أجهزة ذكيةالرئيسية

أحدث السماعات اللاسلكية الرائدة وأكثرها راحة في عام 2021

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – يعدّ الصوت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية، وبينما يمكن للبعض التكيف بسهولة مع الضوضاء المحيطة سواء في الشارع أو الأسواق أو غيرها من الأماكن، فإن هذه الأصوات قد تجعل المحادثات بين الأفراد غير واضحة، كما أنها تقلل من الاستمتاع بالموسيقى أثناء التنقل.

يتوفر في السوق حاليًا مجموعة من السماعات اللاسلكية الرائدة التي توفر لنا تجربة صوتية مميزة أبرزها، سماعات HUAWEI FreeBuds 4؛ أحدث إضافة لهواوي إلى خط سماعات الأذن اللاسلكية بتقنية البلوتوث (TWS)، إلى جانب سماعتي Apple AirPods 2 وSamsung Galaxy Buds Live. دعونا نتعرف على أهم مواصفات السماعات الثلاث:

 

جودة الصوت:

توفر سماعات HUAWEI FreeBuds 4 صوتًا بجودة الاستوديو بفضل وحدة تشغيل ذات نطاق عالٍ بتردد 40 كيلو هرتز. تتميز وحدة التشغيل مقاس 14.3 مم التي تمت ترقيتها بالكامل بغشاء مركب من البوليمر LCP الذي يوفر حساسية محسنة بفضل هذه المادة خفيفة الوزن. والنتيجة هي نطاق تردد أوسع يصل إلى 40 كيلو هرتز يترجم إلى تجربة استماع غامرة أكثر بتفاصيل صوتية غير مسموعة على سماعات أذن أخرى.

يوفر محرك الطاقة المعزز للجهير أيضًا صوتًا أقوى بفضل التدفق المتزايد للهواء الذي يحسن اهتزازات الحجاب الحاجز. تظل الأصوات الثلاثية لسماعات HUAWEI FreeBuds 4 حادة ومفصلة، بينما يجلب الجهير تأثيرات بتردد منخفض الذي غالبًا ما تُفقد مع سماعات الأذن الأخرى من النوع المفتوح. تتميز سماعة الأذن أيضًا بتقنية Adaptive Ear Matching (AEM) التي تكتشف البيئات داخل الأذن تلقائيًا لتحقيق الأداء الأمثل لإلغاء الضوضاء بغض النظر عن نوع الأذن.

ومن ناحية أخرى، تقدم سماعات Apple AirPods 2 صوتًا ثلاثي الأبعاد مفصلاً وصوتًا عميقًا منخفض التردد بفضل محرك بقياس 14 ملم، في حين تتبع سماعات Samsung Galaxy Buds Live الهيكل المناسب للهواء الطلق تمامًا مثل سماعات HUAWEI FreeBuds 4. وتتميز بتصميم على شكل حبة الفول مريحة على الأذنين مع مكبرات صوت 12 ملم تم ضبطها بواسطة AKG للحصول على إخراج صوتي رائع. تعمل فتحات التهوية المضمنة على تقليل الانسداد لتحسين الصوت الفسيح الذي يساعد أيضًا في إلغاء الضوضاء النشطة.

 

تطبيق Huawei AI Life

 

ميزة إلغاء الضجيج النشطة:

كانت هناك فكرة مفادها أن السماعات التي توضع داخل الأذن هي الوحيدة التي يمكنها دعم إلغاء الضوضاء النشطة، لكن هواوي غيرت ذلك بتصميمها المفتوح الذي يوفر ملاءمة وراحة مع الحفاظ على جودة الصوت الغامرة. تتبنى سماعات HUAWEI FreeBuds 4 تقنية إلغاء الضوضاء الهجينة ثنائية الميكروفون التي تساعد على تحسين إلغاء الضوضاء النشطة.

تساعد الميكروفونات المزدوجة في التقاط الضوضاء المحيطة بشكل أكثر دقة ومع الهيكل المبتكر الجديد، يمكن لسماعات الأذن تجنب تداخل ضوضاء الرياح، بالإضافة إلى تحسين حساسية التقاط الصوت للميكروفون الداخلي. يسمح هذا لسماعات الأذن بإلغاء ما يصل إلى 25 ديسيبل من الضوضاء.

صممت هواوي أيضًا معلمات متعددة لمساعدة HUAWEI FreeBuds 4 على تحقيق إلغاء الضوضاء الأمثل التي يمكن أن تعمل في ظل ظروف مختلفة. عندما يقوم المستخدمون بتشغيل ميزة إلغاء الضجيج النشطة، تكتشف سماعة الأذن تلقائيًا شكل قناة الأذن وظروف الارتداء، ثم تقوم بتعيين أفضل معلمات إلغاء الضوضاء المناسبة من عدة مجموعات بيانات.

وفي الوقت نفسه، لا تدعم سماعات Apple AirPods 2 ميزة إلغاء الضجيج النشطة، وهي مقصورة على سماعات AirPods Pro، لكن سماعات Samsung Galaxy Buds Live تدعم إلغاء الضجيج النشطة، ويمكنها إلغاء حتى 10 ديسيبل من الضوضاء.

راحة الارتداء:

الراحة هي أحد الأشياء الرئيسية التي يبحث عنها المستخدمون عند اختيار السماعة المناسبة، ولهذا السبب استثمرت هواوي الكثير من الوقت في إتقان تصميم سماعات HUAWEI FreeBuds 4. بالمقارنة مع سابقتها، تم تجديد سماعات الأذن بـ 13 تحسينًا للحجم، مما يقلل بشكل أكبر من حجم جسمها وساقها لوزن أخف. ينتج عن ذلك راحة لآذان المستخدمين أو تضغط عليها، مما يعني أنه يمكن ارتداؤها لفترة طويلة.

تعدّ سماعات Apple AirPods 2 أبسط بكثير وتحمل تشابهًا مشابهًا مع إصداراتها السلكية مع انقطاع الأسلاك. تتميز سماعات Samsung Galaxy Buds Live بتصميم يتبع منحنيات أذني المستخدم للحصول على مظهر أطبيعي أكثر.

اتصال الجهاز المزدوج:

تدعم سماعات HUAWEI FreeBuds 4 اتصال الجهاز المزدوج مع أنواع مختلفة من الأجهزة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب المحمول والساعات الذكية وأجهزة التلفزيون الذكية ضمن منظومة أجهزة هواوي متعددة السيناريوهات. وتدعم كذلك اتصال الجهاز المزدوج مع الأجهزة الذكية التي تعمل على أنظمة تشغيل مختلفة مثل Android وiOS. ويمكن للمستخدمين تنزيل تطبيق HUAWEI AI Life لضبط الإعدادات أو تنفيذ عناصر تحكم متنوعة مثل اكتشاف ظروف الارتداء، والتحكم السريع، والاستعلام عن الحالة، وإلغاء الضجيج، وإدارة الجهاز.

تقدم سماعات Airpods 2 Apple أداءً جيداً لناحية استقرار الاتصال، لكن ذلك يقتصر على نظام Apple، ولا يمكن استخدام اتصال الجهاز المزدوج إلا عبر نظام iOS، في حين أن سماعات Samsung Galaxy Buds Live لا تدعم اتصال الجهاز المزدوج.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى