا ليسجل سعر لتر الكاز والسولار 40 قرش.
وتجتمع لجنة التسعير في نهاية كل شهر برئاسة وزير الصناعة والتجارة لمراجعة اسعار النفط العالمية وانعكاسها على الاسعار المحلية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى