الرئيسيةتكنولوجيا

سونغ: حولنا 2020 من عام التحديات إلى الفرص بالاستفادة من انتشار مبادرات الرقمنة العالمية

نائب رئيس الاتصالات العالمية لدى هواوي رداً على استفسارات "هاشتاق عربي"

شارك هذا الموضوع:

هواوي ستواصل تقدمها في مجال الجيل الخامس وتوقعات بانتشار كثيف لتقنيات 5G بحلول 2025
هواوي رسخت وجودها في الشرق الأوسط منذ 20 عاما والعملاء على ثقة تامة بقيمنا المؤسسية
سنواصل العمل في مشاريعنا بذات التميز المعهود عن أداء هواوي

هاشتاق عربي – خاص
أكد كارل سونغ نائب رئيس الاتصالات العالمية لدى هواوي أن جائحة كورونا (COVID-19) كان لها تأثير هائل على الأفراد والشركات والبلدان في جميع أنحاء العالم، ولكنها حملت في ثناياها فرصاً لتعزيز الاعتماد على التقنيات الحديثة لمواصلة تقديم الخدمات واستمرار الأعمال.
ورداً على استفسار هاشتاق عربي حول مدى تأثير الوباء على مبيعات هواوي الإجمالية قال سونغ على هامش فعاليات مؤتمر HUAWEI CONNECT (هواوي كونكت) أن العام 2020 كان عامًا صعبًا بالنسبة لشركة Huawei بسبب جائحة COVID-19 والحملات التي لا أساس لها من الولايات المتحدة.
وأقر سونغ أنه نتيجة لهذه العوامل تباطأ نمو أعمال “هواوي”، ولكن رغم ذلك ظل موظفو الشركة موحدين ومخلصين لخدمة العملاء.
ولكن الجائحة خلقت مزيد من الفرص بالتزامن مع التحديات، فبحسب سونغ، أكدت تطورات العام الماضي مدى أهمية وجود أساس متين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى الوطني، وذلك على أثر مبادرات الرقمنة المتسارعة، حيث لعبت التكنولوجيا دورًا مهمًا في تمكين استمرارية الأعمال والخدمات العامة.
وكشف أن عمل هواوي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كان أيضًا أمرا بالغ الأهمية لمكافحة المرض نفسه، لا سيما من خلال الابتكارات في البحث والتطوير العلمي، وتحليلات البيانات، والرعاية الصحية الإلكترونية، وغير ذلك الكثير.
وضرب سونغ مثلاً مبادرة هواوي في تزويد وزارة الصحة الإماراتية بمركبة ذاتية القيادة تعمل بالذكاء الاصطناعي لتوزيع معدات الحماية الشخصية على السكان والعاملين في خطوة تهدف إلى احتواء انتشار فيروس كورونا.
وجدد سونغ التأكيد على رؤية هواوي المؤسسية المؤمنة بشدة بأن الرقمنة ستخلق فرصا إضافية، حيث تتوقع الشركة استخدام 97٪ من جميع الشركات الكبيرة الذكاء الاصطناعي بحلول العام 2025، بالتزامن مع إيرادات 60% من شركات النقل العالمية ستأتي من العملاء، لذا فإن التساؤل يدور حول: هل يمكن لاستخدام هذه التقنيات تعزيز الانتعاش الاقتصادي وتأسيس قاعدة صلبة للنمو المستدام في المستقبل؟ نحن نعتقد أنها تستطيع ذلك، وستفعل ذلك. لكن القطاعات تحتاج الآن إلى التركيز على تحسين قدراتها الرقمية، وبناء النظام البيئي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وخلق قيمة حقيقية باستخدام التكنولوجيا الرقمية.
وفيما يتعلق بالمسألة الأمريكية، فمن المهم التأكيد على أن “هواوي” كانت موجودة في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 20 عاما. حيث عملاؤنا في المنطقة يثقون بنا، ويدركون قيمنا التي نعمل على أساسها، ونهجنا القائم على المعايير في الابتكار المبني على الجيل الخامس 5G ، والمساهمة الفاعلة التي يمكننا تقديمها لمساعدة الاقتصادات المحلية.
من الناحية التشغيلية، هناك إجراءان رئيسيان نتعهد بهما لمعالجة الحظر الحالي. الأول يتعلق بكيف ننظر إلى إمكانيات مخزوننا الحالي بطريقة يمكن من خلالها استدامته لفترة أطول. وهذا يعني مواصلة اتباع نهج أكثر تركيزًا وتصميماً في كيفية عملنا مع مناطق وعملاء مختلفين، الأمر الذي يضمن تسليم أي مشروع نقوم به بذات التميّز المعروف عن هواوي.
أما ثانياً، فإن هواوي تعتبر مشتري عالمي عملاق للشرائح والمكونات التقنية. كما ان العديد من الشركات الصينية الأخرى تشعر بالقلق الآن حيال أن ما حدث لنا يمكن أن يحصل معهم، ومع هذا الطلب الهائل، نعتقد أنه سيكون هناك المزيد من الشركات التي تجد طريقة لتلبية احتياجات هواوي والشركات الصينية الأخرى مع ضمان الامتثال لقواعد العقوبات الأمريكية المفروضة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى