الرئيسيةدولي

دراسة أميركية تكشف خطورة عد أخذ لقاح كوورنا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

كشفت دراسة أجريت بواسطة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن الأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح كورونا هم أكثر عرضة للوفاة بنحو 11 ضعفًا عن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وأشارت الدراسة إلى أن غير الحاصلين على لقاحات كورونا، معرضون للدخول للمستشفيات بنحو 10 أضعاف الشخص الحاصل على اللقاح في حال الإصابة بكوفيد – 19، وفق تقرير نشرته شبكة “سي أن أن”.

واعتمدت الدراسة على مؤشرات 600 ألف حالة أصيبوا بكورونا خلال الفترة أبريل وحتى يوليو، في 13 ولاية أميركية.

روشيل والينسكي، مديرة مركز الـ”CDC” قالت في تعليقها على نتائج الدراسة، إن الولايات المتحدة “لديها الأدوات العلمية لقلب نتائج هذا الفيروس، أهمها اللقاح الذي يحمي من الإصابة، ومن المضاعفات الخطيرة التي قد تصيب الشخص”.

وأضافت أن غير الحاصلين على اللقاح هم عرضة للإصابة بكورونا أكثر بـ 5 أضعاف الشخص الحاصل على اللقاح.

وتتخوف الجهات الصحية من وجود أكثر من 75 مليون أميركي مؤهل للحصول على لقاح كورونا، لا يزالون غير حاصلين عليه، وسط مخاوف من ارتفاع هذه المؤشرات مع قدوم موسم الخريف.

مدير المعهد الوطني للحساسية، وكبير خبراء الأوبئة في الولايات المتحدة، الطبيب، أنتوني فاوتشي، قال في تصريحات سابقة لشبكة “سي أن أن” أن معدلات الإصابة لـ 160 ألف شخص يوميا، ليست هي الأرقام التي نريد.

ويرى فاوتشي أنه في حال حصول الغالبية على لقاحات كورونا يمكن الوصول إلى معدلات إصابة لا تتجاوز الـ 10 آلاف حالة يوميا.
بيانات جامعة جونز هوبكنز، كانت قد أظهرت وصول معدلات الإصابة إلى 11 ألف حالة يوميا في يونيو، وذلك قبل وصول متحور كورونا دلتا سريع الانتشار.

وكان فاوتشي قد قال في تصريحات سابقة أن ثلاث جرعات من لقاحات كورونا ستقدم الحماية المطلوبة للإنسان من متحورات فيروس كورونا خلال الفترة الحالية.

ورجح أن يصبح نظام “3 جرعات من لقاح كورونا” هو الأفضل لتوفير حماية “متينة ودائمة” من فيروس كوفيد – 19، بحسب تقرير نشره موقع “ديزرت نيوز”.

وتمتاز الجرعة الثالثة بأنها “تخفض معدلات الإصابة بالفيروس من جهة، وتحسن فعالية اللقاحات بين الحاصلين عليه”.

وأكد فاوتشي، أن الوسيلة الأمثل لحماية الأطفال ما دون الـ 12 عاما، هي تلقي ذويهم ومن يتعاملون معهم عن قرب من البالغين لقاحات كورونا.

وحذر من أن بعض المستشفيات وصلت إلى الحد الأعلى لطاقتها الاستيعابية في أقسام العناية الحثيثة، وهو ما سيضع الأطباء مرة ثانية أمام خيارات صعبة.

ووجدت دراسة أعدتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “سي دي سي” أن معدلات التطعيم ضد كورونا في أميركا لا تزال منخفضة، وكانت معدلات إصابة الأطفال، وحاجتهم للعلاج في المستشفى أكثر في الولايات منخفضة التطعيم”.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى