الرئيسيةتكنولوجيا

أكاديمية أمنية للأمن السيبراني تعقد ثلاث دورات لطلبة جامعة عمّان الأهلية وترعى حفل تخريجهم

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – مواصلة لجهودها المجتمعية في خلق فرص عمل جديدة، وتأهيل الطلاب لسوق العمل في المجالات المتاحة بين طلبة الجامعات الأردنية واستكمالا لاستراتيجيتها الوطنية في تنمية مهارات الشباب وتمكينهم تقنياً، نظّمت أكاديمية أمنية للأمن السيبراني مؤخراً 3 دورات تدريبية في مجال الأمن السيبراني لطلبة جامعة عمّان الأهلية.
وفي ختام الدورات التدريبية التي تناولت عدداً من الموضوعات المتعلقة بالأمن السيبراني، من حيث تعريف هذا المفهوم ومقدمة عنه ومخاطر التهديدات المحتملة والمتوقعة على اقتصاديات دول العالم والشركات بمختلف أنواعها وأحجامها، أقامت أمنية يوم الخميس الماضي بالتعاون مع جامعة عمّان الأهلية حفل تخريج للطلاب المشاركين في هذه الدورات الذين اجتازوا الامتحان النهائي.
وقال المدير التنفيذي لإدارة الجودة وأمن المعلومات واستمرارية العمل في الشركة، المهندس أمجد فروقة:” نؤمن في أمنية بأهمية بناء القُدرات الوطنية وتعزيزها لمواجهة التهديدات الإلكترونية التي نشهد تزايدها بشكل كبير والتي تعترض أنظمة المعلومات والبُنى التحتية، لذا جاء تأسيس وإنشاء أكاديمية متخصصة في الأمن السيبراني لنضع من خلالها خلاصة خبرات فريقنا في هذا المجال بين يدي الطلبة ليتمكنوا من دخول سوق العمل متسلحين بالمؤهلات اللازمة لخدمة وطنهم وحماية مكتسباته بالطريقة المُثلى”.
وشدد المهندس فروقة، على أهمية تخصص الأمن السيبراني، باعتباره من التخصصات الجديدة في السوق الأردني والذي يُعد اليوم وظيفة المستقبل ويحمل فرصاً واعدة للدارسين فيه، مشيراً إلى أن أمنية من أوائل شركات القطاع الخاص في الأردن التي حملت مسؤولية نشر وزيادة الوعي بالتهديدات الإلكترونية والتعريف بأهمية الأمن السيبراني، إذ قامت بتأسيس أول مركز متخصص لإدارة الأمن السيبراني يحمل طابع الذكاء الاصطناعي (Intelligent Security Operation Center – iSOC) ثم أنشأت أكاديمية متخصصة في هذا المجال وتعاونت مع شركات عالمية لتأسيس مراكز للأمن السيبراني داخل جامعات أردنية منها، جامعة عمّان الأهلية.
من جانبه، أشاد رئيس جامعة عمان الاهلية الأستاذ الدكتور ساري حمدان بالجهود التي تقوم بها شركة أمنية في سبيل تقدم ورفعة الأردن في مجال الأمن السيبراني، من خلال خلق توعية عامة بشأن التهديدات الإلكترونية ومخاطرها وأهمية التصدي لها، حيث قامت الشركة وبفضل تسخير كافة خبراتها وإمكانياتها في هذا المجال لتنمية قدرات طلبة الجامعات وتوجيههم وإعدادهم لسوق العمل.
وأعرب السيد رائد الخوالدة أحد المشاركين في الدورة، عن تقديره لشركة أمنية لإتاحة الفرصة أمامه والعديد من زملائه لجهودها المميزة في بناء وتعزيز قدراتهم في مجال الأمن السيبراني، خاصة وأن هذا التخصص يُعد من التخصصات الحديثة التي تعاني نقصاً كبيراً في الكوادر وما زالت بحاجة إلى جذب وتثقيف الأفراد المهتمين ورفع مستويات المعرفة والوعي لديهم، مشدداً على أهمية الدورة وموضوعاتها التي ستفتح أمامه آفاقاً جديدة وواسعة تدعم تخصصه الجامعي.
وكانت أمنية قد أسست في عام 2019، أكاديمية متخصصة في الأمن السيبراني، بهدف تعزيز وتطوير مهارات طلبة الجامعات والخريجين الجدد وأعضاء الجمعيات المختلفة في مجال الأمن السيبراني لتمكينهم وتأهيلهم لسوق العمل، وذلك من خلال عقد دورات ومحاضرات تدريبية متخصصة يقدمها خبراء ومختصون في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى