أخبار الشركاتالرئيسية

“بايدي” ستواصل العمل تحت مظلة “باي بال” مقابل 2.7 مليار دولار

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت “باي بال” في بيان الثلاثاء أنَّ عملية الاستحواذ ستكون “مخففة بحدٍّ أدنى” لأرباح السهم المعدلة لعام 2022. أضافت أنَّ مبلغ الصفقة التي تتوقَّع إتمامها في الربع الرابع سيدفع من النقد بشكل أساسي.
وقالت شركة “باي بال” إنَّها ستستحوذ على شركة “بايدي” (Paidy) اليابانية الصاعدة مقابل 300 مليار ين (2.7 مليار دولار)، في حين تسعى فيه لزيادة دفعها نحو منتجات الدفع اللاحق للشراء.
اليابان هي موطن لثالث أكبر سوق في العالم للتسوق عبر الإنترنت، وهي أيضاً إحدى الأسواق المتقدِّمة القليلة التي ماتزال العملة الورقية سائدة فيها. قالت “باي بال”، إنَّ نحو ثلاثة أرباع المشتريات في البلاد ماتزال تُدفع نقداً.
تعد “بايدي” بذلك ظاهرة غير معتادة في عالم مزوِّدي خدمة الدفع اللاحق للشراء، لأنَّها تسمح للمستهلكين اليابانيين بشراء مقتنيات عبر الإنترنت، ودفع ثمنها كل شهر شخصياً في متاجر البقالة المحلية. كما أنَّ لدى الشركة التي تأسست في 2010 نحو 4.3 مليون حساب نشط.
قال مؤسس “بايدي” ورئيس مجلس إدارتها التنفيذي راسل كومر: “لا يوجد موطن أفضل لـ(بايدي) لمواصلة النمو والابتكار من (باي بال)، التي استمرت في إزالة عوائق التسوق عبر الإنترنت لأكثر من 20 عاماً”.
أوضحت “باي بال” أنَّ كومر وريكو سوجي، رئيس “بايدي” ورئيسها التنفيذي، سيستمران في قيادة الشركة التي ستحافظ أيضاً على علامتها التجارية، وتدير أعمالها الحالية.
اشتر الآن وادفع لاحقاً
تتيح خيارات ما يسمى “اشتر الآن وادفع لاحقاً”، أو (BNPL) للمستخدمين تقسيم المشتريات إلى مدفوعات أصغر دون تقاضي أي فائدة. عوضاً عن ذلك، يجني معظمها الأموال عن طريق جمع مبلغ صغير من التجار في كل مرة يستخدم فيها المستهلك المنتج. يتزايد استخدام هذه الخدمات في جميع أنحاء العالم وسط ازدهار التجارة الإلكترونية المدعوم من الوباء.
تأتي صفقة “بايدي” بعد أن وافقت شركة “سكوير” التابعة لجاك دورسي الشهر الماضي على شراء شركة “أفتر باي” (Afterpay) الأسترالية التي تقدِّم خدمة الدفع اللاحق للشراء مقابل 29 مليار دولار. جمع “كلارنا بنك” (Klarna Bank) السويدي تمويلاً في يونيو في جولة قادها “سوفت بنك غروب” بعد تقييمه عند 45.6 مليار دولار.
بدأت “باي بال” نفسها في تقديم خدمة الدفع اللاحق للشراء العام الماضي، ومنذ ذلك الوقت، استخدمها العملاء لإجراء عمليات شراء بقيمة 3.5 مليار دولار.
تشمل قائمة داعمي “بايدي” : “سوروس كابيتال مانجمنت”، و”فيزا”، وشركة التداول اليابانية “إتوتشو” (Itochu). جمعت الشركة الناشئة 120 مليون دولار في مارس في أحدث جولة تمويل لها، رفعت قيمة “بايدي” إلى 1.2 مليار دولار، وفقاً لشركة الأبحاث “سي بي إنسايتس” (CB Insights).
مسيرة ناجحة
أسس كومر، وهو كندي الجنسية، الشركة بعد أن عمل كمتداول ائتماني في شركة “غولدمان ساكس” في طوكيو. بدأت “بايدي” في تقديم خدمات الدفع اللاحق للشراء في 2014. كما يمكن استخدامها على موقع شركة “أمازون دوت كوم” في اليابان، وقد أطلقت شراكة مع شركة “أبل” في يونيو للعملاء الذين يشترون من “أبل” في اليابان.
قال بيتر كينيفان، رئيس فرع شركة “باي بال” في اليابان: “كانت (بايدي) رائدة في حلول: “اشتر الآن وادفع لاحقاً” المصمَّمة خصيصاً للسوق اليابانية… جمع العلامة التجارية (بايدي)، وقدراتها، وفريقها الموهوب مع خبرة (باي بال)، ومواردها، ونطاقها العالمي سيؤدي إلى نشوء أساسٍ قوي لتسريع زخمنا في هذه السوق المهمة استراتيجياً.”
عمل “بنك أوف أمريكا” مستشاراً مالياً وحيداً لصالح “باي بال”، في حين كانت شركة “وايت آند كيس” (White & Case) المستشار القانوني الرئيسي لها في الصفقة. لعب “غولدمان ساكس” دور المستشار المالي الأوحد لشركة (بايدي)، وكانت مؤسستا “كولي” (Cooley)، و”إم إتش إن” (MHN) مستشارتيها القانونيتين.

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى