ريادة

بيت.كوم يستقبل ١٠ الاف إعلان عن وظيفة يوميا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

ليس من المُفاجئ ازدياد اهتمامالقادة العالميين بريادة الأعمال كونها وسيلة مهمة لتنمية معدلات الوظائف وتحفيز الاقتصاد في دولهم. تولد معظم فرص العمل الجديدة، حتى في الاقتصادات المتقدمة (من ضمنها الولايات المتحدة)، على يد رجال أعمال شباب لا يزالون في السنوات الخمس الأولى من من تأسيس عملهم. تعتبر ريادة الأعمال،في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه التحديد،عنصراً ملحاً حيث أن نسبة بطالة الشباب البالغة 25% في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتجاوز معدلات المناطقالأخرى في العالم.
وفي هذا السياق، حرص بيت.كوم- أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط- منذ تأسيسه، على تنويع مجموعة خدماته الهادفة إلى تشجيع ريادة الأعمال في المنطقة. ويدرك الموقع العريق القيمة التي يمكن لريادة الأعمال إضافتها إلى الاقتصاد من خلال تأسيس أعمال جديدة، وتطوير المجتمع، والأهم من ذلك توليد فرص عمل جديدة. وعلى مدى السنوات الخمسة عشر الماضية، عمل بيت.كوم على ملء الفجوة ما بين الشركة والموظف، ودعم الأعمال الناشئة الموجودة على حد سواء عبرتوظيف أفضل المواهب والحفاظ عليها.
وقال نائب الرئيس للمبيعات في بيت.كوم سهيل مصري: “لقد غدا تشجيع ريادة الأعمال عنصر تركيز محوري بالنسبة إلى الكثير من الدول في المنطقة، نظراً لأهميته من حيث دعم تطورها الاقتصادي وتحفيز الابتكار. لو تمكّن كل رائد أعمال في المنطقة من توظيف شخص واحد فقط، سيعتبرذلك بحد ذاته توليداً استثنائياً لفرص العمل. وإن تشجيع الجهود والمساعي الطموحة في مجال ريادة الأعمال يعود بفوائد ثمينة جداً على اقتصادات المنطقة- حيث يمكن لروّاد الأعمال المساهمة بشكل فاعل في الاقتصاد وتوليد فرص العمل في الدولة”.
واليوم، يعيد موقع بيت.كوم صياغة مفاهيم التوظيف التقليدية من خلال توفير تفاعل ديمقراطي وشفاف عبر تمكين المحادثات البناءة في خلال عملية التوظيف. ويدعم بيت.كوم روّاد الأعمال والشركات الصغيرة من خلال مجموعة أدوات بيت.كوم لتأسيس الأعمال، بشكل مجاني تماماً، ليتمكنوا من الوصول إلى قاعدة بيانات الموقع ولفت انتباه زوّار بيت.كوم الذي يصل عددهم الى 8 مليون زائر شهرياً.
وأضاف مصري: “نحن نقدم المساعدة والدعم لروّاد الأعمال في مرحلة التأسيس لتوظيف أبرز المواهب في مختلف المجالات وبكافة مستويات المسميات الوظيفية. في الواقع، ساهمت منصة بيت.كوم بشكل محوري في إدارة نشاطات التوظيف وتمكينها لمشاريع ريادة الأعمال- من مرحلة التأسيس ووصولاً إلى النضوج- منذ تأسيسها في العام 2000. يعمل بيت.كوم أيضاً مع آلاف الشركات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط لمساعدتها في تحقيق متلطبات التوظيف في أقسامها المختلفة، وفي مختلف القطاعات ومستويات المسميات الوظيفية. وقد تمكنّا، من خلال مواصلة التزامنا المتمثل في إعادة صياغة عالم التوظيف، من المساعدة على ملء فجوة التوظيف في أنحاء المنطقة، والمساهمة في إنشاء محادثات حيوية حول التوظيف والمسارات الوظيفية الصلبة والقابلة للتطور، وبناء مجتمع متخصص متكامل. وفي ضوء احتفالاتنا بالذكرى السنوية الخامسة عشر، نود أن نتقدم بالشكر إلى جميع المساهمين الذي كان لهم دور محوري في قصة النمو التي نعيشها. وفي تطلعنا نحو المستقبل، سنحافظ على التزامنا الثابت لتزويدهم بالتجربة الإلكترونية الأكثر فعالية وغنى وتشاركية، لدعم مسيرتهم المهنية وحياتهم ككل”.
وقال رئيس قسم التوظيف وفوائد الموظفين في بنك الخليج الدولي نواف قابلي: ” تمكن بنك الخليج الدولي،باستخدام بيت.كوم، من تحقيق المزيد من فعالية التكاليف الخاصة بقسم التوظيف. وفي غضون عام واحد فقط، ساعدنا بيت.كوم في تقليص الوقت اللازم لإنهاء أهداف التوظيف الخاصة بنا بمعدل النصف تقريباً، ناهيك عن توفير حوالي 150,000 دولار أميركي. يقدم بيت.كومحلول توظيف مذهلة ساهمت بشكل واضح في تطوير منهج جودة التوظيف الذي نتبعه”.
وفي ذكرى تأسيسه الخامسة عشر، تجاوز بيت.كوم محطة مميزة بمشاركة 10,000 وظيفة يومياً، وتمكين أكثر من 22,750,000 متخصص و40,000 شركة رائدة من بناء المسارات المهنية والأعمال التي يحلمون بها. وفي هذا العام، يحتفل أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط بسنوات تمكن فيها من تقديم حلول توظيف فعالة ومتكاملة للباحثين عن عمل ولمتخصصي الموارد البشرية في الشركات على حد سواء، وفي كافة أرجاء المنطقة. ومنذ تأسيسه، حقق بيت.كوم نمواً واضحاً وبنهج سريع وتحول من موقع توظيف صغيرالى أكبر موقع وأكثرهم تميزاً في مجال الوظائف وحلول التوظيف للمختصصين والشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي العام 2015 فقط، استقبل بيت.كوم أكثر من 3 ملايين عضو جديد يغطون نطاق واسع من القطاعات الأكثر حيوية وإقبالاً في المنطقة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى