الرئيسيةريادة

4 أخطاء مالية لا تقع فيها أبدًا!

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

في الواقع إن أدارة الأموال أمر ليس بالسهل، وعلى الرغم من ذلك تقع الأخطاء أحيانًا، ولكن بعض هذه الأخطاء قد تكون مكلفة جدًا، وذلك بحسب رأي الكاتبة كريستي بيبر في تقرير نشره موقع “Fool”.
وفيما يلي أسوأ 4 أخطاء مالية عليك تجنبها:
– اتباع أسلوب حياة يفوق إمكاناتك
إذا كانت نفقاتك تتجاوز دخلك فلن تتمكن من تحسين وضعك المالي، وسيكون من الصعب عليك ادخار المال لحالات الطوارئ أو التقاعد، وبدل ذلك سينتهي بك المطاف باقتراض المال حتى تتمكن من تغطية نفقاتك، وسيسوء الوضع أكثر فأكثر مع مرور الوقت.
ولتجنب ذلك، تنصح الكاتبة بالحرص على جعل نفقاتك أقلّ من دخلك. وعلى النحو المثالي، ينبغي ألا تتجاوز مصاريفك -بما في ذلك الاحتياجات والرغبات- 80% مما تكسبه من أموال حتى تتمكن من ادخار الباقي.
– عدم الإنفاق وفقا لميزانية
إذا لم تكن لديك خارطة طريق واضحة لما تنفق عليه مالك فإن خياراتك المالية من المحتمل ألا تكون حكيمة. وفي الواقع، قد تخصص مبلغا كبيرا من المال على أشياء ليست مهمة كثيرا بالنسبة لك، وذلك لأنك لا تدرك مقدار ما تنفقه عليها بالفعل. وفي المقابل، قد تجد أنك مقصّر في تحقيق الأهداف التي تهمّك حقا.
وتؤكد الكاتبة أن وضع ميزانية ليس أمرا صعبًا وهناك العديد من الطرق لإعداد ميزانية مناسبة لك، ومفتاح النجاح في ذلك هو اختيار إحداها والتقيّد بها حتى تتمكن من إنفاق مالك بطريقة تتماشى مع أهدافك.
– الاقتراض بفائدة مرتفعة
قد يكون اقتراض المال أحيانا منطقيًا ومجديًا. فعلى سبيل المثال، إذا أخذت قرضًا منخفض الفائدة لإطلاق مشروع سيساعدك على زيادة دخلك، ويعد ذلك أمرا مفيدًا، ولكن سداد بعض أنواع القروض ذات سعر الفائدة المرتفع، مثل قرض الراتب، قد يكون صعبًا. وإذا كنت بصدد أخذ هذا النوع من القروض أو كانت لديك بطاقة ائتمان بسعر فائدة مرتفع، فإنك بذلك تخاطر بتخصيص جزء مهم من دخلك لسداد تكاليف الفائدة؛ الأمر الذي قد يجعل العيش وفقا لميزانية محددة أمرا صعبًا مستقبلا.
وتوصي الكاتبة بتجنب الاقتراض قدر المستطاع ما لم يكن بسعر فائدة منخفض، أو من أجل شيء سيحسّن وضعك المالي على المدى البعيد. وإذا كنت بحاجة إلى الاقتراض، ابحث عن خيارات ملائمة أكثر، مثل القروض الشخصية بدل القروض بسعر فائدة مرتفع.
– شراء منزل لا توفر سعره
عندما تشتري منزلًا برهن عقاري، فإنك بذلك تورط نفسك في دين قد يستغرق سداده عقودًا. وإذا وسّعت نطاق ميزانيتك من أجل شراء منزل سعره مرتفع، فإن أقساط الرهن العقاري التي ستلتزم بدفعها يمكن أن تؤثر في قدرتك على فعل أي شيء آخر بمالك طيلة عقود من سداد ذلك القرض.
في هذه الحالة، قد تجد أنك تعرّض نفسك لخطر حبس الرهن العقاري، وتكون متوترًا طوال الوقت بشأن قدرتك على دفع فواتيرك. كما أن امتلاك منزل غالي الثمن يأتي مع نفقات ملكية مرتفعة، بما في ذلك فواتير الخدمات العامة والضرائب على الملكية، التي ستزيد مشاكلك المالية تعقيدًا.
وتشير الكاتبة إلى أن معظم هذه الأخطاء يمكن تفاديها -لحسن الحظ- ويمكن تصحيحها إذا وقعت فيها بالفعل. فعلى سبيل المثال، من شأن إعادة تمويل الدين أن يساعدك على سداد القروض ذات سعر فائدة مرتفع، وبإمكانك دائمًا الانتقال من منزلك إذا كان الرهن العقاري يمثل عبئًا ماليًا، عليك أن تدرك أن ارتكاب أي من هذه الأخطاء سيؤثر على أمانك المالي؛ لذلك عليك السعي لتجنبها.

شبكة الجزيرة

قناة تلفزيونية إخبارية حكومية تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية، تأسست في 1 نوفمبر 1996، ويقع مقرها في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى