منوعات

دايسون تطلق جهاز تنقية الهواء بتقنية استشعار جديدة للقضاء على الملوثات الخطرة في الأماكن المغلقة

شارك هذا الموضوع:

نكشف اليوم النقاب عن أحدث مجموعة من أجهزة تنقية الهواء في المملكة العربية السعودية، التي تضم تقنية استشعار الفورمالديهايد الجديدة. وصُممت مجموعة Dyson Purifier Formaldehyde لالتقاط الغبار شديد النعومة والمواد المسببة للحساسية والقضاء على المركبات العضوية المتطايرة الخطرة، بما فيها الفورمالديهايد. ويتم إطلاق الملوثات الغازية عديمة اللون عن طريق الأثاث والمنتجات الخشبية التي تحتوي على راتنجات أساسها الفورمالديهايد مثل رقائق الخشب والألواح الليفية، بالإضافة إلى المواد العازلة ومنتجات الاستخدام الذاتي مثل الطلاء وورق الحائط والورنيش ومنتجات التنظيف المنزلية. ونظراً لكونها أصغر بـ500 مرة من الجسيمات التي يبلغ حجمها 0.1 ميكرون، فمن الصعب بشكل خاص التقاط الفورمالديهايد، وإذا تُركت هذه الجزيئات دون اكتشاف، يمكن أن يؤدي التعرض لها لفترات طويلة إلى أضرار كبيرة بسبب الانبعاث المستمر للمواد الكيميائية المحمولة بالهواء والمعروفة باسم الغازات المنبعثة.

وفي حين أن مستشعرات الفورمالديهايد الأخرى المصنوعة من الهُلام يمكن أن يتراجع أداءها مع مرور الوقت ويمكن الخلط بينها وبين ملوثات المركبات العضوية المتطايرة الأخرى، يعمل مستشعر الفورمالديهايد الجديد ذو الحالة الصلبة من دايسون إلى جانب خوارزمية دايسون الفريدة لمراقبة مستويات الفورمالديهايد بدقة، ويتجاهل بذكاء الغازات الأخرى التي يتم اكتشافها بواسطة المستشعرات المخصصة لاكتشاف المركبات العضوية المتطايرة.

قام مهندسو دايسون المجتهدون على الدوام، بإعادة تصميم مسارات تدفق الهواء في الجهاز لتحقيق نسبة الترشيح القياسية لمرشحات HEPA 13 محكمة الإغلاق، لضمان عدم تجاوز الهواء للمرشح، ومنع أي نقاط تسرب محتملة قد يدخل من خلالها الهواء الملوث دون ترشيح. ويعني ذلك أن أحدث أجهزة تنقية الهواء من دايسون تزيل 99.95% من الجسيمات الصغيرة حتى 0.1 ميكرون.

قال أليكس نوكس، نائب رئيس قسم الرعاية البيئية لدى دايسون: “إن ميل الفورمالديهايد إلى الانبعاث يرجح عدم اكتشاف هذه المادة في المنزل لسنوات. وصممت دايسون جهاز معزز بمستشعر دقيق وناجح لالتقاط الملوثات والقضاء عليها. ولا يجف مستشعر الحالة الصلبة الجديد مع مرور الوقت، مما يُطيل عمر الجهاز. وأدى انتشار جائحة كوفيد-19 إلى زيادة الوعي العالمي بأهمية تنقية الهواء الذي نتنفسهُ، ولا يزال التزام دايسون بتوفير هواء أنظف من خلال الابتكار والتقنيات المتطورة في طليعة مهمتنا”.

صمم للمنازل الحقيقية

صممت أجهزة تنقية الهواء Dyson Purifier لتلائم المساحات الحقيقية. ويقيس معيار القطاع لاختبار أجهزة تنقية الهواء الأداء باستخدام اختبار تم إجراؤه في غرفة صغيرة مساحتها 12 متر مربع مع مروحة سقف لتدوير الهواء ومستشعر واحد داخل الغرفة يقيس جودة الهواء. وللمزيد من الاختبارات التمثيلية، يُجرى اختبار Dyson POLAR ضمن مساحة أكبر تبلغ 27 متر مربع دون مروحة ويستخدم ثمانية أجهزة استشعار في زوايا الغرفة ومستشعر واحد في المركز لجمع بيانات جودة الهواء.

الانبعاثات الداخلية

يتنفس البشر كل يوم ما يصل إلى 9 آلاف لتر من الهواء، وحتى قبل عام 2020، كان يقضي معظم الناس ما يصل إلى 90% من وقتهم في الداخل. ونظراً لأن منازلنا أصبحت مساحات للعمل بشكل متزايد وأماكن نمارس الرياضة فيها وننام ونلعب أيضاً، فإن جودة الهواء الذي نتنفسه في جميع جوانب روتيننا غير قابلة للتفاوض.

تتواجد مجموعة من مصادر التلوث الداخلي التي تطلق ملوثات مثل PM10 وPM2.5 والمركبات العضوية المتطايرة وNO2 والفورمالديهايد في الهواء. وتتواجد مصادر التلوث في جميع جوانب حياتنا اليومية، سواء كان ذلك من خلال PM2.5 المنبعثة عند الطهي أو المركبات العضوية المتطايرة المنبعثة من منتجات التنظيف أو الغازات المنبعثة من الفورمالديهايد الناتجة عن أثاث غرفة المعيشة. وتعمل مجموعة Purifier Formaldehyde الجديدة من دايسون بلا كلل لتوفر أحدث التقنيات في ثلاثة مجالات أساسية: الاستشعار والترشيح والصوتيات.

الاستشعار الدقيق لجسيمات الفورمالديهايد والقضاء عليها

إضافةً إلى أجهزة استشعار الجسيمات الموجودة مثل NO2 والمركبات العضوية المتطايرة واستشعار درجة الحرارة والرطوبة، يضمن دمج مستشعر الفورمالديهايد الذكي الاستشعار الدقيق للملوثات طوال عمر المنتج. ويمكن أن تكون مستشعرات الفورمالديهايد قائمة على الهلام وأن يتراجع أداؤها تدريجياً عندما تجف بمرور الوقت. وباستخدام الخلية الكهروكيميائية، لا يجف مستشعر دايسون فورمالدهايد، وتقوم الخوارزمية الذكية الفريدة فيه بفحص البيانات كل ثانية والاستشعار بشكل انتقائي لتجنب الخلط مع المركبات العضوية المتطايرة الأخرى.

يعمل مرشح دايسون للأكسدة التحفيزية الانتقائية (SCO) على القضاء الفورمالديهايد باستمرار على المستوى الجزيئي. ويتميز المرشح بطبقة فريدة تمتلك نفس بنية معدن الكريبتوميلين. وتعد مليارات الأنفاق التي تمتلك حجم الذرة ذات حجم وشكل مثالي لاحتجاز وتدمير جزيئات الفورمالديهايد وتفكيكها إلى كميات ضئيلة من الماء وغاز ثاني أكسيد الكربون. ومن ثم تتجدد من الأكسجين الموجود في الهواء لمواصلة تدمير هذه الجزيئات باستمرار دون الحاجة إلى الاستبدال.

فلترة HEPA في كافة أجزاء الجهاز

ليس مرشح HEPA H13 هو الوحيد الذي يحقق المعايير العالمية في أجهزة تنقية الهواء الجديدة من دايسون وإنما الجهاز بأكمله، حيث يلتقط الجهاز فيروس H1N1 و99.95% من الجسيمات الصغيرة حتى 0.1 ميكرون مثل مسببات الحساسية والبكتيريا وحبوب اللقاح وجراثيم العفن. واتبع مهندسو دايسون نهجاً جنائياً لتصميم جهاز محكم الإغلاق تماماً، ليوفروا جهاز محكم وعالي الضغط في 24 نقطة حرجة إضافية لمنع الهواء المتسخ من الخروج من المرشحات ونقل الملوثات إلى الغرفة.

تقنية Air Multiplier

يستطيع الجهاز باستخدام تقنية Dyson Air Multiplier نشر الهواء النقي في كل ركن من أركان الغرفة. ويُمكِّن الوضع التلقائي الجهاز من الحفاظ على درجات حرارة الغرفة وجودة الهواء المفضلة، بينما يمكن التحكم في الجهاز بالكامل عن طريق تطبيق Dyson Link وتفعيله عن طريق التحكم الصوتي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى