الرئيسيةدولي

الدولار يتعثر في الصعود مقابل عملات رئيسية .. والذهب يتراجع

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

حوم الدولار قرب منتصف نطاق تداوله على مدى الشهر الماضي، متعثرا في الصعود مقابل عملات رئيسة أمس، فيما يتطلع المتعاملون لاجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع المقبل بحثا عن مؤشرات بشأن متى سيبدأ البنك المركزي الأمريكي تقليص برنامج التحفيز.
وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسة، 92.506 دون أن يطرأ عليه تغير يذكر عن أمس الأول.
وبلغ أعلى مستوى في أسبوعين عند 92.887 في مطلع الأسبوع ثم انخفض إلى أقل مستوى في أسبوع عند 92.321 الثلاثاء بعد تقرير التضخم، الذي جاء أقل من المتوقع. وبلغ الدولار أقل مستوى له خلال الشهر عند 91.941 في الثالث من أيلول (سبتمبر) عند إعلان بيانات وظائف مخيبة للتوقعات.
وينتهي اجتماع لجنة الأسواق المفتوحة بالمركزي الأمريكي في 22 أيلول (سبتمبر)، ومن المنتظر أن يوفر بعض الوضوح بشأن توقعات تقليص التحفيز والرفع المنتظر لسعر الفائدة.
ونزل الدولار 0.1 في المائة، إلى 109.24 ين بعدما تراجع إلى أقل مستوى في ستة أسابيع عند 109.110 في الجلسة السابقة.
ولم يطرأ تغير يذكر على اليورو وجرى تداوله مقابل 1.18095 دولار ليستقر بين أعلى وأقل مستوى خلال الشهر بين 1.1909 و1.17705 دولار.
وبالنسبة لبقية العملات جرى تداول الكرونة النرويجية عند 8.5776 مقابل الدولار دون أن تسجل تغيرا يذكر، وصعدت عند آخر تداول لها نحو أعلى مستوى في أكثر من شهرين عند 8.5598 خلال الليل مدعومة بصعود أسعار النفط.
وسجلت الكرونة 10.1119 مقابل اليورو وهو أعلى مستوى منذ 25 حزيران (يونيو). ونزل الدولار الأسترالي 0.16 في المائة إلى 0.7322 دولار أمريكي بعدما انخفض إلى 0.73015 الأربعاء لأول مرة منذ 31 آب (أغسطس).
واستقر الدولار النيوزيلندي عند 0.7110 دولار أمريكي متخليا عن مكاسبه في وقت سابق من الجلسة بنسبة بلغت 0.47 في المائة، بعدما سجل الاقتصاد نموا بوتيرة أسرع من المتوقع.
إلى ذلك، انخفضت أسعار الذهب أمس، بعدما أثر ارتفاع الدولار على جاذبية المعدن النفيس لدى حائزي العملات الأخرى.
ويعد الذهب تحوطا ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة مثلما يحدث بسبب التحفيز واسع النطاق، وقد يعالج تقليص التحفيز هذين الوضعين، ما يؤثر في جاذبية الذهب.
وبحلول الساعة 0702 بتوقيت جرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة، إلى 1785.13 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما تراجع سعر العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 في المائة، إلى 1787.40 دولار للأوقية.
وتجتمع لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي وسط تزايد عدد صناع القرار الذين يلمحون بدعمهم لإنهاء برنامج المجلس لشراء السندات بدءا من هذا العام.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 1 في المائة، إلى 23.59 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاديوم 1.1 في المائة إلى 2024.51 دولار للأوقية، وانخفض البلاتين 0.7 في المائة إلى 940.81 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى