شبكات اجتماعية

فيسبوك الأردنيين يشهد موجة من التندّر والسخرية على إجراءات ” التعداد السكاني”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي- رصد إبراهيم المبيضين ومحمد الفناطسة

فاضت حسابات الاردنيين على شبكات التواصل الإجتماعي لا سيما الفيسبوك وتويتر خلال اليومين الماضيين بملايين البوستات والتعليقات والصور والفيديوهات والتغريدات التي تناولوا فيها ” التعداد السكاني” بالكثير من ” خفة الدم” التي وصلت حدود السخرية اللاذعة من بعض اجراءات الحكومة تحضيرا لهذه التعداد الذي يستحق كل عشرة سنوات ، وطريقة ترويج الحكومة للحدث التي انطلق بداية يوم امس الاثنين ويستمر لعشرة ايام.

وانتقدالاردنيون من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بشدة طريقة اعلان الحكومة اول ايام التعداد السكاني عطلة رسمية على نحو مفاجىء في ثاني ايام العمل الرسمي في القطاعين العام والخاص ، وبثها لرسائل اعلانية واعلامية متكررة تشجّع المواطنين على التعاون وتزويد بياناتهم بمصداقية في اطار العملية التي ينفذها قرابة الـ 25 الف باحث وباحثة وتستمر لعشرة ايام.

وليست هذه المرة الاولى التي يتعامل فيها الاردنيون بهذه الطريقة ” الساخرة” مع مثل هذا الحدث العام، فقد اصبحت منصات شبكات التواصل الاجتماعي لا سيما فيسبوك وتويتر مساحات افتراضية مفتوحة يتبادل فيها المستخدمون الاراء والتعليقات بشكل ناقد جاد تارة، وبالسخرية والتندر تارة أخرى ، كما حدث في ” اول شتوة” شهدتها المملكة وغرقت فيها شوارع وانفاق في العاصمة عمان، وفي أحداث أخرى سابقة سياسية وإجتماعية ورياضية وغيرها من المناسبات.

ويستخدم فيسبوك في الاردن قرابة ال 4.1 مليون مستخدم، فيما يقدر عدد مستخدمي ” تويتر” بحوالي الربع مليون مستخدم، فيما يقدر عدد مستخدمي الانترنت بشكل عام بحوالي 6.2 مليون مستخدم.

المستخدم محمّد اللحام،وقبيل انطلاقة عملية التعداد، تندر على صفحته الفيسبوكية قائلا : ” ماشي بكرة عطلة واتفقنا عالموضوع ،بس كيف رح يعدوا 10 مليون، مش لو طلعونا كلنا برا الأردن، ودخلونا واحد واحد أدقّ وأحسن !”.

وقالت المستخدمة لفيسبوك، جود حجازي على صفحتها : ” طيب بالنسبة لأغنية حسين السلمان ( واحدنا ينعد ب ١٠٠ )عادي ؟ لا يصير لخبطة بس ونرجع نعيد من أول”.

وسألت المستخدمة، الزميلة الاعلامية شروق حجازي على صفحتها الفيسبوكية ” السؤال القوي” – بحسب تعبيرها – في بوست قالت فيه : ” السؤال القوي: الناس اللي بوجهين، كيف رح يعدّوهم بكرا؟”.

ولدى استقباله للباحثين في التعداد قال المستخدم شرف الدين ابو رمان بطريقة ساخرة عبر بوست له على الفيسبوك : ” أجو، أجو ، ….رح انعد، معكم من قلب الحدث”، وفي منشور اخر له قبل بدء عملية التعداد ، قال بمزيد من السخرية : ” بما انه يوم التعداد السكاني هو يوم عيد ، أفهم من هالحكي انه لازم نتحمم”.

ويعرف التعداد بأنه عملية جمع وتجهيز وتقييم وتحليل ونشر البيانات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بالسكان الموجودين على قيد الحياة في بلد محدد وزمن معين، وهذا يعني أن يعد كل فرد من الأفراد الموجودين على قيد الحياة داخل حدود بلد معين في لحظة محددة وتاريخ معين، وأن تسجل خصائصه الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية في تاريخ إسنادها الزمني المحدد لكل منها منفصلة عن خصائص غيره من أفراد الأسرة.

ويشار هنا الى ان زيارة الباحث ضمن عملية التعداد لا تستغرق أكثر من 10 الى 15 دقيقة بحسب عدد أفراد الأسرة، وتشتمل الاستمارة على أسئلة حول حول عدد أفراد الاسرة في المسكن وبيانات حولهم تتعلق بمكان الولادة والجنسية والتأمين الصحي ونوعه والمستوى التعليمي والحالة الاجتماعية وخصائص المسكن والسلع التي تمتلكها الأسر والوفيات خلال الـ24 شهر الاخيرة.

واما الزميل المصور الصحافي لافون كفليان فقد قارن بين عدد سكان الاردن وعدد سكان الصين، وقال عبر منشور له على الفيسبوك : ” تعداد سكان الصين مليار و٣٠٠ مليون نسمة،….، يعني الأردن بالنسبه لهم قروب واتس آب، ﻻ تعليق!”.

بيد ان وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة ، شجعت الاردنيين على المشاركة في التعداد السكاني وقالت في منشور لها على الفيسبوك : التعاون مع جميع الجهات لانجاح عملية التعداد السكاني.. واجب وطني …”.

ويهدف التعداد العام للسكان والمساكن إلى بناء قاعدة بيانات عن أعداد السكان والمساكن ومختلف القطاعات في المملكة، ما يسهم في التخطيط المستقبلي السليم لحاجات الأردن من المشروعات التنموية والخدمية وتحسين مستوى وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

والتعداد ضرورة علمية وفنية واقتصادية وهو يتم في المملكة كل 10 سنوات بموجب قانون الاحصاءات.

الى ذلك قالت المستخدمة الاء سلميان على صفحتها على الفيسبوك، تعليقا على عدم زيارة باحثي الاحصاءات لمنزلهم يوم امس قائلة : ” تنويه مهم جدا بالنسبة للتعداد السكاني: لما تطلع نتائج التعداد النهائية زيدوا عليها 5 لإنهم ما إجوا عدونا”.

ولاقت الاغنية التي غناها الفنان عمر الصقار لتشجيع المواطنين على المشاركة في عملية التعداد موجة من السخرية على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تداول الاردنيون بكثافة فيديو هذه الاغنية عبر حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتعليقا على الاغنية قال رسام الكاركاتير عمر العبدلات على صفحته على ” فيسبوك” : ” الاغنية لا تحث على المشاركة بالتعداد السكاني، بل تحث على الهجرة بأسرع وقت!”.

وقال نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ساخرا على صفحته الفيسبوكية: ” هل سيشمل التعداد ما يلي :- كم كذبه انكذبت علينا، كم مسؤول لا يستحق منصبه، كم نائب فاز بالتزوير، كم مصنع أغلق ابوابه، كم تاجر إنكسر، كم مزارع أفلس، كم مواطن إنجلط، كم مستثمر هرب، …….”.

وتعليقا على عدم زيارة باحثي الاحصاءات لمنزلها يوم امس ، علقت الزميلة الاعلامية ليندا معايعة على صفحتها وقالت : ” سؤال ممكن اعرف ليش عطلنا الاتنين ..ما اجو عنا العدادين نطرناهم من الصبح ..عندي اقتراح المناطق الي ما اجو عندها العدادين يخلوها عطله والمناطق اللي نعدو يداومو بس كيف؟؟؟”.

واعلنت الحكومة بان عملية التعداد سوف تستمر عشرة ايام ابتداءا من يوم امس الاثنين، فيما توقعت الحكومة اصدار النتائج خلال شهر شباط ( فبراير) المقبل.

وعلى صعيد متصل اثار اطلاق مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي لـ #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها غضب الاردنيات على مواقع التواصل الاجتماعي عشية التعداد السكاني.
وقالت المغردة الاردنية على موقع تويتر Zeina BH-AJ بتغريدة مقتضبة غاضبة على #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها : “ما اتفه الهاشتاغ #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها ”
كما قال المغرد السعودي هاشم الزهراني “وش المواضيع الهابطة ارتقوا في اطروحاتكم”.
في حين اتخذ بعض ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها بالسخرية وقالت المغردة وظحى بنت ربيعان في تغريدة لها : بس شاطرين تقطعو نصيب الوحده ئيييي.
اما المغرد ابو فواز الذي قال في تغريدته مجيبا على تساؤل الوسم #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها اذا اعطوها رقم مميز مش غلط
وقالت المغردة الاردنية سوار غرايبة بتغريدة لها على تويتر: اتجوز قصيره عشان بتنعد نص وحده.
كما اثار #هل_تتزوج_فتاة_قاموا_بتعدادها استهجان بعض الاردنيين والعرب معتبرينه وسما لا يليق بالمجتمع الاردني الواعي اذ يظهر هذا الوسم استنقاصا من قدر الاناث في الاردن ، حسب تعبيرهم.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى