الرئيسيةتكنولوجيا

اطلاق أول روبوت بخاصية استشعار العاطفة

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

بدأ أول روبوت ذكي مزوّد بكاشفات صوتية تستشعر العاطفة العمل في محطة الفضاء الدولية، وذلك عقب إطلاقه من فلوريدا مؤخرًا، ليصبح أحدث رائد فضاء آلي يعمل في مجال الذكاء الاصطناعي وينضم إلى باقي زملائه في المحطة.
وحمل الروبوت الجديد اسم “CIMON 2” والتي هي اختصار لـ”2 Crew Interactive Mobile Companion”، وهو روبوت كروي مزود بميكروفونات وكاميرات ومجموعة من البرمجيات تجعله قادرًا على التعرّف والتفاعل مع المشاعر.
والهدف من هذا الروبوت هو خلق علاقة حقيقية بينه وبين رائد الفضاء بحسب ما قال رئيس المهندسين في محطة الفضاء “ماثياس بينيوك”، وأضاف أن الروبوت مصمم لفهم الحالة العاطفية لرائد الفضاء سواء كان حزينًا أو غاضبًا أو سعيدًا والعديد من المشاعر الأخرى.
واستنادًا إلى الخوارزميات التي تم بناءها عن طريق أضخم مؤسسة لتكنولوجيا المعلومات “IBM”، سيكون الروبوت “CIMON 2” اجتماعيًا بشكل ملحوظ مع أعضاء طاقم العمل، وأيضًا سيتم اختبار التقنيات الموجودة فيه والتي يمكن أن تثبت أهميتها بالنسبة للبعثات المستقبلية في الفضاء الخارجي، خاصة عندما ينعزل روّاد الفضاء عن التواصل مع الأرض لفترة طويلة والتي في الغالب تسبب لهم مخاطر على الصحة العقلية.
ولن تكون مهمات الروبوت الذكي فقط كما ذكرنا سابقًا، حيث أنه سيساعد أيضًا روّاد الفضاء في إجراء تجارب علمية، وتم تدريب الروبوت المتحدث باللغة الإنجليزية أيضًا للمساعدة في تخفيف التفكير الجماعي – وهي ظاهرة سلوكية حيث يمكن لمجموعات معزولة من البشر عن الحياة الطبيعية أن يتخدوا في هذه الحالة قرارات غير عقلانية.
واستلهم المصممون لهذا الروبوت الفكرة كاملة من مسلسل للخيال العلمي في عام 1940 كانوا في رحلة للفضاء، حيث يقوم في ذاك المسلسل روبوت حساس على شكل دماغ يدعى البروفيسور سايمون بتوجيه رائد فضاء يدعى الكابتن فيوتشر، ويشبه “CIMON 2” الكمبيوتر الخارق الذي ظهر في فيلم “A Space Odyssey”.

هاشتاق عربي - خاص

أطلق “موقع هاشتاق عربي” خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2014 ، ليكون أول موقع متخصص في الاخبار التقنية والاقتصادية وفي مجالات المسؤولية الاجتماعية وريادة الأعمال بمحتوى عربي خالص في الأردن ، بهدف المساهمة في معالجة النقص الذي يعانيه قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من قلة المواقع الإلكترونية والمنصات المتخصصة التي تغطي أخباره بمهنية ومتابعة مستمرة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى