اتصالاتتكنولوجياخاص

الاحصاءات:استخدام التكنولوجيا والاتصالات سهل عمليات التعداد

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – محمد الفناطسة
قال الناطق الرسمي باسم التعداد السكاني 2015 الدكتور مخلد العمري لـ “هاشتاق عربي” ان استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اظهرت بشكل ملحوظ سهولة ومرونة بعمليات التعداد السكاني في اليوم الاول من خلال عمليات تتبع الباحثين والوصول الى نسبة الانجاز في كافة المحافظات بشكل فوري وسريع والحصول على المعلومات الدقيقة اضافة الى الوصول الى النتائج الاولية بسرعة كبيرة جدا.
واضاف العمري ، ان دائرة الاحصاءات مستعدة لاي طارئ تقني من خلال خطة بديلة تستخدم فيها التكنولوجيا والاتصالات ايضا التي ترتبط بالمراكز الفنية مباشرة.
وبين العمري ان الكوادر الفنية والاحصائية بدأت عملها منذ ليلة الامس حيث قامت باجراء التعداد في المراكز الحدودية والمطارات وميناء العقبة والمستشفيات في حين بدأت الكوادر منذ صباح اليوم بعملية التعداد السكاني و السكني في جميع محافظات الاردن بشكل متوازٍ.
وفي رده على استفسارات “هاشتاق عربي” المتعلقة بتعاون المواطنين مع كوادر التعداد قال العمري ، ان الكوادر وجدت تعاونا كبيرا من قبل المواطنين الاردنيين اضافة الى العائلات الوافدة.
ويشار الى ان عملية التعداد السكاني تستمر لعشرة أيام، وينفذه طاقم تعداده 25 ألف شخص، غالبيتهم من موظفي وزارة التربية والتعليم.
وناقش مجلس الوزراء، امس، خلال جلسته التي عقدها برئاسة الدكتور النسور، التحضيرات التي اتخذتها كافة المؤسسات المعنية لتنفيذ هذه العملية.
وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور قد دعا المواطنين والمقيمين في الاردن إلى التعاون مع العاملين والمكلفين بإجراء عملية التعداد الذي يشمل كافة الاشخاص المتواجدين في على ارض الاردن ،مبينا ان عمليات التعداد ليست حصرا على الاردنيين .
ومن الجدير ذكره ان مجلس الوزراء قرر بالامس، تعطيل الوزارات والدوائر والمؤسسات الرسمية، اليوم الاثنين، بمناسبة التعداد العام للسكان والمساكن 2015، بناء على طلب وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى