أخبار الشركاتالرئيسية

تمويل بقيمة 50 مليون دولار لشركة تصنع الأجبان بلا حليب

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تمكنت شركة ناشئة تعمل في مجال تصنيع أجبان الموزاريلا والريكوتا بلا حليب من الحصول على تمويل قياسي من مستثمرين يريدون الاستفادة من السوق المتنامية لصناعة الألبان الصديقة للبيئة.

ستستخدم شركة “فورمو” (Formo)، ومقرّها في برلين، تمويلاً بقيمة 50 مليون دولار جمعته من جولة تمويل من الفئة الأولى الممتازة، وهو رقم قياسي لشركة تقنية طعام أوروبية، لتوسيع نطاق منتجاتها إلى أجبان ناضجة ومعتَّقة، مثل: “تشيدر”، و”غريير”. قالت الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني الإثنين، إنَّها ستعمل أيضاً على توسيع نطاق تقنية التخمير الدقيقة.

“إيت جاست” ستبني مصنع لحوم بلا ذبائح في قطر

قال رافائيل وولغينسنغر، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “فورمو”، في مقابلة: “نحن نتحدَّث عن منتج يحتاج للطرح في السوق الواسعة، أو يحتاج أن يُنتج بكميات كبيرة، لذلك نحن نعمل الآن على التوسُّع… نريد توسعة نطاق التركيز، والتأكُّد حقاً من أنَّنا قادرون على تغطية غالبية أنواع الأجبان التي يمكنك تخيلها.”

يوظف المستثمرون الأموال في جيل جديد من شركات ناشئة تسعى لتقليد لذة تناول الجبن دون تأثير الاحتباس الحراري الناجم عن تربية الماشية. حصلت الشركات، بما فيها شركة “مايوكوس كريميري” (Miyoko’s Creamery) في الولايات المتحدة، وشركة “ستوكليد دريميري” (Stockeld Dreamery) السويدية، على تمويل في الأسابيع الأخيرة، في حين أنَّ الشركات الكبرى، بما فيها “أوتلي” (Oatly) تعتبرها جبهة جديدة لتوسيع المنتجات.

بروتينات دون بقرة
تصدَّرت شركة “إي كيو تي فينتشرز” (EQT Ventures) جولة التمويل مع شركة “إليفيت3 كابيتال” (Elevat3 Capital)، وشركة “لويركاربون كابيتال” (Lowercarbon Capital)، كما شاركت صناديق عدَّة، بما في ذلك صندوق “هابينيس كابيتال” (Happiness Capital)، وصندوق “أجرونوميكس” (Agronomics).

تريد شركة “فورمو”، التي كانت تعرف سابقاً باسم “ليجنديري فودز” (Legendairy Foods)، استنساخ طعم ونسيج الجبن الحقيقي نفسه. تعتمد تقنية التخمير الدقيقة الخاصة بها على الميكروبات لإنتاج البروتينات التي تشكِّل أساس الجبن.

“نستله” تدق باب تصنيع اللحوم مخبرياً سعياً لحصة في نموه

قالت بريتا وينتربيرغ، وهي مؤسس مشارك في “فورمو”، وكبيرة المسؤولين العلميين: “ما تحتويه منتجاتنا هو بروتينات الحليب الحقيقية، لكنَّنا لا نحصل عليها من بقرة… نحصل عليها من كائنات حية دقيقة.”

تستهدف الشركة الأسواق التي يمكن الحصول فيها على الموافقات التنظيمية أولاً، وهي تشمل سنغافورة، تليها كيان الاحتلال، والشرق الأوسط، وأوروبا في النهاية. قال وولغينسنغر: بما أنَّ المنتجات لن تحتوي على لاكتوز؛ ستكون جذَّابة بشكل خاص للسوق الآسيوية.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى