اقتصاد

“الوطنية” توقع اتافية ثانية لشراء الكهرباء من الطاقة المتجددة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
وقعت شركة الكهرباء الوطنية وشركة الامبراطورية للطاقة الشمسية اليوم الاحد اتفاقية شراء الطاقة الكهربائية لمشروع الخلايا الشمسية الذي تنفذه ضمن المرحلة الثانية من العروض المباشرة في مبنى وزارة الطاقة والثروة المعدنية.
وستنفذ الشركة مشروعها الذي تبلغ استطاعته 50 ميغاواط في منطقة المفرق التنموية وبكلفة استثمارية تقدر بنحو 85 مليون دولار.
ووقع الاتفاقية مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة، وعن الشركة الهولندية ممثليها ( (Gunther Stonigو ( (Raymond Paul Wilson.
وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية د.ابراهيم سيف ان هذه الاتفاقية تعد ثاني اتفاقية مع الشركات المؤهلة لتنفيذ مشاريع الجولة الثانية من خلال العروض المباشرة التي طرحتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية سابقا، مؤكدا على ان توقيع هذه الاتفاقية يؤكد عزم الوزارة على المضي في تنفيذ هذه المشاريع في وقت ثارت فيه شكوك حول نيتها بذلك وحول الاسعار التي تلقتها .
وقدمت هذه الشركة سعر بيع بلغ 54 فلسا لكل كيلوواط ساعة في وقت كان اقل سعر 44 فلسا في حين حصلت فيه هذه الشركة على الترتيب الاخير من حيث الأسعار التي حصلت عليها الوزارة.
وكانت الوزارة اختارت في وقت سابق 4 مستثمرين لتنفيذ مشاريع طاقة متجددة ضمن المرحلة الثانية التي أعلنتها، والتي سيبلغ اجمالي استطاعة المشاريع ضمن هذه المرحلة 200 ميغاواط يتم تقسيمها بين المستثمرين الأربعة.
واكد سيف ان هذه المشاريع التي ينفذها القطاع الخاص بنظام بناء، تملك وتشغيل (Built, Operate, Own BOO). ستسهم في مواجهة الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في المملكة وللتقليل من فاتورة النفط المستورد ما أمكن وللحفاظ على البيئة وتشجيع الاستثمار في مجال طاقة المتجددة وصناعتها. وأضاف أن أهمية مشاريع الطاقة المتجددة تكمن في تشغيل الأيدي العاملة المحلية وتوفير فرص عمل دائمة خلال فترة الانشاء والتشغيل وبالتالي زيادة استخدام الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي للوصول إلى نسبة 10% بحلول عام 2020.
ويشتمل المشروع تركيب خلايا شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية وتغذيتها للشبكة النقل الوطنية، باستطاعة (50) ميجا واط، وبكلفة تقديرية 95 مليون دولار، ومن المتوقع أن يوفر المشروع نحو 150 فرصة عمل خلال مرحلة التركيب و نحو 30 فرصة عمل دائمة .
وباشرت وزارة الطاقة والثروة المعدنية العام 2012 بتطبيق سياسة العروض المباشرة المقرة من مجلس الوزراء وأطلقت المرحلة الأولى للعروض المباشرة نتج عنها توقيع 30 مذكرة تفاهم مع الشركات المؤهلة لتطوير مشاريع لطاقة الرياح والطاقة الشمسية في مختلف مناطق المملكة، مع التركيز على منطقة معان التنموية في مشاريع الطاقة الشمسية. –

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى