أجهزة ذكيةالرئيسية

OPPO جهود متواصلة لدعم وتسويق شبكات الجيل الخامس 5G في مختلف دول العالم

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – عند الحديث عن الابتكار والريادة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، تتصدر شركة OPPO، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والهواتف الذكية، قائمة الشركات العالمية التي تلعب دوراً رئيسياً في هذا المجال، فالشركة التي تتبنى شعار “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم” لا تتوانى عن تسخير جهودها واستثماراتها وأبحاثها المتواصلة لتلبية متطلبات عملائها وترسيخ مكانتها المتميزة في الأسواق العالمية.
وبناء على ذلك، حرصت الشركة على تسويق وترويج شبكة الجيل الخامس 5G والسعي لنشرها في مختلف دول العالم، إذ عملت OPPO وعلى مدار السنوات الماضية ضمن مسارين منفصلين متصلين لتحقيق هدفها في نشر وترويج شبكة الجيل الخامس، ففي المسار الأول عملت الشركة ورغبة منها في مساعدة المشغلين العالميين على استخدام البنية الأساسية للجيل الخامس بطرق اقتصادية وأكثر فاعلية من أجل تسريع عملية نشر شبكة الجيل الخامس في جميع دول العالم، على تطوير مجموعة كاملة من الحلول لتحسين أداء أجهزة الهواتف الذكية من الجيل الخامس OPPO 5G.
وقد تضمنت هذه الحلول أربعة مزايا أساسية هي؛ تقاسم الطيف الدينامي (DSS)، وتحسين طاقة سمارت 5G، والوضع الذكي المزدوج (NSA+SA)، وشبكة الهاتف المحمول من الجيل الخامس( 5G هرتز واي فاي + 5G) حيث تم تصميم تلك المميزات لكي تساعد هواتف OPPO من الجيل الخامس على الأداء بشكل أفضل وبأقل قدر ممكن من استهلاك الطاقة بهدف توفير تجربة جيل خامس ملائمة للمستهلكين.
تسهم حلول Smart- 5G من OPPOفي زيادة سرعات تنزيل الشبكة الإجمالية بحوالي 28%. ويمكن أن يصل معدل الذروة النظري إلى 2.4 جيجا بايت في الثانية، وهو ما يعني أنه لن يحتاج المستخدمون إلا إلى 13 ثانية فقط إلى تنزيل فيديو 4 جيجا بايت بدقة 4KHD، فيما يقلل برنامج تحسين الأداء الكامل سمارت 5G من استهلاك طاقة الهاتف الذكي بمعدل 30%.
ويمكن لهواتف الجيل الخامس المدمجة مع- Smart 5G OPPO التكيّف مع بيئة الجيل الخامس الحالية في ظل ظروف الشبكة الفعلية، ويمكنها أيضاً دعم الجيل الخامس حتى بعد تطوير الشبكة على المدى الطويل في المستقبل. حيث يضمن هذا لمستخدمي هواتف OPPO- 5G عمراً طويلاً للغاية.
فيما ستعمل خاصية تقاسم الطيف الدينامي (DSS ) على مساعدة المشغلين العالميين وبشكل فعّال على استخدام البنية التحتية الشبكية للجيل الرابع القائمة واستخدام موارد الطيف لتقديم خدمات الجيل الخامس بشكل أكثر سرعة ودعم بناء شبكات الجيل الخامس على نطاق واسع وتحسين تطوير عملية تغطية خدمة الجيل الخامس، كما ستعمل أجهزة OPPO – Smart 5G على حل مشكلة تغطية الإشارة وسرعة الشبكة واستهلاك الطاقة وغيرها من التحديات الأخرى التي كانت تواجه الأجيال السابقة للجيل الخامس، حيث أنشأت OPPO خطّاً أساسياً جديداً لأداء شبكة جيل جديد من أجهزة شبكة الجيل الخامس. مما سيعزز ويطور من أداء هذه الشبكة، ويقدم للمستخدمين تجارب أفضل.
أيضاً من المزايا العديدة لشبكة الجيل الخامس والتي لا يمكن حصرها في مقال واحد، هي توفير اتصال أكثر تطورا لتجربة إنترنت كاملة عبر العديد من الأجهزة والتطبيقات، وتحسن هذه الشبكة أيضًا من الاستهلاك المرتفع للطاقة مع حالات استخدام أكثر تعقيداً، ويترتب على هذا متطلبات جديدة على عمر البطارية وشحناً أكثر أمانا وكفاءة.
أما المسار الثاني، وهو مسار الشراكات العالمية، حيث عملت OPPO على تسريع خططها من أجل الانطلاق إلى العالمية، وتوحيد المزيد من المشغلين من مختلف الأسواق الإقليمية بهدف منح المستخدمين في جميع أرجاء العالم تجربة جيل خامس عالية الجودة، فقد ارتبطت OPPO بشراكة استراتيجية وثيقة مع شركة إريكسون العالمية، وعملت الشركتان منذ الربع الثالث من عام 2018 جنباً إلى جنب لتطوير وتحسين شبكة الجيل الخامس، كما عملتا مع مشغلين محليين في العديد من الدول أبرزها؛ السويد وألمانيا والصين، من أجل إجراء تصحيح لأخطاء شبكة الجيل الخامس واختبارها استناداً إلى أجهزة OPPO للجيل الخامس والبنية التحتية لشبكة الجيل الخامس من إريكسون.
وفي2019، وخلال المعرض والمؤتمر العالمي للهواتف المتنقلة “MWC” الذي أقيم في برشلونة الإسبانية دخلت شركة OPPO في شراكة مع إريكسون لتقديم عروض هاتف جوال من شبكة الجيل الخامس وألعاب سحابية، وفي شهر أيلول من عام 2020، وأثناء اختبار ميداني لشبكة الجيل الخامس من نوع “الموجات الملليمترية” (mmWave) عالية التردد الذي قامت بتنظيمه مجموعة الترويج IMT-2020 (5G) حققت كل من OPPO وإريكسون أفضل النتائج في سرعة الإرسال والمسافة بين جميع أجهزة mmWave التي اجتازت الاختبارات في الصين.
وفي كانون الأول/ ديسمبر من عام 2019، عقدت OPPO فعاليتها السنوية العالمية المُختصّة بالتكنولوجيا تحت اسم OPPOإينو داي (INNO DAY) والذي أطلقت فيه إلى جانب أربعة مشغلين آخرين هم سويسكوم وسينجتل وتيلسترا واوبتوس مشروع ” OPPO لإرساء الجيل الخامس ” على أمل الأخذ بزمام المبادرة في تجربة الجيل الخامس من خلال منتجات الهواتف الذكية للجيل الخامس الرائدة من شركة OPPO والوصول إلى مزيد من المستهلكين في آسيا وأروبا والأوقيانوس.
ولاحقاً انضم إلى هذا المشروع 15 مشغلاً جديداً من آسيا والمحيط الهادي، وفي شهر آذار/ مارس من عام 2020، أعلنت (11) شركة عالمية رائدة، من بينها تشاينا موبايل وتشاينا تلكوم وتشاينا يونكيوم وأورانج وفودفوان ودويتشه تليكوم وتيليفونيكا، وتيل سيل وبويجوز و SFR وسولت أيضا مشاركتهم في مشروع OPPO 5G لإرساء الجيل الخامس، وعقد شراكة متعمقة مع OPPO لتقنية ومنتجات شبكة الجيل الخامس والأسواق وغيرها من المجالات الأخرى من أجل تقديم تجربة شبكة الجيل الخامس الرائدة إلى نطاق أوسع من المستهلكين حول العالم.
لقد أثمرت هذه الجهود المعلنة وغير المعلنة في حصول OPPO في حزيران/ يونيو 2020 على براءات اختراع قياسية لاتصالات شبكة الجيل الخامس 5G في أكثر من 20 دولة ومنطقة في مختلف أرجاء العالم، لتؤكد بذلك أن طموحاتها في تصدّر قائمة الشركات العالمية لن تقف عند هذا الحد.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى