مسؤولية اجتماعية

إيكيا تطلق حملة “حياة أكثر إشراقاً للاجئين”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت “ايكيا”الأردن عن إطلاق مؤسسة “ايكيا” العالمية (IKEA Foundation) حملتها”حياة أكثر إشراقاً للاجئين” للسنة الثالثة على التوالي لجمع الملايين من الدولارات ورصدها من أجل مساعدة اللاجئين وتحسين سبل حياتهم، وذلك بعد النجاح الذي حققته في نسختها الماضية التي شهدها شهر شباط 2015.
وتقوم “ايكيا” من خلال حملة مؤسسة “ايكيا” التي انطلقت في التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني 2015 والتي تستمر حتى التاسع عشر من شهر كانون الأول الحالي في أكثر من 40 بلداً حول العالم من بينهم الأردن، بالتبرع بيورو واحد عن كل مصباح (LED)يُباع في معارض “ايكيا”، للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين(UNHCR)، لمساندتها في توفير الإضاءة والطاقة من مصادر طبيعية متجددةلمخيمات اللاجئين، وبالتالي جعل حياة العائلات اللاجئة في المخيمات أكثر أماناًواستقراراً.
وحسب “ايكيا” الأردن، سوف يتم تخصيص جزء من الأموال التي سيتم جمعها من الحملة لتركيب منارات للشوارع تعمل بالطاقة الشمسية، ومصابيح إضاءة وأنظمة طاقة تعمل أيضاً بالطاقة الشمسيةفي عدد من المخيمات التابعة للمفوضية من أجل تحسين حياة اللاجئين في الأردن والمقيمين في هذه المخيمات، هذا فضلاً عن تخصيص جزء آخر منها لتوفير ظروف ملائمة تساعد الأطفال اللاجئين على متابعة دراستهم بسهولة، لاسيما الإضاءة الليلية.
خدمت حملوة “ايكيا” حتى اليوم نحو 19.5 مليون لاجئفي العالم، نصفهم من الأطفال. وقد استطاعت الحملة تحقيق العديد من النتائج الايجابية في الأردن، من أبرزها: توفير آلاف المصابيح التي تعمل بالطاقة الشمسيةوتركيب مجموعة من المنارة الليلية في شوارع المخيمات في الأردن لخدمة اللاجئين المقيمين فيها.
وبفضل هذه التبرعات، سيتمكن اللاجئون المستفيدون من الحملة من ممارسةأعمالهم وأنشطتهم اليومية، كما سيتمكن طلبةالمخيمات من مواصلةدراستهم، بما يضمن حياة اجتماعيةأقرب إلى الطبيعية حتى بعد غياب الشمس.
ويذكر بأن “ايكيا” كانت قد أطلقت حملتها أول مرة في العام 2014 على طريق المساهمة في توفير حلول عملية لسد حاجة ضرورية وتحسين نوعية الحياة لكثير من الناس بالتركيز على الأطفال وقضاياهم، ليس فقط من خلال منتجاتها، بل وعبر برامجها للمسؤولة الاجتماعية.
وتأسست المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والتي تُعرف أيضاً باسم وكالة الأمم المتحدة للاجئين، في 14 كانون أول1950 من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة. وهي مكلفة بقيادة وتنسيق العمل الدولي الخاص بحماية اللاجئين وحل مشاكلهم في جميع أنحاء العالم. وتضع المفوضية على رأس أولوياتها مهمة حماية حقوق اللاجئين وتأمين رفاهيتهم. وهي تسعى جاهدة لضمان أن كل شخص لهالحق في إلتماس اللجوء وإيجاد ملجئ آمناً في دولة أخرى، مع احتفاظه بحق الاختيار بين حق العودة إلى دياره طوعاً، أو الاندماج مع المجتمع المحلي المتواجد فيه، أو إعادة توطينه في بلد ثالث. كذلك لدى الوكالة الدولية تفويضاً شرعياً لمساعدة الناس عديمي الجنسية. وقد ساعدت، خلال أكثر من ستة عقود، عشرات الملايين من الناس على بدء حياتهم من جديد. واليوم يضم فريق عمل المفوضية نحو 9300 موظف يعملون في أكثر من 127 بلداً حول العالم على مساعدة أكثر من 50 مليون شخص.
لمعرفة المزيد عن نشاط المفوضية بإمكانك زيارة:
ومؤسسة ايكيا (تعتمد على التبرعات) لمؤسسة INGKAالمالك لمجموعة شركات ايكيا. وتطمح مؤسسةايكيالتحسينفرص العيش للأطفالواليافعين فيالمجتمعاتالتي تُعد الأفقر في العالم، وذلك من خلال تمويل برامج شاملةوطويلةالمدى يمكن أن تخلقتغييراً جوهرياًودائماً. وتعملالمؤسسة معشركاء استراتيجيينوذوي كفاءة ودراية في تطبيقأساليب مبتكرةلتحقيق نتائجواسعة النطاق فيأربعة مجالاتأساسيةمنحياة الطفل: توفير المأوى،حياة صحية، تعليم جيد، وتأمين دخل مستدام للأسرة.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى