الرئيسيةشبكات اجتماعية

الخصوصية باتت مصدر قلق لمستخدمي الشبكات الاجتماعية

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

قد يقضي مستخدمو الإنترنت معظم الوقت خلال اليوم على التطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، وهذا يعني أنهم من خلال هذا النشاط يتركون بصماتهم الرقمية والتي قد تشمل عناوين بروتوكول الإنترنت والتعليقات والصور.
علاوة على المواقع الجغرافية وعديد من البيانات الأخرى، الأمر يمكن أن يشكل خطرا عليهم في حال كانت تلك الشبكات لا تهتم بمدى الأمان والخصوصية التي توفرها لمستخدميها ويجعلهم وبياناتهم عرضة للخطر.
فقد كشفت نتائج تحليل أجرتها خدمة Privacy Checker للمنصات والخدمات الرقمية، عن وجود مخاوف لدى مستخدمي الإنترنت بشأن الخصوصية على الشبكات الاجتماعية والتطبيقات، فبحسب التحليل فإن 21.2 في المائة من المستخدمين قلقون بشأن أمن أنظمة التشغيل على الأجهزة المحمولة الشائعة، و18.3 في المائة منهم قلقون بشأن مستوى الخصوصية على Google.
ويترك مستخدمو الإنترنت بصمات رقمية عند استخدامهم مختلف الخدمات عبر الإنترنت، وقد تشمل هذه البصمات عناوين مواقع الويب التي تزار والصور التي تحمل والتفاعلات التي تجري على وسائل التواصل الاجتماعي كالتعليقات والمشاركات وردود الفعل، ويمكن أن يساعد ضبط إعدادات الخصوصية في الخدمات الرقمية بطريقة مناسبة على تقليل إمكانية التتبع عبر الإنترنت، والتحكم في المعلومات.
وخلال التحليل جرى الوصول إلى النتائج من بيانات مجهولة المصدر حول الزيارات إلى موقع Kaspersky Privacy Checker على الويب بين كانون الأول (ديسمبر) 2019 وآب (أغسطس) 2021، وتم تحليل الخدمات والمنصات الرقمية التي دخل مستخدموها إلى إعدادات الأمن الخاصة بها، وكانت إعدادات “جوجل” على نظام التشغيل أندرويد من بين الاستفسارات الأكثر شيوعا المتعلقة بالخصوصية 11.1 في المائة، تلتها قواعد الأمن لنظام التشغيل أندرويد 7.3 في المائة ثم إعدادات تطبيق WhatsApp 5.9 في المائة، كما يبدي المستخدمون اهتماما أكبر بمستوى الأمن على WhatsApp من بين خدمات المراسلة الأخرى، إذ بلغت نسبة الاستفسارات المتعلقة بالسياسات الأمنية لهذا التطبيق 13.9 في المائة.
أما في شبكات التواصل الاجتماعي، فقد كانت إعدادات الأمن على فيسبوك من أكثر إعدادات الأمن التي راجعها المستخدمون 15.7 في المائة، تلتها إعدادات إنستجرام التي روجعت من ناحية عدد الاستفسارات المتعلقة بخصوصية الإعدادات، وذلك 9.9 في المائة، واحتلت منصة تيك توك المركز الثالث 8.1 في المائة من الاستفسارات المتعلقة بإعدادات الأمن، لكن الأرقام تظهر أن الخصوصية على تيك توك تظل مصدر قلق كبير للمستخدمين بالنظر إلى أن الجمهور الشهري النشط على هذه المنصة أصغر بأربع مرات من نظيره على فيسبوك.
ولحماية المستخدمين لأمن بياناتهم وخصوصيتهم، عليهم عدم الاعتماد بشكل دائم على تقنيات التخزين السحابي العام، حيث إنه لا يمثل أفضل مكان لتخزين المعلومات الخاصة مثل الصور وبيانات الحسابات البنكية وقوائم كلمات المرور حيث يعد الخيار الأفضل هو الاحتفاظ بهذه البيانات في أرشيف مشفر، كما يجب على المستخدمين الحفاظ على خصوصية عنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف، ومن الجيد إنشاء حساب بريد إلكتروني إضافي وشراء بطاقة اتصال إضافية لاستخدامها في التسوق عبر الإنترنت والمواقف الأخرى التي تتطلب منك مشاركة بيانات المستخدم مع المتاجر، كما تجب مراجعة الأذونات التي تمنح للتطبيقات المحمولة وملحقات المتصفح، وينصح بتجنب تثبيت ملحقات المتصفح إلا إذا كان المستخدم بحاجة ماسة إليها، ولكن عليه أن تتحقق بعناية من الأذونات التي تمنح لها، والحرص على تأمين الهاتف والحاسوب بكلمات مرور أو رموز مرور قوية، مع الاستعانة بالمصادقة البيومترية لقفل الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسوب، باعتبارها من الخيارات الآمنة.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى