الرئيسيةشبكات اجتماعية

المستخدمون في الشرق الأوسط ينفقون 1.1 مليار دولار على مواقع التواصل

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

شيء واحد أكيد، وهو أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت جزءًا لا يتجزء من حياة المستخدمين على جميع الأصعدة.
ويلعب البث المباشر عبر الفيديو دورا حاسما في تعزيز نمو المستخدمين وتحفيز مشاركة المشاهدين في هذه الشبكات، الأمر الذي أسهم في رفع مستوى إنفاق المستهلكين داخل تطبيقات التواصل الاجتماعي، وفقا لمنصة تحليلات الأجهزة المتنقلة والبيانات App Annie.، فإن حجم إنفاق المستهلكين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا سيصل إلى 1،1 مليار دولار في عام 2022، ليرفع معدل الإنفاق السنوي بحدود 2،1 مليار دولار بحلول عام 2025، بزيادة قدرها 100 في المائة.
وقد سلط التقرير الضوء على فئات تطبيقات التواصل الاجتماعي، والاتصال، وتطبيقات الصور، ومقاطع الفيديو، والترفيه. كما يتضمن التقرير تحليلا أجرته App Annie Intelligence، عرضا للتحول في اتجاهات المستهلكين نحو التجارب الأصيلة الجذابة، حيث إن التطبيقات المدعومة بتقنيات البث المباشر قد حققت قفزة في التصنيف لتصبح من ضمن أفضل عشرة تطبيقات في العالم.
وأشار التقرير أن مزايا البث المباشر عبر الفيديو، مثل قنوات الدردشة الفورية، وغرف الضيوف المتعددة، والحوافز الافتراضية، قد مهدت الطريق أمام صانعي المحتوى لتعزيز التفاعل داخل تطبيقات التواصل الاجتماعي، ما أدى إلى زيادة إنفاق المستهلك. ووفقا للتقرير، من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على تطبيقات التواصل الاجتماعي حتى عام 2025 على المستوى العالمي إلى 78 مليار دولار، من ضمنها 2،1 مليار دولار من المتوقع أن يتم إنفاقها من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا خلال 2025، وهي المنطقة التي اكتسبت زخما متسارعا بسبب حجم الإنفاق الاستهلاكي داخل التطبيقات ونموذج التحفيز المادي لصانعي المحتوى مقابل جهودهم الإبداعية.
وتشكل خاصية البث المباشر الواجهة الجديدة لوسائل التواصل الاجتماعي التي تسهم في منح قيمة اقتصادية حقيقية، حيث أظهر التقرير أنه في حين لا تزال تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي القيادية تستحوذ على حصة الأسد في السوق، فإن هناك في المقابل اتجاهات جديدة مثل مقاطع الفيديو والبث المباشر واقتصاد المبدعين من صانعي المحتوى، تستعد إلى فرض حضورها وإحداث تغيير جذري إلى الأبد في القطاع، بمعنى آخر، إن البث المباشر قد أصبح يمثل لغة التواصل الاجتماعي الجديدة التي تساعد على تأسيس روابط حقيقية والاستمتاع بتجارب تواصل أصيلة بين أفراد المجتمع، ومن المتوقع أن البث المباشر سيمثل قوة دافعة لتحقيق التقدم والازدهار في قطاع وسائل التواصل الاجتماعي، على أن يشهد نموا هائلا على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.
ويشكل ظهور اتجاه “اقتصاد صانعي المحتوى” الجديد، العامل الأساسي والأهم لاستراتيجية تحقيق الدخل حيث بإمكان المستخدمين تعويض صانعي المحتوى المفضلين لديهم من خلال تزويدهم بحوافز داخل التطبيقات، وعلى النطاق العالمي، هناك منطقتان تهيمنان على هذا الاقتصاد، وهما الولايات المتحدة واليابان التي أنفق المستهلكون فيهما أكثر من 1،5 مليار دولار على تطبيقات التواصل الاجتماعي في النصف الأول من عام 2021، ومن ضمن قائمة دول منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، جاءت السعودية في المرتبة الرابعة من حيث حجم إنفاق المستهلكين على تطبيقات التواصل الاجتماعي خلال النصف الأول من عام 2021.
ولعبت منصات التواصل الاجتماعي مثل “بيجو لايف”، تطبيق البث المباشر الشهير، دورا كبيرا في دفع عجلة نمو اقتصاد المبدعين، ولا يزال التطبيق تحتفظ بمكانته كواحد من أفضل تطبيقات التواصل الاجتماعي، حيث احتل المرتبة الخامسة في النصف الأول من عام 2021 على مستوى العالم، متقدما بمركزين عن تصنيف عام 2020.
لا تزال تطبيقات التواصل الاجتماعي تشهد ارتفاعا في الطلب عالميا وإقليميا ومحليا. واستنادا إلى بيانات عام 2010، بلغ عدد مرات تنزيل تطبيقات التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 6،6 مليار مرة حتى الآن، وينظر المستخدمون إلى البث المباشر على أنه فرصة لتأسيس روابط وطيدة من خلال مشاركة ثقافات الناس من جميع مناحي الحياة، حيث لجأ عديد من صانعي المحتوى إلى استخدام البث المباشر لغرض إطلاق تحديات ومسابقات لها صلة وثيقة بالموروث الثقافي، ولا سيما في مجال الرياضة والألعاب والمناسبات الموسمية، وأصبح اتجاه بث مقاطع الفيديو بالتأكيد يشكل ملامح المستقبل، ويدخل مجالا جديدا سيلعب البث المباشر فيه دورا فاعلا كوسيلة توفر طابعا من التواصل الوطيد من خلال تقديم تجارب غامرة متعددة الثقافات بدلا من المشاهدة أحادية الجانب.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى