اتصالات

“زين” تدشن النسخة الخامسة من مؤتمرها السنوي للتكنولوجيا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
افتتحت مجموعة زين يوم امس مؤتمرها السنوي الخامس للتكنولوجيا (ZTC) ، وسط حضور قادة وخبراء قطاع الاتصالات في المنطقة، ومشاركة 60 شركة إقليمية وعالمية من شركائها المزودين والموردين العالميين في مجالات تكنولوجيا الاتصالات.
وذكرت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن فعاليات الدورة الخامسة التي جاءت تحت عنوان ” تحويل عالمنا” قد افتتحها وزير المواصلات والاتصالات في مملكة البحرين المهندس كمال بن أحمد، وبحضور رئيس مجلس إدارة شركة زين البحرين الشيخ أحمد بن علي الخليفة، والرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجينهايمر، ومدير عام شركة زين البحرين محمد زين العابدين.
وأفادت المجموعة في بيان صحافي أن فعاليات المؤتمر المستمرة على مدار ثلاثة أيام، هي أكبر حدث تقني في المملكة نظرا للحضور الكبير، والذي وصل إلى أكثر من 600 مشارك بالإضافة إلى كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات، مبينة أن الجلسة الافتتاحية شهدت محاضرة من الدكتور جان بيير سيري المدير التنفيذي للشؤون القانونية في هيئة تنظيم الاتصالات البحرينية، وأوراق عمل رئيسية من جانب شركة هواوي، وشركة نوكيا، هذا إلى جانب ورقة عمل مقدمة من جانب شركة “غارتنر” العالمية، وهي من المؤسسات المرموقة المتخصصة في مجالات أبحاث واستشارات قطاعات تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى كلمة الشريك المميز شركة اريكسون العالمية.
وكشفت المجموعة في بيان صحافي أنها استعرضت المبادرات والمهام الخاصة التي ستعتمد عليها في الانتقال إلى المرحلة الجديدة لعملياتها، مبينة أنها كانت حريصة على إبراز الأهداف الرئيسية لاستراتيجيتها والمساحات الجديدة التي تسعى إلى الدخول فيها، وخططها المستقبلية للتحول نحو عالم الاتصالات الرقمي.
وأكدت المجموعة أنها وفي إطار تحقيق هذا الهدف، فإنها ستكون حريصة على تطويع التكنولوجيا لخدمة رغبات واحتياجات ” تجربة العملاء “، مبينة انها وعلى الجانب الآخر ستكون حريصة على بناء منصة خدمات ثرية ومبتكرة لخدمة هذا التوجه المحوري لعملياتها التشغيلية، مع العمل في الوقت ذاته على رفع مستوى جودة وكفاءة شبكاتها .
وقال وزير المواصلات والاتصالات في مملكة البحرين المهندس كمال بن أحمد في هذه المناسبة ” مع التطور المشهود والمتسارع على القطاع المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات بمختلف أبعاده وحتمية الالتحاق بركب مجتمع التكنولوجيا الرقمية، فقد ترتب على ذلك زيادة الطلب على حلول الاتصالات، وهو ما يتطلب بدوره ضرورة توفير أحدث التقنيات في إطار تنظيمي سليم وبنية تحتية عصرية توائم التطور التكنولوجي الحاصل”.
وأضاف الوزير بقوله ” إن وزارة المواصلات والاتصالات كجهة مسؤولة عن تطوير ووضع السياسات العامة للقطاع تعمل مع هيئة تنظيم الاتصالات لتقديم الدعم لشركات الاتصالات ومزودي الخدمات وتوفير حلول متكاملة بطرق أكثر كفاءة وإنتاجية مبتكرة من أجل إبراز ووضع مملكة البحرين بين الدول الأكثر تقدما في هذا المجال”.
ومن ناحيته قال رئيس مجلس إدارة شركة زين البحرين الشيخ أحمد بن علي آل خليفة ” نفخر بأن تكون مملكة البحرين البلد المضيف لهذا المؤتمر الهام الذي يعتبر من احدى أكبر المؤتمرات الإقليمية للتكنولوجيا.”
وأضاف الشيخ أحمد بن خليفة بقوله “إن استضافة مثل هذه الفعاليات يتماشى مع رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030 التي دشنها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في أكتوبر عام 2008 ، والتي تتبنى العولمة وتنمية المنافسة والاستدامة من خلال الابتكار مستندة الى وجهة واضحة للتطوير المستمر للاقتصاد البحريني”.
وأفاد بقوله ” إن الاقتصاد البحريني يحظى بكامل الدعم من الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وبمساندة ومؤازرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء”.
ومن جهته قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر “سعدنا بافتتاح فعاليات الدورة الخامسة لواحد من أكبر التجمعات التقنية في قطاع الاتصالات على مستوى المنطقة، حيث يمثل هذا الحدث محطة في غاية الأهمية لنا، فنحن نتقابل فيها مع شركائنا في صناعة تكنولوجيا المعلومات لنتباحث ونستعرض سويا خطط وأهداف المرحلة المقبلة”.
وأضاف جيجينهايمر بقوله ” إن شركات الاتصالات المتنقلة لها دور كبير في تسهيل عمليات (التحول إلى الأنظمة الرقمية) للعديد من القطاعات، وذلك بهدف تمكين تلك القطاعات من الاستفادة من الامكانيات التي تقدمها، ومع ذلك فإن هذه الشركات ما زالت بحاجة لمزيد من الجهود إلى التحول إلى هذا الواقع الرقمي”.
وبين جيجنهايمر بقوله ” إن التحول الذي تشهده البنى التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، منها شبكات الجيل الرابع وتكنولوجيا البث السحابي وتكنولوجيا الجيل الخامس وتقنيات الواقع الافتراضي، هي أمور تسهم في مجملها في منح مشغلي شبكات الاتصالات فرصة لإحداث ثورة في طرق تقديم خدماتهم”.
الجدير بالذكر أن هذا المؤتمر يتزامن مع المبادرات الاستراتيجية التي أطلقتها مجموعة زين للتحول إلى مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل، فانطلاقا من ادراكها بضرورة هذا التحول بالشكل الذي يخدم بيئة قطاع الأعمال، فقد أخذت المجموعة خطوات هامة نحو المشاريع التجارية، وخدمات الـB2B، والمدن الذكية، حيث أصبحت هذه القطاعات من المجالات الرئيسية التي باتت تركز عليها في الوقت الراهن.
وتنظر مجموعة زين إلى هذا الحدث على أنه فرصة لمسؤوليها ليلتقوا مع كبرى شركات صناعة تكنولوجيا المعلومات، واستعراض مبادراتها الاستراتيجية في التحول نحو مشغل الاتصالات الرقمي المتكامل، وما من شك أن المؤتمر الذي يتضمن جلسات نقاشية، بالإضافة إلى المعرض الخاص بالمشاركين، سيقدم سلسلة من الحلول والمنتجات المبتكرة التي تدعم المبادرات الاستراتيجية للمجموعة.
كما يتضمن المؤتمر عدداً من الجلسات تتناول التحديات والقضايا المؤثرة في نمو وتطور هذه الصناعة، فمن أوراق العمل الذي ستطرحها الجلسات النقاشية: الطريق إلى الجيل الخامس، Core virtualization Evolution، تحليل البيانات والخدمات السحابية، جودة تجربة العملاء، حلول تمكين الأعمال، والابتكار في مجالات الخدمات، الكفاءة في استخدام الطاقة، وتعظيم كفاءة مواقع الشبكات.
يذكر أن مجموعة زين دأبت على التركيز على إعادة تعريف وصياغة نفسها كمزود خدمات رقمية خلال هذه الفترة، وفي هذا المؤتمر ستسعى إلى فهم الطرق المناسبة للتعامل مع هذا التحول من خلال التركيز على المحركات الداخلية التي تعتبر ضرورية، ومن هنا جاء الموضوع والعنوان الرئيسي لنسخة هذا العام من مؤتمر زين للتكنولوجيا وهو “تحويل عالمنا “.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى