أجهزة ذكيةالرئيسية

أهم مواصفات نظارات “فيسبوك” الجديدة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بعد انتظار طويل، كشفت شركة “فيسبوك” وأخيرًا عن النظارة الذكية الخاصة بها والتي أطلقتها بالشراكة مع “راي بان”.

استعرضت شبكة التواصل الاجتماعي الخميس النظارات التي تحمل اسم “راي بان ستوريز” (Ray-Ban Stories)، والتي تشكّل منافسة مباشرة لنظارات “سبيكتيكلز” (Spectacles) التابعة لسناب تشات.

تستخدم نظارة “فيسبوك”، وسعرها 299 دولاراً، إطاراً من طراز “واي فيرر” (Wayfarer) الكلاسيكي لشركة “راي بان” تابعة شركة “إيسيلور لوكسوتيكا” (EssilorLuxottica)، وتتيح لمستخدميها التقاط الصور ومقاطع الفيديو والاستماع للموسيقى والردّ على المكالمات الهاتفية. في حين تفتقر إلى تقنية الواقع المعزز، وهي التقنية التي تضيف محتوى رقمي مستخدمة ما تراه العين كخلفية له، تقول “فيسبوك” إنها تخطط لإضافة هذه الخاصية في نهاية المطاف.

قالت مونيشا بيركاش، وهي مديرة منتجات لدى “فيسبوك”، في مقابلة: “نحن نبني على أن نظارات الواقع المعزز هي منصة الحوسبة التالية… نحن نعتبرها خطوة أولى مهمة جداً نحو تحقيق تلك الرؤية”.

سوق مكتظة
تدخل “فيسبوك” سوقاً تزداد ازدحاماً. أصدرت “سناب” (Snap)، الشركة الأم لـ”سناب شات”، لأول مرة نظارة “سبيكتيكلز” في 2016 مع كاميرا مدمجة لتصوير مقاطع الفيديو. كما أطلقت شركة “أمازون دوت كوم” في 2019 نظارات ذكية لتلقي المكالمات واستخدام “ألكسا” (Alexa)، لكن هذه أيضاً لا تشمل الواقع المعزز. في مايو، أعلنت “سناب” أيضاً عن نوع من نظارة “سبيكتيكلز” يتميز بقدرات الواقع المعزز، لكنها غير متاحة للمستهلكين. تخطط شركة “أبل” لدخول مجال النظارات في وقت لاحق من هذا العقد عبر منتج يتمتع بخاصية الواقع المعزز، حسب تقرير من بلومبرغ نيوز.

لا تبدو نظارات “فيسبوك” مختلفة كثيراً عن نظارة “راي بان” الكلاسيكية للوهلة الأولى. لكن هذا المظهر البسيط يخفي مجموعة من الميزات الذكية داخله، مثل مستشعرات مزدوجة للكاميرا بدقة 5 ميغابكسل، وبلوتوث5.0، وواي فاي يسمح بالمزامنة مع الهاتف، وبطارية، ومساحة تخزين تكفي لاستيعاب 500 صورة، ومكبرات صوت. يمكن للمستخدم التقاط صورة بالضغط مع الاستمرار على زر في الجانب الأيمن من النظارات، أو يمكنه تسجيل الفيديو بالضغط عليه مرة واحدة.

كون افتراضي
توجد أيضاً منطقة لمس على الجانب الأيمن من النظارات للتحكم بالموسيقى، وخاصية المساعد الصوتي والمكالمات. يمكن للمستخدم المسح إلى اليسار أو اليمين لضبط مستوى الصوت أو النقر للتشغيل أو إيقاف الموسيقى مؤقتاً وتخطيها، أو النقر بشكل مزدوج للرد على المكالمات الهاتفية وإنهائها. وتوجد أيضاً تقنية المساعد الصوتي الأساسي من “فيسبوك” في النظارة.

لم تقل “فيسبوك” متى ستتيح نظارات الواقع المعزز الحقيقية في السوق، لكن مثل هذا الجهاز يعتبر جزءاً من استراتيجية الشركة طويلة المدى لبناء ما أطلق عليه رئيسها التنفيذي، مارك زوكربيرغ اسم “ميتافيرس” (Metaverse)، وهي عوالم رقمية يقضي فيها الناس الوقت معاً باستخدام أجهزة تعمل بالواقع الافتراضي. قال زوكربيرغ، إنه يعتقد أن الأجهزة التي تعمل بالواقع الافتراضي والواقع المعزز ستكون المنصة الرئيسية التالية للتواصل البشري، بعد الهواتف المحمولة، لتحل في النهاية محل بعض التفاعلات الشخصية.

إذا نجحت “فيسبوك” في سوق الأجهزة الإلكترونية، ستكون قادرة على بناء أعمالها الإعلانية والمراسلة، دون الحاجة إلى الاعتماد على أنظمة التشغيل والأجهزة التي أنشأها منافسوها مثل”أبل” و”غوغل”. يبيع قسم الأجهزة في الشركة أيضاً سماعات “أوكولوس في أر” (Oculus VR) وأجهزة “بورتال” لدردشة الفيديو، كما تخطط لإضافة ميزات الواقع المعزز إلى منتجات “أوكولوس” في وقت لاحق من هذا العام.

خصوصية المستهلك
رغم أن هذا المنتج يأتي بعد عدة سنوات من إطلاق نظارات “سبيكتيكلز” من “سناب”، وعقب 8 سنوات بعد طرح “غوغل غلاس”(Google Glass) ، التي تمثل المحاولة الأولى لشركة محركات البحث العملاقة في نظارات الواقع المعزز، إلا أن نظارات “فيسبوك” لاتزال تثير شكوكاً حول الخصوصية بين المستهلكين. ستجمع النظارات البيانات التي تقول “فيسبوك” أنها بحاجة إليها، مثل عمر البطارية، ومعلومات الواي فاي، إضافة إلى بيانات تسجيل المستخدم المطلوبة لدخول حساب “فيسبوك”. وسيكون لدى المستخدمين أيضاً خيار مشاركة مزيد من البيانات، بما في ذلك عدد الصور التي التقطوها، وطول مقاطع الفيديو.

لا تُعدّ النظارات منتجاً قائماً بذاته، لذلك يتم بث الموسيقى والمكالمات إلى النظارات من هاتف آيفون أو أندرويد عبر البلوتوث. تتطلب “فيسبوك” استخدام تطبيق على “آيفون” أو”أندرويد” يسمى “فيسبوك فيو”، إذ يٌستخدم لإدارة النظارات وإعدادها. حين يلتقط المستخدم صورة أو مقطع فيديو تظهر هذه الوسائط في قسم من التطبيق. يمكن للمستخدمين بعد ذلك اختيار تنزيل تلك الصورة أو مقطع الفيديو على أجهزتهم لتخزينها وتحريرها.

عائق سعري
تمزج نظارات “راي بان ستوريز” بشكل أساسي بين وظائف سماعات الأذن مثل “إير بودز” من “أبل” مع النظارات الشمسية التي يمكنها التقاط الصور. وليس من الواضح ما إذا كان مثل هذا المنتج سيجد سوقاً كبيراً، بالنظر إلى أن الصور الملتقطة على الهواتف الذكية أعلى جودة بكثير، وهناك العديد من مستخدمي الهواتف لديهم سماعات أذن بالفعل، كما أنها أغلى بكثير من نظارة “واي فيرر” العادية، التي تكلف عادةً ما بين 100 إلى 200 دولار.

ستطرح النظارات في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأيرلندا وإيطاليا وأستراليا، وتشمل علبة شحن مماثلة لتلك التي تضم “إير بودز”. تحتفظ بطارية النظارات بطاقة لست ساعات مع الاستخدام المعتدل، وهي ليست مقاومة للماء، وفقاً لما أكدته “فيسبوك”. يحتوي الطراز بسعر 299 دولاراً على إطارات قياسية، بينما ستقدم الشركات أيضاً نموذجاً بعدسات تحجب بعض الشيئ من الضوء بقيمة 329 دولاراً، ونسخة أخرى بقيمة 379 دولاراً، مع عدسات تعتم تتبعاً لشدة السطوع، ومن المرتقب إصدار نظارات طبية منها أيضاً.

انتبه أنا أصورك
تحتوي النظارات على مفتاح إغلاق مادي داخلها لإيقاف تشغيل ميزات التصوير، بينما تحتوي على مصباح ليد مضيء في مقدمتها، لإعلام الناس أنه يتم تصويرهم أو تسجيل مقاطع لهم.

أشارت “فيسبوك” و”راي بان” في مقابلات إلى أنه من الممكن أن تعمل الشركتان معاً في نهاية المطاف على إصدارات نسخة للواقع المعزز من النظارات. كما قالتا إن الشراكة ستتوسع، لتشمل طرازات أخرى “راي بان” وعروضاً إضافية من العلامات التجارية الأخرى من “لوكسوتيكا”. تمتلك “لوكسوتيكا” أيضاً حقوق “أوكلي” و”شانيل” و”برادا” و”بربري” وعشرات النظارات ذات العلامات التجارية البارزة الأخرى.

أسهم “فيسبوك”، التي ارتفعت 39٪ حتى الآن هذا العام، زادت بأقل من 1٪ إلى 378.64 دولاراً الساعة 12:35 مساءً في نيويورك. ربح سهم “إيسيلو لوكسوتيكا” 34٪ في فرنسا خلال 2021.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى