منوعات

بالفيديو..أول بعثة مدنية بالكامل إلى الفضاء بواسطة “سبيس إكس”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

انطلقت أول رحلة بطاقم مدني بالكامل لشركة “سبيس إكس” يوم أمس، حيث لم يتواجد في هذه الرحلة أي رائد فضاء محترف، والفكرة هي عبارة عن رحلة سياحة للفضاء.

ولن يشترك في مهمة “Inspiration4” أي رائد فضاء محترف، بل فقط عدة أشخاص عاديين، تلقوا تدريبات مختصرة على السلامة.

سيكون طول الرحلة، على متن مركبة “كرو دراغون” ثلاثة أيام.

الطاقم
هذه هي الرحلة الرابعة لسبيس إكس، ويتكون الطاقم من، كريس سيمبروسكي، سيان بروكتور، جاريد إيزاكمان، وهايلي أرسينكوس.

شملت جميع رحلات السياحة الفضائية المدارية السابقة رائد فضاء محترفا واحدا على الأقل لتوجيه الركاب خلال أوقات الإطلاق والجاذبية الصغرى والهبوط، لكن هذا لن يكون موجودا في هذه الرحلة.

قائد البعثة هو جاريد إيزاكمان، وهو ملياردير وقطب أعمال، ومعه ستكون مساعدة الطبيب، هايلي آرسينكوس، مسؤولة الرحلة الطبية، والناجية من إصابتها بالسرطان الذي تسبب باستئصال عظام ساقها.

وأيضا هناك، سيان بروكتور، الذي سيكون ملاح الرحلة، وهو أستاذ علوم الأرض في كلية ساوث ماونتن في أريزونا، عمل والد بروكتور في وكالة ناسا في محطة تتبع في غوام خلال مهمة أبولو 11 التي أنزلت أول البشر على سطح القمر.

أما المشترك الرابع، كريس سيمبروسكي، فهو من قدامى المحاربين في سلاح الجو ويعمل في شركة لوكهيد مارتن العملاقة لصناعة الطيران.

هدف البعثة
تهدف البعثة لجمع 200 مليون دولار لمستشفى سانت جود لأبحاث طب الأطفال.

تبرع إيزاكمان بمبلغ 100 مليون دولار، كما اشترى مقعدين إضافيين ذهب أحدهما إلى آرسينكوس، التي تعمل في المستشفى، والآخر إلى يانصيب فاز به سيمبروسكي (صديق له فاز باليانصيب ومنحه بطاقته).

أما بروكتور فقد فاز بمقعده عبر مسابقة لجمع الأموال للمستشفى، وحظي بتصويت وتفاعل على موقع تويتر، أهله للفوز.

وبما أن Inspiration4 هو جزء من جهد ضخم لجمع التبرعات، فإن الطاقم سيأخذ عددا من المواد معه ليتم بيعها في المزاد، بالإضافة إلى الأغراض الشخصية، بحسب موقع Space العلمي.

وتشمل بعض هذه المواد السترات التي يرتديها أعضاء البعثة، وأعمال فنية صنعها مرضى سانت جود، وتماثيل لصواريخ فضاء وتذكارات أخرى.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى