اتصالات

3.3 مليار مستخدم للشبكة العنكبوتية حول العالم

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين
كشفت احصاءات عالمية حديثة – نشرت مؤخرا – عن استمرار زيادة أعداد مستخدمي الإنترنت في جميع ارجاء العالم، لتسجل قاعدة مستخدمي الشبكة العنكبوتية مع نهاية النصف الأول من العام الحالي حوالي 3.3 مليار مستخدم، وذلك مع الانتشار المتزايد لاستخدام الإنترنت المتنقل عريض النطاق وتزايد الاعتماد على الاجهزة الذكية.
وسجلت قاعدة مستخدمي الإنترنت حول العالم زيادة بنسبة وصلت إلى 8 % وذلك لدى المقارنة بعدد مستخدمي الشبكة المسجل في نفس الفترة من العام الماضي.
وأظهرت الاحصاءات العالمية المنشورة على الموقع الإلكتروني (www.InternetWorldStats.com) بأن زيادة عدد مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم، رفعت من نسبة انتشار الاستخدام مقارنة بعدد سكان العالم، لتسجّل النسبة تصل حوالي 45 %، وذلك مع نهاية شهر حزيران ( يونيو ) الماضي.
وأوضحت البيانات بان قاعدة مستخدمي الإنترنت ومع وصولها الى هذا المستوى، تكون قد زادت حول العالم بمقدار 235 مليون مستخدم، وبنسبة بلغت 8 %، وذلك لدى المقارنة بعدد المستخدمين المسجل في نهاية الفترة نفسها من العام الماضي، عندما بلغ تعدادهم في جميع قارات العالم حوالي 3.04 مليار مستخدم، وقتها بلغت نسبة الانتشار 42.3 %.
ويمكن تعريف الإنترنت ببساطة بأنها عبارة عن مجموعة من شبكات الحواسيب المتصلة معاً عن طريق أسلاك نحاسية وكابلات ألياف بصرية وتوصيلات لاسلكية، لتصبح وسيلة يستخدمها الأفراد، والمؤسسات، للتواصل، وتبادل المعلومات.
ونشأت الشبكة العنكبوتية قبل حوالي 42 عاما عندما جرى إرسال أول رسالة إلكترونية ناجحة بين جهازي حاسوب، وهذه الخدمة تعدّ من أهم منجزات القرن العشرين وشهدت خلال فترة التسعينيات منه طفرة واستخداما متزايدا لا حدود له في مضمار نقل البيانات والأخبار والمعلومات.
محليا شهدت استخدامات الإنترنت توسعا كبيرا في نفس سياق التوجه العالمي للخدمة؛ حيث تكشفت إحصاءات رسمية تنشرها هيئة تنظيم قطاع الاتصالات توسّع قاعدة مستخدمي الإنترنت في المملكة لتضمّ مع نهاية النصف الأول من العام الحالي قرابة 6.2 مليون مستخدم يشكلون حوالي ثلاثة أرباع السكان.
وتقدّم خدمات الإنترنت في السوق المحلية بعدة تقنيات سلكية ولاسلكية، حيث تقدم الخدمة من قبل عدة مزودين ضمن كل تقنية، ما يوفر جوا تنافسيا ساعد على زيادة الطلب على الخدمة وزيادة انتشارها بين الأردنيين الذين أصبحوا ينظرون الى الخدمة على أساس أنها واحدة من المتطلبات الأساسية للحياة اليومية: للتواصل الاجتماعي، أو لتسيير أمور العمل، كما اسهم انتشار الاجهزة الذكية لا سيما الهواتف الذكية في تزايد الاقبال على استخدام الإنترنت المتنقل عريض النطاق.
وتقدم خدمات الإنترنت بشكل سلكي عبر تقنية “ADSL” وهي التقنية الأقدم في السوق المحلية والتي تعتمد على الخط الأرضي في تمديدها واستخدامها؛ حيث ما تزال الكثير من الاشتراكات المنزلية تعتمد على هذه التقنية التي تعد أكثر استقرارا من غيرها من التقنيات اللاسلكية، كما تقدم الخدمة بتقنية “الواي ماكس” اللاسلكية الثابتة وهي التقنية التي دخلت السوق المحلية في أواخر العام 2007، كما تقدم الخدمة عبر تقنية “الجيل الثالث” التي تعد الأكثر مساهمة في زيادة انتشار الخدمة مع توفيرها الإنترنت المتنقل عبر الخلوي أو الحاسوب، وقد دخلت العام الحالي إلى السوق التقنية الأكثر حداثة وأعلى سرعة للإنترنت وهي تقنية الجيل الرابع حيث يتوقع مراقبون ان يستمر الطلب على خدمات الإنترنت مع تزايد اعتماد المواطنين عليها في حياتهم اليومية والعملية.

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى